2019 August 19 - 17 ذیحجه 1440
ما هی فلسفة اقامة العزاء للامام الحسين عليه السلام ؟
رقم المطلب: ٢١٥٨ تاریخ النشر: ٢٩ ربیع الثانی ١٤٤٠ - ١٨:١٢ عدد المشاهدة: 202
الأسئلة و الأجوبة » عقائد الشیعة
ما هی فلسفة اقامة العزاء للامام الحسين عليه السلام ؟

 

السائل : فاطمي نسب

 الجواب

 

اقامة العزاء للإمام لها فلسفة بناءة و تربوية عديدة ، من جملتها:

 

1 - حفظ المكتب و الشريعة:

 

احياء تاريخ العريق للنهضة الحسينية و ذکراها ، التي تلهم روح ثوریة و مقابلة الظلم.

 

يعني احياء نهضة عاشوراء توجب احیاء و حفظ و ترويج مكتب القيام و الإثارة فی مقابل الطاغوت و تروض و تربی روح الحماسة و الايثار.

 

يعني: اقامة العزاء لاهل البيت: یوجب احياء ذکراهم و ذکر اسمائهم و فی جنبه ثقافتهم و مكتبهم و اهدافهم. بعبارة اخری عند الاتصال الروحي یلهم روح طریقتهم الی المجتمع و تشابک مستمر بين اتباع المكتب و قواده و مرّ الاعصار و القرون لایمکن ان یفرّق بینهم. هذه المسألة توجب عدم النفوذ فی الأمة من التأثيرات و الانحرافات التی عند العدوّ و لایزال یحفظ سلامة المكتب أو یوجب تقلیل التزویرات و التشوهات. من هذا المنطلق سعی الاستعمار لاضمحلال الملل الاسلامية ان یقطع ربطهم بتاريخهم المملوء من الشرف فی صدر الاسلام حتی بتأسیسم هذا الفراغ یتیحون المجال لالقاء ثقافتهم. هذا من الآثار الاجتماعية لاقامة العزاء و لها آثار نفسیة و تربوية اخری ایضا.

  

2 - ربط عميق عاطفي بين الامة و اسوة نموذجی :

  

اقامة العزاء نوع ربط وثیق عاطفي مع المظلوم الثوری و احتجاج علی الظالم و حسب تعبير الاستاذ المطهري: «البکاء علی الشهيد شراكة فی ما صنعه من الحماسة.

 

يعني هذا التحول النفسی الذی یحصل فی مجالس العزاء، یهیأ الارضیة للتطور الاجتماعي. و فی الحقیقة یهیأ الارضیة لحفظ مطامح الإمام و تطبیقه ؛ کما قال قائد الامة الخمینی الراحل: ان کل ما لدینا فهو من شهر محرّم الحرام و عاشوراء. للثورة الاسلامية فی ايران و الحرب المقدسة طیلة ثمانیة سنین ربط مباشر بمجالس العزاء و المآتم. و فی طوال التاريخ ایضا الشيعة بهذه المجالس التی تقام للعزاء، استطاعت بالحفاظ علی الهوية الجماعية و قