2018 August 21 - 09 ذیحجه 1439
نظرة الی حیاة ام المؤمنین، خدیجة الکبری سلام الله علیها
رقم المطلب: ١٥٨٤ تاریخ النشر: ٢٣ رمضان ١٤٣٩ - ١٦:١٨ عدد المشاهدة: 87
المقالات » عام
نظرة الی حیاة ام المؤمنین، خدیجة الکبری سلام الله علیها

هذه نبذة من حیاة زوجة الرسول صلي الله عليه و آله، ام الزهراء سلام الله علهيا، السیدة خديجة الکبري صلوات الله و سلامه عليها

خديجة بنت خويلد  سلام الله عليها

هی من عشیرة بني اسد التی من عشائر قريش. اسم أمها فاطمة. عفة فرجها بشکل حتی انها تعرف فی زمن الجاهلية ب الطاهرة.

العسقلاني الشافعي، أحمد بن علي بن حجر ابوالفضل (المتوفى852هـ)، الإصابة في تمييز الصحابة، ج7، ص600، رقم 11086 ، تحقيق: علي محمد البجاوي، ناشر: دار الجيل - بيروت، الطبعة: الأولى، 1412هـ - 1992م.

وعن عائشة قالت: كان رسول الله إذا ذكر خديجة لم يسأم من ثناء عليها واستغفار لها: فذكرها ذات يوم فحملتني الغيرة فقلت: لقد عوضك الله من كبيرة السن، قالت: فرأيت رسول الله صلى الله عليه وآله غضب غضبا شديدا، فسقطت في يدي ،فقلت: اللهم إنك إن أذهبت بغضب رسولك صلى الله عليه وآله لم اعد بذكرها  بسوء مابقيت، قالت: فلما رأى رسول الله صلى الله عليه وآله ما لقيت قال: كيف قلت ؟ والله لقد آمنت بي إذ كفر الناس، وآوتني إذ رفضني الناس، وصدقتني إذ كذبني الناس، ورزقت مني حيث حرمتموه.

المجلسي، محمد باقر (المتوفى1111هـ)، بحار الأنوار الجامعة لدرر أخبار الأئمة الأطهار، ج16، ص12، باب 5: تزوجه صلى الله عليه وآله بخديجة رضي الله عنها و فضائلها و بعض أحوالها ، تحقيق: محمد الباقر البهبودي، ناشر: مؤسسة الوفاء - بيروت - لبنان، الطبعة: الثانية المصححة، 1403هـ - 1983م.

و بهذا المضمون فی مسند احمد بن حنبل

الشيباني، ابوعبد الله أحمد بن حنبل (المتوفى241هـ)، مسند أحمد بن حنبل، ج 6 ص 117 ، ناشر: مؤسسة قرطبة – مصر.

الذهبي فی فضائلها یقول :

كانت عاقلة جليلة دينة مصونة كريمة، من أهل الجنة، وكان النبي صلى الله عليه وسلم يثني عليها، ويفضلها على سائر أمهات المؤمنين، ويبالغ في تعظيمها، بحيث إن عائشة كانت تقول: ماغرت من امرأة ما غرت من خديجة، من كثرة ذكر النبي صلى الله عليه وسلم لها.

ومن كرامتها عليه صلى الله عليه وسلم أنها لم يتزوج امرأة قبلها، وجاءه منها عدة أولاد، ولم يتزوج عليها قط، ولا تسرى إلى أن قضت نحبها، فوجد لفقدها، فإنها كانت نعم القرين.

وكانت تنفق عليه من مالها، ويتجر هو صلى الله عليه وسلم لها.

وقد أمره الله أن يبشرها ببيت في الجنة من قصب، لا صخب فيه ولا نصب .

الذهبي الشافعي، شمس الدين ابوعبد الله محمد بن أحمد بن عثمان (المتوفى748 هـ)، سير أعلام النبلاء، ج2، ص113، ذيل ترجمه أم المؤمنين خديجة، رقم16 ، تحقيق: شعيب الأرنؤوط، محمد نعيم العرقسوسي، ناشر: مؤسسة الرسالة - بيروت، الطبعة: التاسعة، 1413هـ.

الذهبي بعد هذا النقل یقول :

متفق على صحته.

و فی روايات أخر ذکر هکذا :

... عن علي بن أبي طالب رضي الله عنهم عن النبي صلى الله عليه وسلم قال خير نسائها مريم بنت عمران و خير نسائها خديجة.

البخاري الجعفي، ابوعبدالله محمد بن إسماعيل (المتوفى256هـ)، صحيح البخاري، ج 3، ص 1388، باب: تَزْوِيجِ النبي صلي الله عليه (وآله) وسلم خَدِيجَةَ وَفَضْلِهَا رضي الله عنها، ح3604 ، تحقيق: د. مصطفي ديب البغا، ناشر: دار ابن كثير، اليمامة - بيروت، الطبعة: الثالثة، 1407 - 1987.

فی رواية اخری عن رسول الله صلي الله عليه وآله قال :

«. . . فقال رسول الله صلي الله عليه وآله: أفضل نساء الجنة أربع : خديجة بنت خويلد، وفاطمة بنت محمد، ومريم بنت عمران، وآسية بنت مزاحم امرأة فرعون».

الصدوق، ابوجعفر محمد بن علي بن الحسين (المتوفى381هـ)، الخصال، ص 206، باب: أفضل نساء أهل الجنة أربع، ح22 ، تحقيق، تصحيح وتعليق: علي أكبر الغفاري،‌ ناشر: منشورات جماعة المدرسين في الحوزة العلمية في قم المقدسة، سنة الطبعة 1403 – 1362.

الشيباني، ابوعبد الله أحمد بن حنبل (المتوفى241هـ)، مسند أحمد بن حنبل، ج 1 ص 322 ، ناشر: مؤسسة قرطبة – مصر.

الصفدي، صلاح الدين خليل بن أيبك (المتوفى764هـ)، الوافي بالوفيات، ج 13 ص 181 ، تحقيق أحمد الأرناؤوط وتركي مصطفى، ناشر: دار إحياء التراث - بيروت - 1420هـ- 2000م.

هل ل السیدة خديجة سلام الله عليها زوج قبل زواجها من رسول الله صلي الله عليه وآله ؟

من المسائل المهمة التی تطرح فی فترة قبل زواج السیدة خديجة سلام الله عليها من رسول الله صلي الله عليه وآله، هی بحث زواجها قبل النبی الأکرم صلي الله عليه وآله است. معتقد المؤرخين السائر بینهم انها تزوجت قبل رسول الاکرم صلي الله عليه وآله من شخصین و هما «عتيق بن عائذ بن عبد الله المخزومي، و أبو هالة التميمي»، و حتي لها اولادا منهما و (حسب ما ادعته عائشة) العذراء الوحیدة التی تزوجها رسول الله صلي الله عليه وآله ، هی عائشة!.

لکن بدراسة مضبوطة نصل الی هذه النتيجة مع شهرة هذا المطلب بین المؤرخين، هذه المسألة تقبل الشک ؛ بهذا البيان ان العذراء الوحیدة التی تزوج منها رسول الله صلي الله عليه وآله ،لیست هی عائشة و أما نحن فنقول : إننا نشك في دعواهم تلك ، ونحتمل جداً أن يكون كثير مما يقال في هذا الموضوع قد صنعته يد السياسة لأجل رفع مقام عائشة بوسائل الضغط المختلفة و انها وحیدة فریدة ، و الوصول لأهدافهم المشؤمة فی معارضة اهل البيت عليهم السلام، و خیر شاهد علی هذه الدعوی هی العطايا و الهدايا الخاصة من قبل الحکومات لعائشة و حرب جمل و اخر من الفتن التی فتنتها.

حسب ان بناءنا علی الاختصار فی هذا المجال ننصرف عن الاختلافات التی في اسم ابي هاله ؛ هل هو النباش بن زرارة أو عكسه ، أو هند ، أو مالك ، وهل هو صحابي أو لا ؟ وهل تزوجته قبل عتيق ، أو تزوجت عتيقاً قبله .

ولا في كون هند الذي ولدته خديجة هو ابن هذا الزوج أو ذاك ، فإن كان ابن عتيق ، فهو أنثى وإلا فهو ذكر ، وأنه هل قتل مع علي في حرب الجمل ، أو مات بالطاعون بالبصرة . ؟

ر:

1. المقريزي، تقي الدين أحمد بن علي بن عبد القادر بن محمد (المتوفى845 هـ)،إمتاع الأسماع بما للنبي صلى الله عليه وسلم من الأحوال والأموال والحفدة والمتاع، ج6، ص 295، فصل في ذكر من كان في حجر رسول الله صلى الله عليه وسلم من أولاد نسائه ، تحقيق وتعليق محمد عبد الحميد النميسي، ناشر: منشورات محمد علي بيضون دار الكتب العلمية ـ بيروت، الطبعة الأولى، 1420 ه‍ ـ 1999م .

2. ابن شهرآشوب، رشيد الدين أبي عبد الله محمد بن علي السروي المازندراني (المتوفى588هـ)، مناقب آل أبي طالب، ج1، ص 137، فصل في أقربائه و خدامه ، تحقيق: لجنة من أساتذة النجف الأشرف، ناشر: المكتبة والمطبعة الحيدرية، 1376هـ ـ 1956م.

3. المدني الشيرازي، السيد علي خان، (المتوفی: 1120هـ)، الدرجات الرفيعة في طبقات الشيعة، ص 407، شرح حال: هند بن أبي هالة التميمي ، تقديم : السيد محمد صادق بحر العلوم، ناشر: منشورات مكتبة بصيرتي – قم - 1397

 هـ.

4. التميمي المغربي، أبي حنيفة النعمان بن محمد (المتوفى363 هـ)، شرح الأخبار في فضائل الأئمة الأطهار، ج3، ص 15.خديجة الکبري عليها السلام و فضائلها ، تحقيق: السيد محمد الحسيني الجلالي، ناشر: مؤسسة النشر الاسلامي ـ قم، الطبعة: الثانية، 1414 هـ.

5. أحمد بن محمد بن محمد الشمني، مزيل الخفاء عن ألفاظ الشفاء (حاسيه علی کتاب: الشفا بتعريف حقوق المصطفى ـ قاضي عياض ـ)، ص58، ناشر : دار الفكر للطباعة والنشر والتوزيع - بيروت – لبنان، سنة الطبعة: 1409- 1988م.

6 . المدني الشيرازي، السيد علي خان، (المتوفی: 1120هـ)، الدرجات الرفيعة في طبقات الشيعة، ص 407، شرح حال: هند بن أبي هالة التميمي ، تقديم : السيد محمد صادق بحر العلوم، ناشر: منشورات مكتبة بصيرتي – قم – 1397 هـ.

7 . العسقلاني الشافعي، أحمد بن علي بن حجر ابوالفضل (المتوفى852هـ)، الإصابة في تمييز الصحابة، ج5، ص 556، شرح حال: مالک بن مرارة، رقم: 7701 ، تحقيق: علي محمد البجاوي، ناشر: دار الجيل - بيروت، الطبعة: الأولى، 1412هـ - 1992م.

8 . الذهبي الشافعي، شمس الدين ابوعبد الله محمد بن أحمد بن عثمان (المتوفى748 هـ)، تاريخ الإسلام ووفيات المشاهير والأعلام، ج3، ص535، حوادث سال36 ، تحقيق: د. عمر عبد السلام تدمرى، ناشر: دار الكتاب العربي - لبنان/ بيروت، الطبعة: الأولى، 1407هـ - 1987م.

9 . البلاذري، أحمد بن يحيي بن جابر (المتوفى279هـ)، أنساب الأشراف، باب: أزواج رسول الله و ولده ، طبق برنامج الجامع الكبير.

ابن عبد البر النمري القرطبي المالكي، ابوعمر يوسف بن عبد الله بن عبد البر (المتوفى463هـ)، الاستيعاب في معرفة الأصحاب، ج4، 1817، شرح حال خديجة بنت خويلد، رقم 3311 ، تحقيق: علي محمد البجاوي، ناشر: دار الجيل - بيروت، الطبعة: الأولى، 1412هـ.

نکتة:

ابن عبدالبر یقول نقلا عن الجرجاني النسّاب هکذا :

كانت خديجة أولا تحت أبي هالة بن زرارة التميمي، ثم خلف عليها بعده عتيق بن عابد بن عبد الله بن عمر بن مخزوم، ثم بعده النبي صلى الله عليه وسلم، فبنى بها وله خمس وعشرون سنة

و فی بعض المصادر ذکر هکذا :

وكانت قبله عند عتيق بن عائذ المخزومي، فولدت له جارية، ثم تزوجها

أبو هالة الاسدي فولدت له هند بن ابي هالة، ثم تزوجها رسول الله (صلى الله عليه وآله) وربى ابنها هندا.

الخزاز القمي الرازي، أبي القاسم علي بن محمد بن علي (المتوفی400هـ)، كفاية الأثر في النص على الأئمة الاثني عشر، ص330 ، تحقيق: السيد عبد اللطيف الحسيني الكوه كمري الخوئي، ناشر: انتشارات ـ قم، 140هـ .

التميمي المغربي، أبي حنيفة النعمان بن محمد (المتوفی363 هـ)، شرح الأخبار في فضائل الأئمة الأطهار، ج3، ص 15، خديجة الکبري عليها السلام و فضائلها ، تحقيق: السيد محمد الحسيني الجلالي، ناشر: مؤسسة النشر الاسلامي ـ قم، الطبعة: الثانية، 1414 هـ.

10 . العسقلاني الشافعي، أحمد بن علي بن حجر ابوالفضل (المتوفى852هـ)، الإصابة في تمييز الصحابة، ج6، ص 328، شرح حال: نباش بن زرارة، رقم: 8695 ، تحقيق: علي محمد البجاوي، ناشر: دار الجيل - بيروت، الطبعة: الأولى، 1412هـ - 1992م.

11 . المقريزي، تقي الدين أحمد بن علي بن عبد القادر بن محمد (المتوفى845 هـ)،إمتاع الأسماع بما للنبي صلى الله عليه وسلم من الأحوال والأموال والحفدة والمتاع، ج6، ص 27، (نقلا عن حافظ ابن حزم) ، فصل في ذكر من كان في حجر رسول الله صلى الله عليه وسلم من أولاد نسائه ، تحقيق وتعليق محمد عبد الحميد النميسي، ناشر: منشورات محمد علي بيضون دار الكتب العلمية ـ بيروت، الطبعة الأولى، 1420 ه‍ ـ 1999م .

12 . البلاذري، أحمد بن يحيي بن جابر (المتوفى279هـ)، أنساب الأشراف، ب: أزواج رسول الله و ولده ؛ محمد بن جرير الطبري، المنتخب من ذيل المذيل، ص86، باب: ذكر تأريخ النساء اللواتي أسلمن على عند رسول الله صلى الله عليه وسلم ، ذكر من هلك منهن قبل الهجرة، طبق برنامج الجامع الكبير.

وأمهم: هند بنت خالد بن عبد مناف بن كعب بن سعد بن تيم بن مرة؛ ورفيع بن أمية، قتل يوم بدر كافراً، وأمه من أهل اليمن. فولد صيفي بن أمية: محمداً، وأمه: هند بنت عتيق بن عائذ بن عبد الله بن عمر بن مخزوم، وأمها: خديجة بنت خويلد بن أسد بن عبد العزى بن قصي، كان يقال لمحمد بن صيفي " ابن الطاهرة " ، يعنون خديجة بنت خويلد؛ وقد انقرض ولد محمد بن صيفي.

 (1) و (2) و (3) و (4) و(5) و (6) ».

1. العسكري، أبو هلال الحسن بن عبد الله بن سهل بن سعيد بن يحيى بن مهران (المتوفى395هـ)، الأوائل للعسكري ، ج1، ص 159 ، طبق برنامج الجامع الكبير.

الزبيري، ابوعبد الله المصعب بن عبد الله بن المصعب (المتوفى 236هـ)، نسب قريش، ج1، ص22 ، تحقيق: ليفي بروفسال، القاهرة، ناشر:دار المعارف.

نکته: تعتبر هند ابنة عتيق ـ البتة زبير بن بکار یقول هذا النقل لا اسناد له.

ابن أثير الجزري، عز الدين بن الأثير أبي الحسن علي بن محمد (المتوفى630هـ)، أسد الغابة في معرفة الصحابة، ج5، ص 99، ترجمه محمد بن صيفي، رقم 4728 ، تحقيق: عادل أحمد الرفاعي، ناشر: دار إحياء التراث العربي - بيروت / لبنان، الطبعة: الأولى، 1417 هـ - 1996 م.

2. ابن شهرآشوب، رشيد الدين أبي عبد الله محمد بن علي السروي المازندراني (المتوفى588هـ)، مناقب آل أبي طالب، ج1، ص 123، فصل في ما ظهر من معجزاته بعد وفاته  ، تحقيق: لجنة من أساتذة النجف الأشرف، ناشر: المكتبة والمطبعة الحيدرية، 1376هـ ـ 1956م.

ابن أثير الجزري، عز الدين بن الأثير أبي الحسن علي بن محمد (المتوفى630هـ)، أسد الغابة في معرفة الصحابة، ج5، ص434، شرح حال خديجة بنت خويلد، ترجمه محمد بن صيفي، رقم 4728 ، تحقيق: عادل أحمد الرفاعي، ناشر: دار إحياء التراث العربي - بيروت / لبنان، الطبعة: الأولى، 1417 هـ - 1996 م.

الطبري، أبو جعفر محمد بن جرير بن يزيد بن كثير بن غالب (المتوفى310)، تاريخ الطبري، ج2، ص 411، باب: ذكر الخبر عن أزواج رسول الله صلى الله عليه وسلم ومن منهن عاش بعده ومن منهن فارقه في حياته والسبب الذي فارقه من أجله ومن منهن مات قبله، ناشر: دار الكتب العلمية - بيروت.

3. العسقلاني الشافعي، أحمد بن علي بن حجر ابوالفضل (المتوفى852هـ)، الإصابة في تمييز الصحابة، ج6، ص 557، ذيل ترجمه هند بن أبي هالة، رقم 9013 ، تحقيق: علي محمد البجاوي، ناشر: دار الجيل - بيروت، الطبعة: الأولى، 1412هـ - 1992م.

4 . العسقلاني الشافعي، أحمد بن علي بن حجر ابوالفضل (المتوفى852هـ)، الإصابة في تمييز الصحابة، ج6، ص 557، تحقيق: علي محمد البجاوي، ناشر: دار الجيل - بيروت، الطبعة: الأولى، 1412هـ - 1992م.

5. العسقلاني الشافعي، أحمد بن علي بن حجر ابوالفضل (المتوفى852هـ)، تهذيب التهذيب، ج11، ص 64، شرح حال: هند بن أبي هالة، رقم 111 ، ناشر: دار الفكر - بيروت، الطبعة: الأولى، 1404 - 1984 م.

6الأنصاري القرطبي، ابوعبد الله محمد بن أحمد (المتوفى671هـ)، الجامع لأحكام القرآن، ج14، ص 164، ذيل آية 28 من سورة الاحزاب ، ناشر: دار الشعب – القاهرة.

الحلبي، علي بن برهان الدين (المتوفى1044هـ)، السيرة الحلبية في سيرة الأمين المأمون، ج1، ص 229، باب: سفره صلي الله عليه (و آله) وسلم إلى الشام ثانيا ، ناشر: دار المعرفة - بيروت – 1400.

و نذکر دلائل في اثبات عدم زواج السیدة خديجة قبل زواجها من رسول الله صلي الله عليه وآله :

دلائل عدم زواج السیدة خديجة سلام الله عليها قبل زواجها من الرسول صلي الله عليه وآله

1ـ حسب نقل بعض المؤرخين من اهل السنة مثل اسماعيل بن محمد بن فضل التميمي الاصبهاني، السیدة خديجة  سلام الله عليها قبل زواجها من النبی الاکرم صلي الله عليه وآله،کانت عذراء. کما یقول فی قضیة اقتراح السید ابوطالب عليه السلام الی رسول الله صلي الله عليه وآله لمساعدة السیدة خديجة سلام الله عليها فی الامور التجارية، هکذا :

لما بلغ رسول الله صلى الله عليه وسلم خمسا وعشرين سنة وليس له بمكة اسم إلا الأمين لما تكاملت فيه خصال الخير قال له أبو طالب يا ابن أخي أنا رجل لا مال لي وقد اشتد الزمان علينا وألحت علينا سنون منكرة وليست لنا مادة ولا تجارة و هذه عير قومك قد حضر خروجها إلى الشام وخديجة بنت خويلد تبعث رجالا من قومك في عيرانها فيتجرون لها في مالها فيصيبون منافع فلو جئتها فعرضت نفسك عليها لأسرعت إليك وفضلتك على غيرك لما يبلغها من طهارتك وأني كنت أكره أن تأتي الشام وأخاف عليك من اليهود ولكن لا نجد من ذلك بدا وكانت خديجة امرأة باكرة ذات شرف ومال كثير وتجارة تبعث بها إلى الشام فتكون عيرها كعامة عير قريش تستأجر الرجل وتدفع المال مضاربة... .

الأصبهاني، أبو القاسم اسماعيل بن محمد بن الفضل التيمي (المتوفى535هـ) ،دلائل النبوة ، ص 178 ، تحقيق : محمد محمد الحداد ، ناشر : دار طيبة - الرياض ، الطبعة : الأولى ، 1409هـ .

2ـ المؤرخون مثل ابن شهرآشوب و ابن حاتم العامِلي نقلا عن البلاذُري وأبو القاسم الكوفي، و السيد المرتضى، وأبو جعفر یقولون :

أن النبي صلي الله عليه وآله تزوج بها، وكانت عذراء

علاوة علی هذا ذکر فی الکتب مثل الأنوار و البدع هکذا :

أن رقية وزينب كانتا ابنتي هالة أخت خديجة

ابن شهرآشوب، رشيد الدين أبي عبد الله محمد بن علي السروي المازندراني (المتوفى588هـ)، مناقب آل أبي طالب، مناقب آل أبي طالب، ج1، ص 138 ، تحقيق: لجنة من أساتذة النجف الأشرف، ناشر: المكتبة والمطبعة الحيدرية، 1376هـ ـ 1956م.

العاملي، الشيخ جمال الدين يوسف بن حاتم بن فوز (المتوفي664هـ)، الدر النظيم، ص 185، باب: فصل في ذكر أزواجه ، ناشر: مؤسسة النشر الاسلامي التابعة لجماعة المدرسين، قم المشرفة.

3 ـ المرحوم ابوالقاسم الکوفي فی کتاب «الإستغاثه» یقول هکذا :

و صح لنا فيهما ما رواه مشايخنا من أهل العلم عن الأئمة من أهل البيت عليهم السلام وذلك أن الرواية صحت عندنا عنهم أنه كانت لخديجة بنت خويلد من أمها أخت يقال لها هالة قد تزوجها رجل من بني مخزوم فولدت بنتا اسمها هالة ثم خلف عليها بعد أبي هالة رجل من تميم يقال له أبو هند فأولدها ابنا كان يسمى هندا بن أبي هند وابنتين فكانتا هاتان الابنتان منسوبتين إلى رسول الله ( ص ) زينب ورقية من امرأة أخرى قد ماتت . ومات أبو هند وقد بلغ ابنه مبالغ الرجال والابنتان طفلتان وكان في حدثان تزويج رسول الله ( ص ) بخديجة بنت خويلد ، وكانت هالة أخت خديجة فقيرة وكانت خديجة من الأغنياء الموصوفين بكثرة المال ، فأما هند ابن أبي هند فإنه لحق بقومه وعشيرته بالبادية ، وبقيت الطفلتين عند أمهما هالة أخت خديجة فضمت خديجة أختها هالة مع الطفلتين وكفلت جميعهم ، وكانت هالة أخت خديجة هي الرسول بين خديجة وبين رسول الله ( ص ) في حال التزويج فلما تزوج رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم بخديجة ماتت هالة بعد ذلك بمدة يسيرة وخلفت الطفلتين زينب ورقية في حجر رسول الله صلى عليه وآله وحجر خديجة فربياهما ، وكان من سنة العرب في الجاهلية من يربي يتيما ينسب ذلك اليتيم إليه ، وإذا كانت كذلك فلم يستحل لمن يربيها تزويجها لأنها كانت عندهم بزعمهم بنت المربي لها فلما ربى رسول الله ( ص ) وخديجة هاتين الطفلتين الابنتين ابنتي أبي هند زوج أخت خديجة نسبتا إلى رسول الله ( ص ) وخديجة ولم تزل العرب على هذه الحال...

 الكوفي، أبي القاسم علي بن أحمد بن موسى (المتوفی352هـ)، الاستغاثة في بدع الثلاثة، ج1، ص68- 69 ، طبق برنامج مكتبة اهل البيت عليهم السلام.

ابن اثير یقول نقلا عن الحاکم النيسابوري هکذا:

والصحيح عندي هالة أخت خديجة بنت خويلد وهي هالة بنت خويلد أم أبى العاص.

ابن أثير الجزري، عز الدين بن الأثير أبي الحسن علي بن محمد (المتوفى630هـ)، أسد الغابة في معرفة الصحابة، ج5، ص 50، ترجمه هالة بن أبي هالة التميمي ، تحقيق: عادل أحمد الرفاعي، ناشر: دار إحياء التراث العربي - بيروت / لبنان، الطبعة: الأولى، 1417 هـ - 1996 م.

قرائن اخری علی عدم زواج السیدة خديجة سلام الله عليها قبل النبی صلي الله عليه وآله

علاوة علی هذه الدلائل، توجد تأیيدات علی عدم زواج السیدة خديجة معی ابی هاله فلنعرضها للقارئ المحترم :

1ـ ابوالقاسم الکوفي یقول :

وذلك أن الإجماع من الخاص والعام من أهل الأنال ونقلة الأخبار على أنه لم يبق من أشراف قريش ومن ساداتهم وذوي النجدة منهم إلا من خطب خديجة ورام تزويجها فامتنعت على جميعهم من ذلك فلما تزوجها رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم غضب عليها نساء قريش وهجرنها وقلن لها خطبك أشراف قريش وأمراؤهم فلم تتزوجي أحدا منهم وتزوجت محمدا يتيم أبي طالب فقيرا لا مال له ، فكيف يجوز في نظر أهل الفهم أن تكون خديجة يتزوجها أعرابي من تميم وتمتنع من سادات قريش وأشرافها على ما وصفناه ، ألا يعلم ذو التميز والنظر أنه من أبين المحال وأفظع المقال ، ولما وجب هذا عند ذوي التحصيل ثبت أن خديجة لم تتزوج غير رسول الله ( ص )

الكوفي، أبي القاسم علي بن أحمد بن موسى (المتوفی352هـ)، الاستغاثة في بدع الثلاثة، ج1، ص70 ، طبق برنامج مكتبة اهل البيت عليهم السلام.

الصحيح من سيرة النبي الأعظم، السيد جعفر مرتضي العاملي، ج2، ص 124، باب: هل تزوجت خديجة بأحد قبل النبي؟!..

2ـ فكيف يجوز في نظر أهل الفهم : أن تكون خديجة ، يتزوجها أعرابي من تميم ، وتمتنع من سادات قريش ،  أشرافها على ما وصفناه ؟ ! ألا يعلم ذوو التمييز والنظر : أنه من أبين المحال ، وأفظع المقال ؟ .وأما الرد على ذلك بأنه لا يمكن أن تبقى امرأة شريفة وجميلة هذه المدة الطويلة بلا زواج . فليس على ما يرام : لأن ذلك لا يبرر رفضها لعظماء قريش وقبولها بأعرابي من بني تميم .!...

كيف لم يعيِّرها زعماء قريش الذين خطبوها فردتهم ، بزواجها من أعرابي بوّال على عقبيه ؟ !

ر: السيد جعفر مرتضي، العاملي، الصحيح من سيرة النبي الأعظم، ج2، ص 124. (اقتباس)

هذه المسألة تبین انه اما «ابوهاله» و «عتيق» لهما مکنة مالية اکثر من النبی ص؟ و اما عشیرة ابی هاله افضل من عشیرة النبی ص؟! و اما لم یکن من الاساس زواج بین السیدة خديجة و ابوهاله حتی یکون ف أعقابه معارضة.

التأريخ صامت بالنسبة للفرض الاول، و لم یذکر شئ فی اموال ابی هاله و عتيق   علاوة علی هذا علی فرض ان اباهاله أو عتيق لهما اموالا کثیرة ، اولا: كيف يجوز في نظر أهل الفهم : أن تكون خديجة ، يتزوجها أعرابي من تميم ، وتمتنع من سادات قريش ، وأشرافها على ما وصفناه ؟ !

ثانيا: هی شخصیة متمولة و لم تحتاج الی أی مال و من جانب الاخلاق في قمة الاخلاق حتی انها عرفت فی زمن الجاهلية ب «الطاهرة» لأجل هذا لم تکن فی طلب الدنيا و فقط تفکر فی صدقها و عفتها و القیم الاخلاقية التی وجدتها فی وجود النبی الأکرم ص و من هذا السبب تزوجته.

فی الفرض الثانی حسب ضرورة التاريخ، لو لم تکن قبيلة قريش افضل من قبيلة بني تميم ، لم تکن انزل منها ، و لم تکن قبيلة بني تميم افضل من قبيلة قريش.

بناء علی هذا مع الالتفات الی التردد الموجود فی الفرضین المذکورین ، فیتعین الفرض الثالث يعني عدم زواج السیدة خديجة مع ابی هاله و عتيق.

1. رغم فحصنا فی التأريخ، لم نجد شئ فی اموال«ابوهاله و عتيق». بعض المؤرخين من المعاصرین مثل المرحوم الشيخ عباس القمي (فی منتهي الامال) قالوا «خديجة جمعت من اموالها و اموال زوجها ثروة عظيمة » و لم يذكروا وثيقة و فقط صِرف دعوی من دون دليل.

و البعض حسب انهم لم يجدوا وثیقة لهذا المطلب ، عبروا هكذا:

ثم تزوجها أبو هالة هند بن زرارة ... والظاهر أنه خلف لها ثروة عظيمة وكانت هي ذات ثروة وافرة.

زينب فواز (المتوفى: 1332هـ)، (اخبار النساء المسمي بـ ) الدر المنثور في طبقات ربات الخدور، ص 323. ناشر: المطبعة الكبرى الأميرية، مصر، الطبعة: الاولی، سنة الطبعة:1312 هـ.

2.ما يشبه هذا التحليل ابرزه «علي نايف الشحود»ـ من علماء الوهابية ـ ايضا. هو يقول  :

رفضت الزواج من قومها الأغنياء رفضا طبيعيا لأنها غنية ولا تريد المال. بل تريد الصدق والطهارة العفة ومكارم الأخلاق التي وجدتها في سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم.

علي بن نايف الشحود، المفصل في فقه الدعوة إلى الله تعالى، ج10، ص152. طبق برنامج المکتبة الشاملة.

السیدة خديجة سلام الله عليها بأمر من الله کانت ترقب الزواج من رسول الله صلي الله عليه وآله

یوجد فی التأريخ قرائن التی عند ترتیبها ، تحصل هذه النکتة ان السیدة خديجة کانت ترقب ظهور نبی فی آخر الزمان و الزواج معه ، فلنذکره فی ما یلی

ابن حجر العسقلاني نقلا عن محمد بن سعد یقول هکذا :

... عن بن عباس أن نساء أهل مكة اجتمعن في عيد لهن في الجاهلية فتمثل لهن رجل فلما قرب نادى بأعلى صوته: يا نساء مكة إنه سيكون في بلدكن نبي يقال له أحمد فمن استطاع منكن أن تكون زوجاً له فلتفعل فحصبنه إلا خديجة فإنها عضت على قوله ولم تعرض له.

العسقلاني الشافعي، أحمد بن علي بن حجر ابوالفضل (المتوفى852هـ)، الإصابة في تمييز الصحابة، ج7، ص 601، حرف الخاء المعجمة، شرح حال السیدة خديجة، رقم 11086 ،تحقيق: علي محمد البجاوي، ناشر: دار الجيل - بيروت، الطبعة: الأولى، 1412هـ - 1992م.

فی نقل آخر ، ذيل الرواية ذکر هکذا :

... عن سعيد بن جبير قال: اجتمعت نساء قريش في عيد لهن فجاءهن يهودي فقال: يوشك أن يبعث فيكن نبي فأيتكن استطاعت أن تكون له أرضاً يطؤها فلتفعل فشتمنه وطردنه، و وقر ذلك في صدر خديجة.....

ابي هلال العسکري، الاوائل ، ج1، ص28. علی اساس المکتبة الشاملة.

یمکن ان یورد شخص اشکالین بهذا النقل :

1ـ فی هذا النقل، ذکرت عبارة «فجاءهن يهودي» و هی بمعني ان الشخص اليهودي کان یبشر بظهور النبی الخاتم ، لکن مع الالتفات الی دسائس اليهود ضد شخص النبی و منهجه المنور ، لم یمکن قبول ان الشخص اليهودي کان یبشر بظهور النبی ، بناء علی هذا لم یقبل هذا النقل.

2ـ انتم قلتم فی النص: «هذا النقل حسب الزمن مطلق ، بناء علی هذا یحتمل ان یخبر ذاک الشخص قبل سنین من بعثة النبی الأکرم، عن ظهور نبی فی آخر الزمان ». لکن هذه العبارة عنکم بکلمة «يوشک» التی مذکورة فی نص الرواية «يوشك أن يبعث» لم تلائم لأن «يوشک» من افعال المقاربة و یدل علی « الابتداء »  بمعنی ان ظهور النبی قریب جدا و هذا المطلب لم یلائم دعواکم بناء علی الاطلاق الزمني.

فی الإجابة عن هذا الاشکال ، نقول: دسیسة بعض اليهود ضد النبی الاکرم،لم تقبل الانکار لکن هذا  المطلب لا ینافی شوق بعض آخر من اليهوديین الی ظهور النبی فی آخر الزمان و التنبأ عنه و الايمان به کما ان التدقیق فی آيات القرآن و التحقیق فی التاريخ، یکشف عن هذه الحقيقة: القرآن الکريم عندما یتکلم عن ايمان اليهود ب النبی الاکرم ، یقول :

«فَمِنْهُمْ مَنْ آَمَنَ بِهِ وَمِنْهُمْ مَنْ صَدَّ عَنْه» (سورة النساء، آية 55).

کثیر من المفسرين صرحوا بأن المقصود من الآية هم اليهود فلنذکر بعضهم :

الطبري ینقل عن المجاهد هکذا:

عن مجاهد : ( فمنهم من آمن به ) قال : بما أنزل على محمد من يهود * ( ومنهم من صد عنه ).

الطبري، أبو جعفر محمد بن جرير بن يزيد بن كثير بن غالب (المتوفى310)، جامع البيان عن تأويل آي القرآن، ج5، ص196، ذيل آيه 55 سوره نساء ، ناشر: دار الفكر، بيروت – 1405هـ

ابن ابي حاتم الرازي، الزمخشري و مفسرون اخرون ایضا صرحوا بهذا المطلب

الرازي، عبد الرحمن بن محمد بن إدريس (معروف به ابن ابي‌ حاتم)، (المتوفي327هـ)، تفسير القرآن، ج3، ص 981، ذيل آية 55 من سورة النساء ، تحقيق : أسعد محمد الطيب، دار النشر: المكتبة العصرية – صيدا، طبق برنامج الجامع الكبير.

الزمخشري الخوارزمي، ابوالقاسم محمود بن عمرو بن أحمد جار الله (المتوفى538هـ)، الكشاف عن حقائق التنزيل وعيون الأقاويل في وجوه التأويل، ص534، ذيل آيه 55 سوره نساء ، تحقيق: عبد الرزاق المهدي، بيروت، ناشر: دار إحياء التراث العربي.

السيوطي، جلال الدين أبو الفضل عبد الرحمن بن أبي بكر (المتوفى911هـ)، الدر المنثور، ج2، ص173، ذيل آيه 55 سوره نساء ، ناشر: دار الفكر - بيروت – 1993.

و...

علاوة علی هذا ، التدقيق فی التاريخ، یبین تنبأ احبار اليهود عن ظهور نبی فی آخر الزمان:

القرطبي یقول:

ما يحكى عن ابن الهيبان حبر من أحبار يهود وممن كان ينتهي إليه علمهم وكان فاضلا في دينه ... فقال لليهود يوما ما ترونه أخرجني من الشام أرض الخمر والخمير إلى أرض البؤس والجوع قالوا له أنت أعلم قال فإني قدمت هذه البلدة أتوكف خروج نبي قد أظل زمانه وهذه البلدة مهاجره فكنت أرجو أن يبعث فأتبعه وقد أظلكم زمانه فلا تسبقن إليه يا معشر يهود فإنه يبعث بسفك الدماء وسبى الذرارى والنساء ممن خالفه فلا يمنعكم ذلك منه.

محمد بن أحمد بن أبي بكر بن فرح القرطبي أبو عبد الله، الإعلام بما في دين النصارى من الفساد والأوهام وإظهار محاسن الإسلام، ج1، ص 289، محقق: د. أحمد حجازي السقا، ناشر : دار التراث العربي- القاهرة ، سنة الطبعة: 1398هـ.

خطوات عدة من اليهود الذین مشتاقون ل ادراک حضور النبی الأکرم لم تکن هی فقط فی حد التنبؤ و المهاجرة الی المدينة بل هم یشتاقون الی ظهور النبی بشکل حتی انهم کانوا یوعدون اعدائهم بأنه اذا یظهر النبی ، یخمدونهم بیده :

«القرطبي» یقول :

فلما تقارب زمان مبعثه كثرت أحاديث الكهان عن نبوته والأخبار بذلك فبشر بقرب ظهوره جماعة من الكهان وأما اليهود فكانت تكون بينها وبين العرب شرور وحروب فربما أصابت العُربُ منهم فكانت اليهود تقول قد قرب زمان نبي سيبعث الآن نقتلكم معه.

الأنصاري الخزرجي القرطبي، أبو عبد الله محمد بن أحمد بن أبي بكر بن فرح شمس الدين، (المتوفی:671هـ)، الإعلام بما في دين النصارى من الفساد والأوهام وإظهار محاسن الإسلام، ج1، ص 289 ، المحقق: د. أحمد حجازي السقا، الناشر: دار التراث العربي – القاهرة.

بناء علی هذا مع الالتفات الی المطالب المذکورة التبشیر بظهور النبی بید رجل يهودي، لیست هی توجب عدم اعتبار الرواية المذکورة بل کان آن ذاک امر شائع و مقبول.

لکن فی الجواب عن الاشکال الثانی نقول: «يوشک» من افعال المقاربة لکن یدل علی الابتدائیة حینما لم یجئ علی خبره «أن» الناصبة و عندما یجئ علی خبره «أن» الناصبة ، فلم یدل علی الابتدائیة.

ابن مالک فی الفيه یقول : «و ترک أن مع ذي الشروع وجبا».

«السيوطي» فی شرح هذا المصرع، یقول:

لأنّه دالّ علي الحال و أن للإستقبال.

جلال الدين عبدالرحمن سيوطي، البهجة المرضية في شرح الألفية، ص115.

«ابن عقيل» یذکر تفصیلا فی هذه القاعدة و یقول :

ومعنى قوله وترك أن مع ذي الشروع وجبا أن ما دل على الشروع في الفعل لا يجوز اقتران خبره بأن لما بينه وبين أن من المنافاة لأن المقصود به الحال وأن للاستقبال.

العقيلي المصري الهَمداني بهاء الدين عبد الله بن عقيل ، شرح إبن عقيل، ج1، ص337.

فی الرواية المذکورة ایضا جیئ علی خبر «يوشک»، «أن» الناصبة: «يوشك أن يبعث» علی سبیل هذا «يوشک» لم یدل علی الإبتدائیة. بناء علی هذا کلمة «يوشک» لم یضر ب اطلاق الزمان في هذه الرواية المذکورة و فی النهاية یظهر منه شوق ظهور نبی الرحمة.

 من الممکن ان یقول شخص : فی هذا النقل، جاءت عبارة «سيکون في بلدكن نبي» و «السين» فی لغة العرب تدل علی الآتیة القریبة بناء علی هذا النقل حسب الزمان لم یکن مطلقا و یدل علی الآتیة القریبة.

فی الاجابة نقول: القول الصحيح هو ان «سين» و «سوف» حسب المعنی مترادفتین و تدلان علی الآتیة و دلالتها علی الآتیة البعیدة او القریبة لابد ان تعرف من خلال القرائن الخارجية. البتة الذین علی هذا الرأی ان وسعة المعنی فی «سوف» اکثر و تدل علی الآتیة البعیدة ، جذور هذا الرأی ترجع الی هذا المطلب: «كثرة الحروف تدل على كثرة المعنى». لکن الحقيقة ان هذه المسألة لیست شائعة و قانونا کليا بل فی بعض الاوقات للکلمة أحرف کثیرة و لم تفد مزید من المعني کما یقول ابن هشام الانصاري احد کبار العلماء النحويین من اهل السنة یکشف عن هذه الحقیقة و یقول: «سوف: مُرادفة للسين، أو أوسعُ منها، على الخلاف، وكأن القائل بذلك نظر الى أنّ كثرة الحروف تدل على كثرة المعنى، وليس بمُطَّردِ». «سوف» ترادف «السين» و کلاهما تدلان علی الآتیة لکن الذین یقولون ان وسعة المعنی ازید فی «سوف» و تدل علی الأتیة البعیدة، جذور آرائهم ترجع الی هذا المطلب: «كثرة الحروف تدل على كثرة المعنى». لکن الحقيقة هی ان هذه المسألة لیست شائعة و لایمکن من هکذا موارد ان نحصل علی قانون کلي.

ابن هشام الأنصاري، جمال الدين أبو محمد عبدالله بن يوسف ، مغني اللبيب عن كتب الأعاريب، ج1، ذيل «سوف».

النکتة الملفة للنظر فی هذا النقل ، هی ان کلام ذلک الشخص یقع فی قلب السیدة خديجة.

علاوة علی هذا بعض المؤرخين من اهل السنة نقلوا حيث يروي ابن كثير أنّه بعد نزول الوحي على النبيّ وعودته إلى منزله فقالت خديجة:

أبشر فوالله لقد كنت أعلم أن الله لن يفعل بك إلا خيرا وأشهد أنك نبي هذه الأمة الذي تنتظره اليهود ، قد أخبرني به ناصح غلامي وبحيرى الراهب ، وأمرني أن أتزوجك منذ أكثر من عشرين سنة.

ابن عساكر الدمشقي الشافعي، أبي القاسم علي بن الحسن إبن هبة الله بن عبد الله،(المتوفى571هـ)، تاريخ مدينة دمشق وذكر فضلها وتسمية من حلها من الأماثل، ج63، ص18، ذيل شرح حال: ورقة بن نوفل، رقم 7971 ، تحقيق: محب الدين أبي سعيد عمر بن غرامة العمري، ناشر: دار الفكر - بيروت - 1995.

ابن كثير الدمشقي، ابوالفداء إسماعيل بن عمر القرشي (المتوفى774هـ)، البداية والنهاية، ج3، ص21، باب: بدء الوحي، باب: ذکر عمره وقت بعثته و تاريخها(به نقل از ابن عساکر) ، ناشر: مكتبة المعارف – بيروت.

حسب هذا النقل، السیدة خديجة سلام الله عليها قبل عشرین سنة من بعثة النبی ، تعلم ان هذا الرجل رسول هذه الأمة و مأمورة بأن تتزوج مع النبی ص. و هذا المطلب بمعنی انه لو کان ل السیدة خديجة فی حین الزواج مع النبی 25 سنة (1) أو 28 سنة (2) ، فهی قبل ان تبلغ العشرین کانت تنتظر النبی فی آخر الزمان و مأمورة ب الزواج مع النبی (ص).

1. البيهقي یعتقد انه بناء علی قول صحيح، السیدة خديجة عند الزواج من النبی 25 سنة فی الإدامة تذکر.

2. ابن عماد الحنبلي یقول: کثیر من العلماء علی هذا الرأی فی عمر السیدة خديجة فلنذکرها فی الادامة.

من جانب آخر ابن اثير ینقل بأن اعلان «بحيرا الراهب» ب نبوة النبی کان فی 9 سنوات أو 12 سنة من عمر النبی الشریف ، هو يقول :

و أجمع العلماء ان رسول الله صلى الله عليه وسلم شخص مع عمه أبى طالب إلى الشأم بعد موت عبد المطلب ... وكان عمره اثنتي عشرة سنة وقيل تسع سنين والأول أكثر فرآه بحيرا الراهب ورآى علائم النبوة وكانوا يتوقعون ظهور نبي من قريش فقال لعمه ما هذا منك قال ابني قال لا ينبغي أن يكون أبوه حيا قال هو ابن أخي قال انى لأحسبه الذي بشر به عيسى فان زمانه قد قرب فاحتفظ به.

ابن أثير الجزري، عز الدين بن الأثير أبي الحسن علي بن محمد (المتوفى630هـ)، أسد الغابة في معرفة الصحابة، ج1، ص15، باب: ذكر وفاة أمه وجده وكفالة عمه أبى طالب له ، تحقيق: عادل أحمد الرفاعي، ناشر: دار إحياء التراث العربي - بيروت / لبنان، الطبعة: الأولى، 1417 هـ - 1996 م.

فی هذا النقل، ادعی ابن اثير الاجماع بأن النبی فی زمن بشارة بحيرا،له 9 سنوات أو 12 سنة الحال لو أمر بحيرا فی ذاک الحین أو قریب منه ، الی السیدة خديجة بأن تتزوج من هذا الشخص ـ الذی هو نبي آخر الزمان ـ ، یتبین من خلالها ان السیدة خديجة من 9 أو 12 سنة من عمر النبی صلي الله عليه وآله کانت تنتظر الزواج من الرسول ص . و لو کان ل السیدة خديجة فی زمن الزواج مع النبی 25 سنة ، ـ مع الالتفات الی ان النبی ص ایضا فی زمان الزواج 25 سنة ـ، السیدة خديجة من 9 أو 12سنة من عمرها، تنتظر الزواج من النبی ص و لو کان لها 28 سنة ف من 12 أو 15 سنة تنتظر الزواج مع النبی (ص) و لو کان لها 40 سنة فهی تنتظر الزواج من 24 أو 27 سنة مع النبی (ص).

من جانب آخر المؤرخون نقلوا ان «ورقة بن نوفل» ابن عم ل السیدة خديجة و کل عائلتها الثریین،خطبوها ،لکن لم یسمعوا منها الا الرد و لم یوفقوا من الزواج معها، مع انهم حسب الثقافة و الشئونات الاسرویة فی کفاءة مع السیدة الخديجة.

ابن حجر العسقلاني نقل عن محمد بن سعد و یقول:

كانت ذكرت لورقة بن عمها فلم يقدر.

ابن حجر العسقلاني، الإصابة في تميز الصحابة، ج8، ص100.

و لو ان فی ادامة هذا النقل ذکر ان خديجة بعد هذه القضیة تزوجت من ابوهاله و بعده من عتيق ، لکن المطلب یبعد عن النظر لأنه علاوة علی «وُرقة» کثیر من اقوام قبيلة قريش الثریین تقدموا لزواجها لکن واجهوا الرد من السیدة خديجة و کما ذکرنا فیما سبق ، لم یوجد تعزیز مبني علی زواج السیدة خديجة من عتيق أو ابوهاله الذی هو اعرابي من قبيلة بني تميم و هم کانوا « حليف بني عبدالدار ». في حِين أن السؤال هو ان هؤلاء ، هل لهم فضل بالنسبة ل اقوام قريش الثریین؟! و هل مثل هذا الزواج معقول فی مجتمع آن ذاک؟

قبيلة بني تميم لم تکن قرشية و عاهدت قبيلة بني عبدالدار التی هی من غصون قريش.

محمد بن سعد یقول فی تقدم الثریین من قريش ل السیدة خديجة، هکذا :

... نفيسة بنت منية قالت كانت خديجة بنت خويلد بن أسد بن عبد العزى بن قصي امرأة حازمة جلدة شريفة مع ما أراد الله بها من الكرامة والخير وهي يومئذ أوسط قريش نسبا وأعظمهم شرفا وأكثرهم مالا وكل قومها كان حريصا على نكاحها لو قدر على ذلك قد طلبوها وبذلوا لها الأموال فأرسلتني دسيسا إلى محمد بعد أن رجع في عيرها من الشام.

البصري الزهري، محمد بن سعد بن منيع أبو عبدالله (المتوفي230 هـ)، الطبقات الكبرى ، ج1، ص131، ذكر تزويج رسول الله صلى الله عليه وسلم خديجة بنت خويلد ، دار النشر : دار صادر - بيروت ، طبق برنامج الجامع الكبير

بناء علی هذا هل ایقاع کلام ذاک الشخص «المبشر بظهور النبی » فی قلب السیدة الخديجة و امره مبني علی زواجها مع النبی صلي الله عليه وآله و الاجابة فی الرد علی کل من خطبها من اهل الثروة و طرد قريش، حاک عن الانتظار و الإشتياق منها ل الزواج مع النبی فی آخر الزمان ؟!

و الشاهد علی هذه المدعی یذکر فی الذیل :

عندما سمعت خديجة کلام ميسرة غلامها فی حوادث التی جرت فی طریق رجوعها من الشام فی النبی ،ترصد و تذهب الی ابن عمها الذی هو عالم ب کتب الاديان المختلفة.

ابن اسحاق من اهل السيرة المشهور، یذکر مقالة خديجة و ورقة هکذا :

و قد كانت خديجة بنت خويلد قد ذكرت لورقة بن نوفل بن أسد و كان ابن عمها و كان نصرانيا قد تبع الكتب و علم من علم الناس ما ذكر لها غلامها ميسرة من قول الراهب و ما كان يرى منه إذ كان الملكان يظلانه فقال ورقة : لئن كان هذا حقا يا خديجة إن محمدا لنبي هذه الأمة قد عرفت أنه كائن لهذه الأمة نبي ينتظر هذا زمانه.

محمد بن إسحاق بن يسار (المتوفى151هـ)،سيرة ابن إسحاق(المبتدأ والمبعث والمغازي)، ج2، ص 94،تحقيق : محمد حميد الله ، ناشر : معهد الدراسات والأبحاث للتعريف .

الحال عندما تتیقن خديجة بأن هذا الفرد هو النبی فی آخرالزمان، من شأنها ان تحیی فی ذهنها خطورة العيد الذی فيه نساء مکة فی زمان الجاهلية و ذاک الرجل الذی بشر بظهور نبی فی هذه الديار ، و وجدت فی نفسها ان الآن زمان العمل بأوامر بحيرا الراهب في الزواج مع النبی ، من هذا المنطلق ارسلت الی ابوطالب بسرعة و طلبت منه ان یتوسط لزواجها مع النبی محمد الذی هو النبی فی آخر الزمان.

الحلبي فی السيرة الحلبية یذکر قضیة مقدمات زواج السیدة خديجة مع النبی الاکرم ص:

أن خديجة رضي الله تعالى عنها قالت للنبي صلى الله عليه وسلم إذهب إلى عمك فقل له تعجل إلينا بالغداة فلما جاءها معه رسول الله صلى الله عليه وسلم قالت له يا أبا طالب تدخل على عمي فكلمه يزوجني من ابن أخيك محمد بن عبد الله فقال أبو طالب يا خديجة لا تستهزئى فقالت هذا صنع الله فقام فذهب وجاء مع عشرة من قومه إلى عمها.

الحلبي، علي بن برهان الدين (المتوفى1044هـ)، السيرة الحلبية في سيرة الأمين المأمون، ج1، ص226 ، ناشر: دار المعرفة - بيروت – 1400.

نعم ابوطالب یتعجب من امرأة ان تخطب زوجا لکن عندما یسمع جواب  السیدة خديجة ، یقدم علی هذا العمل .

النکتة الدقيقة التی توجد فی العبارة المذکورة هی ان السیدة خديجة تعبر عن النبی محمد، ب «صنع الله». ربما هذا المطلب یحکي ان الذی فی عيد الجاهلية، تمثل عند اعینهن (فتمثل لهن رجل)، احد الملائکة و لا یستبعد هذا المطلب لأنه اولا: مادة «مثّل»فی القرآن استعملت ل الملائکة حین ما یقول: «فَأَرْسَلْنَا إِلَيْهَا رُوحَنَا فَتَمَثَّلَ لَهَا بَشَرًا سَوِيًّا» ثانيا: قال رسول الله ص :

أفضل نساء الجنة أربع : خديجة بنت خويلد ، وفاطمة بنت محمد، ومريم بنت عمران، وآسية بنت مزاحم امرأة فرعون.

مر سابقا عنوان هذا المطلب.

فی هذا النقل النبی ص لیس فقط یذکر السیدة خديجة فی معیة السیدة مريم، بأنها من نساء الجنة ، بل یذکرها مقدما علی السیدة مريم. بناء علی هذا کما انه یظهر ملک الهي فی مقابل السیدة مريم ، لیس فیه أی استبعاد ان یظهر ملک فی نظر السیدة خديجة ایضا.

لهذا حسبما ذاک الشخص جاء من جانب الله تعالی و وقع کلامه فی قلب السیدة الخديجة،فعبرت عن هذا الزواج ب «صنع الله».

بناء علی هذا تمام هذه المطالب تحکي انه السیدة الخديجة بتمام وجودها کانت فی انتظار النبی الأکرم صلي الله عليه وآله و الزواج منه. و مع هذا الوضع لا یمکن ان تتزوج من اشخاص مثل ابی هالة التميمي و عتيق بن عائذ المخزومي.

4ـ کما ذکرنا فی السابق ، هی فی زمان الجاهلية تعرف ب «الطاهرة» و من القطع ان الطاهرة هنا لیست فقط بمعني الابتعاد عن اعمال تنافي العفة لأن مثل هذا العمل لم یکن شائعا بین نساء قريش حتی یستثنوها بهذا اللقب عنهن بل الاعمال المنافية ل العفة بين کبار قريش امر مطرود و حسب تصريح القرآن البعض یکره بعض امائه علی هذا العمل (1) أو اشخاص مثل هند آکلة الأکباد و نابغة أمّ عمرو بن العاص هن مشهورات بهذا العمل. بل انها الطاهرة یعنی انها بعیدة عن تمام الأرجاس­ و الخبائث التی کانت فی الجاهلية .

1. لَا تُكْرِهُوا فَتَيَاتِكُمْ عَلَى الْبِغَاءِ إِنْ أَرَدْنَ تَحَصُّنًا لِتَبْتَغُوا عَرَضَ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَمَنْ يُكْرِهُّنَّ فَإِنَّ اللَّهَ مِنْ بَعْدِ إِكْرَاهِهِنَّ غَفُورٌ رَحِيمٌ.

سورة النور، الآية 33

محمد بن علوي المالكي احد علماء المعاصرین لمذهب المالکي ایضا یشیر الی هذا المطلب :

وقد حفظها الله تعالى من أرجاس الجاهلية ، فأحاط عرض هذه السيدة الزكية وصانه من كل أذية و بلية برعايته وعنايته الباهرة ولذلك كانت تلقب بالسيدة الطاهرة»

السيد محمد بن علوى المالكى الحسنى من علماء المسجد الحرام، البشرى في مناقب السيدة خديجة الكبرى رضي الله عنها، ص 5 ، بي جا، بي تا.

أحد مصاديق «الرجس»، نطفة المشرک (1) الحال لو کان «رحم» السیدة خديجة سلام الله عليها بعنوان وعاء لتنمیة السیدة الزهرا سلام الله عليها ـ ف

اولا: احد مصاديق «اهل البيت» فی آية التطهير الذی اراد الله فی بدایة الخلقة تکوينا ان یذهب عنهم أی رجس و خباثة هی .

1.الله تعالی یذکر فی القرآن المنافقين انهم رجس ، عندما یقول :

«سَيَحْلِفُونَ بِاللَّهِ لَكُمْ إِذَا انْقَلَبْتُمْ إِلَيْهِمْ لِتُعْرِضُوا عَنْهُمْ فَأَعْرِضُوا عَنْهُمْ إِنَّهُمْ رِجْسٌ وَ مَأْواهُمْ جَهَنَّمُ جَزاءً بِما كانُوا يَكْسِبُونَ». سورة التوبة، الآية95.

عندما یصدق عنوان «الرجس» علی المنافقين،هذا العنوان بطربق اولي یصدق علی المشرکين ایضا لأنه المخالفة مع المنافقین و عقوبتهم کانت من اجل هذه الجهة لانهم فی الظاهر یترائون ب التوحيد و فی الباطن مشرکون بناء علی هذا المنشأ الواقعي لتعقیب المنافقين، انهم مشرکون؛ من جانب آخر الله تعالی أوعد انه یغفر الذنوب جمیعا الا الشرک

«إِنَّ اللَّهَ لَا يَغْفِرُ أَنْ يُشْرَكَ بِهِ وَيَغْفِرُ مَا دُونَ ذَلِكَ لِمَنْ يَشَاءُ وَمَنْ يُشْرِكْ بِاللَّهِ فَقَدِ افْتَرَى إِثْمًا عَظِيمًا»  سورة النساء، الآية 48؛

فی آية اخری ایضا یقول: «إِنَّ اللَّهَ لَا يَغْفِرُ أَنْ يُشْرَكَ بِهِ وَيَغْفِرُ مَا دُونَ ذَلِكَ لِمَنْ يَشَاءُ وَمَنْ يُشْرِكْ بِاللَّهِ فَقَدْ ضَلَّ ضَلَالًا بَعِيدًا»  سورة النساء، الآية 116.

بناء علی هذا حسب آيات القرآن، الشرک اکبر الذنوب و مع الالتفات الی هذا المطلب، من القطع ان عنوان «الرجس» یصدق علیه و عندما یکون وجود المشرک، رجس و خبث ، من الطبيعی ان نطفتها جزء من جسدها، و هی رجس و خبث.

و ثانيا: هی حجة الله علی ائمة اهل البيت عليهم السلام (1)ـ، کیف قبول ان قبل ولادة السیدة الزهرا سلام الله عليها، تکون وعاءا ل نطفة المشرکین ؛ و الحال انه لو کان ذرة  من الرجس و الخبث، سواء فی زمان الجاهلية و فی زمان الاسلام فی اجداد أو أم و جدة «اهل البيت» ، لم تتحقق الارادة التکوينية الالهية فی «اهل البيت» عليهم السلام و لهذا فی زيارة الإمام الحسين عليه السلام الذی من مصاديق «اهل البيت» فی آية التطهير ، نقرأ : «لم تنجسک الجاهلية بأنجاسها». من هذا المنطلق الله تعالی اذهب کل رجس و خبث حتي عن جدته فی زمان الجاهلية. لأنه مقتضي هذه العبارة هو ان نجاسات الجاهلية علی کل شکل لم تدخل فی اهل البيت حتي بشکل ان یکون رحم جدته وعاء لنطفة مشرک.

1. قال الامام عسکرى عليه السلام نحن حجج الله على خلقه ، و جدتنا فاطمه حجه علينا.

اطيب البيان في تفسير القرآن، ج13، ص235.

بصرف النظر عن عبارة «لم تنجسک الجاهلية بأنجاسها» یحصل ان تمام الاباء و الامهات ل اهل البيت عليهم السلام و منهن السیدة خديجة سلام الله عليها، کانوا موحدین و لم یدخل ذرة من الشرک و الکفر فی وجودهم.

ر: الموسوي الأصفهاني، ميرزا محمد تقي (المتوفی1348هـ)، مكيال المكارم في فوائد الدعاء للقائم (عليه السلام)، ج1، ص 368 و ص 371 ، تحقيق العلامة السيد علي عاشور،  ناشر: مؤسسة الأعلمي للمطبوعات بيروت – لبنان، الطبعة الأولى1421 ه‍ - 2001 م

السيد الخميني، انوار الهداية، ج1، ص 83 ، مؤسسة تنظيم ونشر آثار الإمام الخميني

، الطبعة: الأولى ، ذي القعدة 1413 - 1372 ش.

الحال السؤال هنا هو انه کیف یمکن ان تتزوج إمرأة موحدة من رجال مشرکون ؟! و کیف یمکن ان ائمة اهل البيت عليهم السلام یتولدون من رحم ملوث بأرجاس الجاهلية ؟!

عمر السیدة خديجة سلام الله عليها عند الزواج مع النبی الاکرم صلي الله عليه وآله

اختلف المورخون فی عمر النبی الاکرم صلي الله عليه وآله عند زواجه مع السیدة خديجة سلام الله عليها. القول المشهور هو انه عند الزواج کان ابن الخمس و العشرون.

البصري الزهري، محمد بن سعد بن منيع أبو عبدالله (المتوفی230 هـ)، الطبقات الكبرى ، ج1، ص 131 ، دار النشر : دار صادر - بيروت ، حسب برنامج الجامع الكبير.

الحميري المعافري، ابومحمد عبد الملك بن هشام بن أيوب (المتوفى213هـ)، السيرة النبوية، ج2، ص 5، باب: حديث تزويج رسول الله خديجة رضي الله عنها ، تحقيق: طه عبد الرءوف سعد، ناشر: دار الجيل، الطبعة: الأولى، بيروت – 1411هـ..

ابن أثير الجزري، عز الدين بن الأثير أبي الحسن علي بن محمد (المتوفى630هـ)، أسد الغابة في معرفة الصحابة، ج7، ص90 ، تحقيق: عادل أحمد الرفاعي، ناشر: دار إحياء التراث العربي - بيروت / لبنان، الطبعة: الأولى، 1417 هـ - 1996 م.

فی عمر السیدة خديجة سلام الله عليها عند الزواج مع النبی ایضا آراء مختلفة البعض علی هذا الرأی ان لها خمسون سنة مثل البيهقي.

البيهقي یقول :

... بلغت خديجة خمسا وستين سنة، ويقال: خمسين سنة، وهو أصح.

البيهقي، أبي بكر أحمد بن الحسين بن علي (المتوفى458هـ)، دلائل النبوة، ج2، ص 71 ، طبق برنامج الجامع الكبير.

هو يقول فی موضع آخر هکذا :

أن النبي تزوج بها وهو ابن خمس وعشرين سنة قبل أن يبعثه الله نبيا بخمس عشرة سنة.

ر: البيهقي، أبي بكر أحمد بن الحسين بن علي (المتوفى458هـ)، دلائل النبوة، ج2، ص 72 ، طبق برنامج الجامع الكبير.

بناء علی هذا حسب قول البيهقي عند ما هی فی حین الوفاة يعني السنة العاشرة  من البعثة،50 سنة و 15 سنة قبل البعثة ایضا تزوجت فلهذا السیدة خديجة فی زمان الزواج مع النبی الاکرم صلی الله علیه و آله لها 25 سنة.

ابن عماد الحنبلي یعتقد ان کثیر من العلماء علی هذا الرأی ان عمرها عند الزواج 28سنة.

مؤلف شذرات الذهب یقول:

و رجح كثيرون أنها ابنة ثمان وعشرين.

العكري الحنبلي، عبد الحي بن أحمد بن محمد (المتوفى1089هـ)، شذرات الذهب في أخبار من ذهب، ج1، ص14، حوادث سال11 ، تحقيق: عبد القادر الأرنؤوط، محمود الأرناؤوط، ناشر: دار بن كثير - دمشق، الطبعة: الأولي، 1406هـ.

الحاکم النيسابوري ایضا فقط یذکر هذا القول ل ابن اسحاق (من اهل السيرة المشهور).

الحاكم النيسابوري، ابو عبدالله محمد بن عبدالله (المتوفى405 هـ)، المستدرك علي الصحيحين، المستدرك على الصحيحين  ج 3، ص200، ح4837 ، تحقيق: مصطفي عبد القادر عطا، ناشر: دار الكتب العلمية - بيروت الطبعة: الأولى، 1411هـ - 1990.

ابن عساکر و الذهبي و المرحوم الإربلی نقلوا عن ابن عباس : ان خديجة سلام الله عليها عند الزواج فی 28 سنة من عمرها.

ابن عساكر الدمشقي الشافعي، أبي القاسم علي بن الحسن إبن هبة الله بن عبد الله،(المتوفى571هـ)، تاريخ مدينة دمشق وذكر فضلها وتسمية من حلها من الأماثل، ج3، ص 193 ، تحقيق: محب الدين أبي سعيد عمر بن غرامة العمري، ناشر: دار الفكر - بيروت - 1995.

الذهبي الشافعي، شمس الدين ابوعبد الله محمد بن أحمد بن عثمان (المتوفى748 هـ)، سير أعلام النبلاء، ج2، ص 111، ذيل ترجمة خديجة ام المؤمنين، رقم 16 ، تحقيق: شعيب الأرنؤوط، محمد نعيم العرقسوسي، ناشر: مؤسسة الرسالة - بيروت، الطبعة: التاسعة، 1413هـ.

الإربلي، أبي الحسن علي بن عيسي بن أبي الفتح (المتوفى693هـ)، كشف الغمة في معرفة الأئمة، ج2، ص135، باب: فصل في مناقب خديجة ، ناشر: دار الأضواء ـ بيروت، الطبعة الثانية، 1405هـ ـ 1985م.

«مونتجمري وات» من اهل الشرق المشهورین فی هذا المجال یقول :

من المعروف طبيا أن المرأة التى عاشت حياة زوجية سليمة و تكررت ولادتها يمكنها أن تستمر فى ال انجاب الى سن متأخرة. و لكن من المعروف طبيا أيضا أن المرأة المرضع لا تحمل عادة، و على هذا فان الفترة بين الحملين لمن تقل عن عامين حتى يتم فصال الطقل. فالقول بأن السيدة خديجة كانت تلد كل عام قول مشكوك فيه طبيا، و الأقرب الى التصديق أن يكون كل عامين، فتكون الفترة التى أنجبت فيها الأبناء السبعة 14 عاما (السنة 12) فلو كانت تزوجت و هى فى الأربعين كما يقول حكيم ابن حزام لكان عمرها فى الحمل الأخير 54 عاما على الأقل و هو أمر مستبعد الى درجة كبيرة كما يقول المؤلف، و بذلك يكون قول عبد اللّه بن عباس رضى اللّه عنهما أن عمرها كان 28 عاما أقرب الى التصديق. و اللّه أعلم- (المترجم). ثم انها لو كان عمرها عند الزواج أربعين لما كان ينتظر أن تخطب لنفسها شابا عمره 25 سنة لأنه فى هذه الحال فى عمر أولادها، فما كان شرفها يسمح لها بذلك- (المراجع).

مونتجمري وات، محمد في مکة، حاشیة ص100، مترجم : عبد الرحمن عبد الله شيخ حسين عيسى‏ (المشرف العام ا. د. سمير سرحان‏، رئيس التحرير ا. د. محمد عنانى‏، مدير التحرير عزت عبد العزيز، المشرف الغنى محسنة عطية، سكرتير التحرير هند فاروق‏، تصحيح محمد حسن بدر شفيق).

المرحوم الإربلي فی موضع آخر نقلا عن ابن حماد یقول :

قال ابن حماد بلغني أن رسول الله ص تزوج خديجة على اثنتي عشرة أوقية ذهبا و هي يومئذ ابنة ثماني و عشرين سنة.

ر: الإربلي، أبي الحسن علي بن عيسي بن أبي الفتح (المتوفى693هـ)، كشف الغمة في معرفة الأئمة، ج2، ص133، باب: فصل في مناقب خديجة ، ناشر: دار الأضواء ـ بيروت، الطبعة الثانية، 1405هـ ـ 1985م.

البتة توجد اقوال اخر مثل «35 ،44، 45» و«30،40، 46، 48،50» سنة فی عمرها عند الزواج مع رسول الله صلي الله عليه وآله. ما بین هذه الأقوال الثمانیة ، البعض علی هذا الرأی بأنها 40 سنة لخديجة سلام الله عليها حین الزواج مع النبی الاکرم صلي الله عليه وآله و مع دراسة دقيقة نجد ان هذا القول، حسب قول بعض المؤرخين من اهل السنة  مثل الحاکم النيسابوري، قول شاذ بهذا البيان ان ابن حجر العسقلاني احد اساطین العلم عند اهل السنة، یعتقد انه حسب القول الصحيح، رسول الله صلي الله عليه وآله تزوج خديجة سلام الله عليها و هي يومئذ ابنة خمسة و عشرين سنة.

ر: العسقلاني الشافعي، أحمد بن علي بن حجر ابوالفضل (المتوفى852 هـ)، فتح الباري شرح صحيح البخاري، ج7، ص 100 ، تحقيق: محب الدين الخطيب، ناشر: دار المعرفة - بيروت.

الحاکم النيسابوري یقول :

عن هشام بن عروة قال توفيت خديجة بنت خويلد رضي الله عنها وهي ابنة خمس وستين سنة هذا قول شاذ فإن الذي عندي أنها لم تبلغ ستين سنة.

الحاكم النيسابوري، ابو عبدالله محمد بن عبدالله (المتوفى405 هـ)، المستدرك علي الصحيحين، ج3، ص 201 ، تحقيق: مصطفي عبد القادر عطا، ناشر: دار الكتب العلمية - بيروت الطبعة: الأولى، 1411هـ - 1990

حسب هذه التفاصیل القول بأنها 40 سنة حین الزواج، مطعون و عند ما یکون القول بأنها 65 سنة قول شاذ، من الطبيعی ان یکون القول ب 40 سنة ایضا شاذ و فی النتيجة عمرها الشریف حین الزواج مع النبی الاکرم صلي الله عليه وآله، لم تکن من القطع 40 سنة .

لمزید من الاطلاع راجع :

ابن كثير الدمشقي، ابوالفداء إسماعيل بن عمر القرشي (المتوفى774هـ)، السيرة النبوية، ج1، ص 265، باب: عمره حين تزوج خديجة – ما کان يشتغل به حين الزواج  ،طبق برنامج الجامع الكبير.

ابن عساكر الدمشقي الشافعي، أبي القاسم علي بن الحسن إبن هبة الله بن عبد الله،(المتوفى571هـ)، تاريخ مدينة دمشق وذكر فضلها وتسمية من حلها من الأماثل، ج3، ص190، باب: صفة خلقه و معرفة خلقه ، تحقيق: محب الدين أبي سعيد عمر بن غرامة العمري، ناشر: دار الفكر - بيروت - 1995.

النووي الشافعي، محيي الدين أبو زكريا يحيى بن شرف بن مر بن جمعة بن حزام (المتوفى676 هـ)، تهذيب الأسماء واللغات، شرح حال خديجة أم المؤمنين، رقم: 1159 ، تحقيق: مكتب البحوث والدراسات، ناشر: دار الفكر - بيروت، الطبعة: الأولى، 1996م.

المقريزي، تقي الدين أحمد بن علي بن عبد القادر بن محمد (المتوفى845 هـ)،إمتاع الأسماع بما للنبي صلى الله عليه وسلم من الأحوال والأموال والحفدة والمتاع، ج6، ص 28، أم المؤمنين خديجة بنت خويلد، تحقيق وتعليق محمد عبد الحميد النميسي، ناشر: منشورات محمد علي بيضون دار الكتب العلمية ـ بيروت، الطبعة الأولى، 1420 ه‍ ـ 1999م .

البتة الحاکم لم یبین رأیه النهائی فی عمر السیدة الخديجة سلام الله عليها عند الزواج مع رسول الله صلي الله عليه وآله ان لها 30أو 28 أو 25 سنة أم لا ؟.

التقدم ل السیدة خديجة سلام الله عليها

کما مرّ، السیدة خديجة سلام الله عليها من اشرف نساء قريش من حيث الشرافة الاسرویة و الدراية و الجمال و الثروة و هی علی لسان الناس و یعرفونها بسيدة نساء قريش و تمام کالکبار من قومها کانوا فی حسرة زواجها لکن حسبما انها لم تری شروط الزواج فیهم ، لم تقبل الزواج معهم. لکن عندما رأت الكرامة الاخلاقية و طیب النفس و الأمانة و الصفات العالية من النبی الأکرم صلي الله عليه وآله رغبت فیه و تقدمت الیه و اعربت عن احاسیسها بالنسبة لمحمد الامين صلي الله عليه وآله؛ کما ان السیدة خديجة سلام الله عليها فی اول مکالمة مع النبی الأکرم صلي الله عليه وآله تعبر عن علاقتها هکذا :

إني قد رُغِبتُ فيك لقرابتك مني، وشرفك في قومك، وأمانتك عندهم، وحسن خلقك، وصدق حديثك.

ابن أثير الجزري، عز الدين بن الأثير أبي الحسن علي بن محمد (المتوفى630هـ)، أسد الغابة في معرفة الصحابة، ج7، ص91 ، تحقيق: عادل أحمد الرفاعي، ناشر: دار إحياء التراث العربي - بيروت / لبنان، الطبعة: الأولى، 1417 هـ - 1996 م.

ابن كثير الدمشقي، ابوالفداء إسماعيل بن عمر القرشي (المتوفى774هـ)، البداية والنهاية، ج2، ص 358، باب: تزويجه عليه الصلاة والسلام خديجة بنت خويلد ، ناشر: مكتبة المعارف – بيروت.

الرسول الأکرم صلي الله عليه وآله طرح القصة مع ابیطالب عليه السلام) و ذهب معه و اخرین من أعمامه لخطبة السیدة خديجة من ولیها يعني عمها عمرو بن أسد لأن والد السیدة خديجة توفی فی حرب فجّار أو قبله.

ابن كثير الدمشقي، ابوالفداء إسماعيل بن عمر القرشي (المتوفى774هـ)، البداية والنهاية، ج2، ص 361، باب: تزويجه عليه الصلاة والسلام خديجة بنت خويلد ، ناشر: مكتبة المعارف – بيروت.

الحلبي، علي بن برهان الدين (المتوفى1044هـ)، السيرة الحلبية في سيرة الأمين المأمون، ج1،ص225 ، ناشر: دار المعرفة - بيروت – 1400.

قال ابوطالب عليه السلام :

الحمد لرب هذا البيت، الذي جعلنا من زرع إبراهيم، وذرية إسماعيل وأنزلنا حرما آمنا، وجعلنا الحكام على الناس، وبارك لنا في بلدنا الذي نحن فيه، ثم إن ابن أخي هذا - يعني رسول الله صلى الله عليه وآله - ممن لايوزن برجل من قريش إلا رجح به ولا يقاس به رجل إلا عظم عنه ولا عدل له في الخلق وإن كان مقلا في المال فإن المال رفدجا(2) وظل زائل وله في خديجة رغبة ولها فيه رغبة، وقد جئناك لنخطبها إليك برضاها وأمرها والمهر علي في مالي الذي سألتموه عاجله وإجله وله ورب هذا البيت حظ عظيم ودين شائع ورأي كامل، ثم سكت أبوطالب وتكلم عمها وتلجلج(1) وقصرعن جواب أبي طالب وأدركه القطع والبهر(2) وكان رجلا من القسيسين فقالت خديجة مبتدئة: يا عماه إنك وإن كنت أولى بنفسي مني في الشهود فلست أولى بي من نفسي، قد زوجتك يا محمد نفسي، والمهر علي في مالي فأمر عمك فلينحر ناقة فليولم بها وادخل على أهلك قال أبوطالب: أشهدوا عليها بقبولها محمدا وضمانها المهر في مالها، فقال بعض قريش يا عجباه المهر على النساء للرجال، فغضب أبوطالب غضبا شديداوقام على قدميه وكان ممن يهابه الرجال ويكره غضبه، فقال: إذا كانوا مثل ابن أخي هذا طلبت الرجال بأغلا الاثمان وأعظم المهر وإذا كانوا أمثالكم لم يزوجو إلا بالمهر الغالي .

الكليني الرازي، أبو جعفر محمد بن يعقوب بن إسحاق (المتوفى328 هـ)، الأصول من الكافي، ج5، ص 374 – 375، باب: خطب النکاح، ح9 ، ناشر: اسلاميه‏، طهران‏، الطبعة الثانية،1362 هـ.ش.

 یوجد مع یسیر من الاختلاف فی هذه المصادر ایضا:

العسكري، أبو هلال الحسن بن عبد الله بن سهل بن سعيد بن يحيى بن مهران (المتوفى395هـ)، الأوائل للعسكري ، ج1، ص29 ، طبق برنامه الجامع الكبير.

الحلبي، علي بن برهان الدين (المتوفى1044هـ)، السيرة الحلبية في سيرة الأمين المأمون، ج1،ص 226 ، ناشر: دار المعرفة - بيروت – 1400.

لکن فی عد المهر لسیدة خدیجة اقوال عدیدة البعض علی هذا الرأی :

(تزوج خديجة على اثنتي عشرة أوقية ذهبا) وقد بذل لها من الصداق ما عاجله وآجله إثنتي عشرة أوقية ونشا أي وهو عشرون درهما والأوقية أربعون درهما أي وكانت الأواقي والنش من ذهب كما قال المحب الطبري أي فيكون جملة الصداق خمسمائة درهم شرعي...

السيرة الحلبية في سيرة الأمين المأمون، ج1،ص 226.

حسب هذا الترتيب تزوج رسول الاکرم صلي الله عليه وآله من خديجة الطاهرة سلام الله عليها قبل خمسة عشرة سنة من بعثته، و بدءوا فی حیاتهم المشترکة.

النسائي، ابوعبد الرحمن أحمد بن شعيب بن علي (المتوفى303 هـ)، السنن الكبرى، ج2، ص72 ، تحقيق: د.عبد الغفار سليمان البنداري، سيد كسروي حسن، ناشر: دار الكتب العلمية - بيروت، الطبعة: الأولى، 1411 - 1991.

العسقلاني الشافعي، أحمد بن علي بن حجر ابوالفضل (المتوفى852 هـ)، فتح الباري شرح صحيح البخاري، ج7، ص 100، باب تزويج النبي صلى الله عليه وسلم خديجة وفضلها ، تحقيق: محب الدين الخطيب، ناشر: دار المعرفة - بيروت.

النکتة:

القول المشهور ان النبی الأکرم 15 سنة قبل البعثة تزوج لکن اقوال اخر ایضا توجد فی هذا المجال: ابن جريج یعتقد ان النبی الاکرم تزوج و له من العمر 37سنة يعني ثلاث سنین قبل البعثة .

ر: الهيثمي، ابوالحسن علي بن أبي بكر (المتوفى807 هـ)، مجمع الزوائد ومنبع الفوائد، ج9، ص219 ، ناشر: دار الريان للتراث/‏ دار الكتاب العربي - القاهرة، بيروت – 1407هـ.

ابو هلال العسکري یقول :

وقد قيل أنه كان يومئذ ابن ثلاثين سنة وقالوا ابن خمس وثلاثون والله أعلم بالصواب.

العسكري، أبو هلال الحسن بن عبد الله بن سهل بن سعيد بن يحيى بن مهران (المتوفى395هـ)، الأوائل للعسكري، ج1، ص28 ، طبق برنامج الجامع الكبير.

ابن حجر العسقلاني یقول:

وَلَمْ يَتَزَوَّجْ مِنْ ذُرِّيَّةِ قُصَيٍّ غَيْرَهَا إِلَّا أُمَّ حَبِيبَةَ وَتَزَوَّجَهَا سَنَةَ خَمْسٍ وَعِشْرِينَ مِنْ مَوْلِدِهِ…وَمَاتَتْ عَلَى الصَّحِيحِ بَعْدَ الْمَبْعَثِ بِعَشْرِ سِنِينَ فِي شَهْرِ رَمَضَانَ وَقِيلَ بِثَمَانٍ وَقِيلَ بِسَبْعٍ فَأَقَامَتْ مَعَهُ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ خَمْسًا وَعِشْرِينَ على الصَّحِيح وَقَالَ بن عَبْدِ الْبَرِّ أَرْبَعًا وَعِشْرِينَ سَنَةً وَأَرْبَعَةَ أَشْهُرٍ وَسَيَأْتِي مِنْ حَدِيثِ عَائِشَةَ مَا يُؤَيِّدُ الصَّحِيحَ فِي أَنَّ مَوْتَهَا قَبْلَ الْهِجْرَةِ بِثَلَاثِ سِنِينَ وَذَلِكَ بَعْدَ الْمَبْعَثِ عَلَى الصَّوَابِ بِعَشْرِ سِنِينَ

رک: العسقلاني الشافعي، أحمد بن علي بن حجر ابوالفضل (المتوفى852 هـ)، فتح الباري شرح صحيح البخاري، ج 7 ص 134 ، تحقيق: محب الدين الخطيب، ناشر: دار المعرفة - بيروت.

ثم قال: سألت أبي (عليه السلام) عن ذلك فقال لي: لما دعاهما (6) رسول

الله (صلى الله عليه وآله) قال: يا علي ويا خديجة أسلمتما لله وسلمتما له …ثم قال: يا خديجة هذا علي مولاك ومولى المؤمنين وإمامهم بعدي، قالت: صدقت يا رسول الله قد بايعته على ما قلت، أشهد الله وأشهدك (4) وكفى بالله شهيدا عليما

المجلسي، محمد باقر (المتوفى1111هـ)، بحار الأنوار الجامعة لدرر أخبار الأئمة الأطهار، ج18، ص 232- 233 ، تحقيق: محمد الباقر البهبودي، ناشر: مؤسسة الوفاء - بيروت - لبنان، الطبعة: الثانية المصححة، 1403هـ - 1983م.

قَالَ أَبُو عُمَرَ: يُقَالُ إِنَّهَا كَانَتْ وَفَاتُهَا بَعْدَ مَوْتِ أَبِي طَالِبٍ بِثَلاثَةِ أَيَّامٍ.

وَقِيلَ: إِنَّهَا كَانَتْ يَوْمَ تُوُفِّيَتْ بِنْتَ خَمْسٍ وَسِتِّينَ سَنَةٍ، تُوُفِّيَتْ فِي شَهْرِ رَمَضَانَ، وَدُفِنَتْ فِي الْحَجُونِ، ذَكَرَهُ مُحَمَّدُ بْنُ عُمَرَ وَغَيْرُهُ.

العسقلاني الشافعي، أحمد بن علي بن حجر ابوالفضل (المتوفى852 هـ)، فتح الباري شرح صحيح البخاري، ج7، ص 100، باب تزويج النبي صلى الله عليه وسلم خديجة وفضلها ، تحقيق: محب الدين الخطيب، ناشر: دار المعرفة - بيروت.

ابن عبد البر النمري القرطبي المالكي، ابوعمر يوسف بن عبد الله بن عبد البر (المتوفى463هـ)، الاستيعاب في معرفة الأصحاب، ج4، ص 1818، ذيل ترجمه خديجه بنت خويلد، رقم 3311 ، تحقيق: علي محمد البجاوي، ناشر: دار الجيل - بيروت، الطبعة: الأولى، 1412هـ.

نکتة:

ابن عبدالبر یعتقد ان الرسول ص عاش مع السیدة خدیجة 24 سنة.

و فی یوم وفاتها ذکرت اقوال مثل اول رمضان، العاشر من رمضان، الثانی عشر من رمضان، ثلاث و عشرین من رجب، سبع و عشرین من رجب و آخر رجب.

علي اکبر، مروج الخراساني (مروج الإسلام)، نفائح العلام،ص 191.

واختلف فِي وقت وفاتها، فَقَالَ أَبُو عبيدة معمر بْن المثنى: توفيت خديجة قبل الهجرة بخمس سنين. وقيل بأربع سنين. وكانت وفاتها قبل تزويج رَسُول اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عائشة. وَقَالَ قتادة: توفيت خديجة قبل الهجرة بثلاث سنين..

ابن عبد البر النمري القرطبي المالكي، ابوعمر يوسف بن عبد الله بن عبد البر (المتوفى463هـ)، الاستيعاب في معرفة الأصحاب، ج4، ص 1825، ذيل ترجمه خديجة بنت خويلد، رقم 3311 ، تحقيق: علي محمد البجاوي، ناشر: دار الجيل - بيروت، الطبعة: الأولى، 1412هـ..

اولاد النبی الأکرم صلي الله عليه وآله من السیدة خديجة

یوجد اختلاف ایضا فی اولاد النبی الأکرم صلي الله عليه وآله من السیدة خديجة سلام الله عليها بين المؤرخين من اهل السنة.

قال ابن اسحاق فولدت لرسول الله صلى الله عليه و سلم ولده كلهم إلا إبراهيم القاسم وكان به يكنى والطيب والطاهر وزينب ورقية وأم كلثوم وفاطمة قال ابن هشام أكبرهم القاسم ثم الطيب ثم الطاهر وأكبر بناته رقية ثم زينب ثم أم كلثوم ثم فاطمة ...

ابن كثير الدمشقي، ابوالفداء إسماعيل بن عمر القرشي (المتوفى774هـ)، البداية والنهاية، ج2،ص359 ، ناشر: مكتبة المعارف – بيروت.

قال البيهقي عن الحاكم قرأت بخط أبي بكر بن أبي خيثمة حدثنا مصعب بن عبدالله الزبيري قال أكبر ولده عليه الصلاة و السلام القاسم ثم زينب ثم عبدالله ثم أم كلثوم ثم فاطمة ثم رقية...

ابن كثير الدمشقي، ابوالفداء إسماعيل بن عمر القرشي (المتوفى774هـ)، البداية والنهاية، ج2،ص359 ، ناشر: مكتبة المعارف – بيروت.

وَقَالَ بَعْضُهُمْ:

مَا نَعْلَمُهَا وَلَدَتْ لَهُ غُلَامًا إِلَّا الْقَاسِمَ

البيهقي، أبي بكر أحمد بن الحسين بن علي (المتوفى458هـ)، دلائل النبوة، ج2، ص68 ، طبق برنامج الجامع الكبير.

ثم ولد له في الإسلام عبد الله فسمي الطيب والطاهر... سمي بذلك لأنه ولد في الإسلام... (1)

البصري الزهري، محمد بن سعد بن منيع أبو عبدالله (المتوفی230 هـ)، الطبقات الكبرى ، ج 1، ص133، باب: ذکر أولاد رسول الله صلي الله عليه وسلم ، دار النشر : دار صادر - بيروت ، طبق برنامج الجامع الكبير.

ابن عبد البر النمري القرطبي المالكي، ابوعمر يوسف بن عبد الله بن عبد البر (المتوفى463هـ)، الاستيعاب في معرفة الأصحاب، ج4، ص 1819، تحقيق: علي محمد البجاوي، ناشر: دار الجيل - بيروت، الطبعة: الأولى، 1412هـ..

1. البصري الزهري، محمد بن سعد بن منيع أبو عبدالله (المتوفی230 هـ)، الطبقات الكبرى ، ج 1، ص133، باب: ذکر أولاد رسول الله صلي الله عليه وسلم ، دار النشر : دار صادر - بيروت ، طبق برنامج الجامع الكبير

ابن عبد البر النمري القرطبي المالكي، ابوعمر يوسف بن عبد الله بن عبد البر (المتوفى463هـ)، الاستيعاب في معرفة الأصحاب، ج4، ص 1819 ، تحقيق: علي محمد البجاوي، ناشر: دار الجيل - بيروت، الطبعة: الأولى، 1412هـ.

نکتة:

ابن عبدالبر یقول :

...قال ابن اسحاق فولدت لرسول الله صلى الله عليه و سلم ولده كلهم إلا إبراهيم القاسم وكان به يكنى والطيب والطاهر... وقال الزبير بن بكار عبدالله هو الطيب وهو الطاهر سمي بذلك لأنه ولد بعد النبوة فماتوا قبل البعثة...

ابن كثير الدمشقي، ابوالفداء إسماعيل بن عمر القرشي (المتوفى774هـ)، البداية والنهاية، ج2،ص359 ، ناشر: مكتبة المعارف – بيروت.

فأوّل ما حملت ولدت عبدالله بن محمّد ـ وهو الطيّب الطاهر ـ وولدت له القاسم، وقيل: إنّ القاسم أكبر وهو بكره وبه كان يكنّى. والناس يغلطون فيقولون: ولد له منها أربع بنين: القاسم، وعبدالله ، والطيّب ، والطاهر . وإنّما ولد له منها ابنان وأربع بنات: زينب، ورقيّة ، واُمّ كلثوم ، وفاطمة...

الطبرسي، أبي علي الفضل بن الحسن (المتوفى548هـ)، إعلام الورى بأعلام الهدى، ج1، ص 275، ( الفصل الأول ) في ذكر أزواجه وأولاده صلوات الله عليه وآله ، تحقيق و نشر: تحقيق مؤسسة آل البيت عليهم السلام لإحياء التراث ـ قم، الطبعة : الأولى، 1417هـ .

کانت لخدیجة بنت خویلد من امها اخت یقال لها :هالة قد تزوجها رجل من بنی مخزوم ،فولدت بنتا اسمها هالة ثم خلف علیها بعد ابی هالة رجل من تمیم ،یقال له :ابو هند ،فأولدها ابنا کان یسمی هندا بن ابی هند و ابنین فکانتا هاتان الابنتان منسوبتین الی رسول الله ص زینب و رقیة من امرأة اخری قد ماتت ...

ر: الكوفي، أبي القاسم علي بن أحمد بن موسى (المتوفی352هـ)، الاستغاثة في بدع الثلاثة، ج1، ص68- 69 ، طبق برنامج مكتبة اهل البيت عليهم السلام.

ابن شهرآشوب، رشيد الدين أبي عبد الله محمد بن علي السروي المازندراني (المتوفى588هـ)، مناقب آل أبي طالب، ج1، ص138، فصل في أقربائه وخدامه، تحقيق: لجنة من أساتذة النجف الأشرف، ناشر: المكتبة والمطبعة الحيدرية، 1376هـ ـ 1956م.

قَالَ الْحَافِظ عبد الْغَنِيّ الْبَنَات أَربع بِلَا خلاف وَالصَّحِيح فِي الْبَنِينَ أَنهم ثَلَاثَة وَأول من ولد الْقَاسِم ثمَّ زَيْنَب ثمَّ رقية ثمَّ فَاطِمَة ثمَّ أم كُلْثُوم ثمَّ فِي الْإِسْلَام عبد الله ثمَّ إِبْرَاهِيم بِالْمَدِينَةِ وَأَوْلَاده كلهم من خَدِيجَة إِلَّا إِبْرَاهِيم فَإِنَّهُ من مَارِيَة وَكلهمْ مَاتُوا قبله إِلَّا فَاطِمَة فَإِنَّهَا عاشت بعده سِتَّة أشهر ...

المزي، ابوالحجاج يوسف بن الزكي عبدالرحمن (المتوفى742هـ)، تهذيب الكمال، ج1، ص192 ، تحقيق: د. بشار عواد معروف، ناشر: مؤسسة الرسالة - بيروت، الطبعة: الأولى، 1400هـ – 1980م.

الصفدي، صلاح الدين خليل بن أيبك (المتوفى764هـ)، الوافي بالوفيات، ج1، ص79 ، تحقيق أحمد الأرناؤوط وتركي مصطفى، ناشر: دار إحياء التراث - بيروت - 1420هـ- 2000م.

 و السلام علیها یوم ولدت و یوم ماتت سلام الله عليها.

والسلام عليکم

و من الله التوفیق



Share
* الاسم:
* البرید الکترونی:
* نص الرأی :
* رقم السری:
  

أحدث العناوین
الاکثر مناقشة
الاکثر مشاهدة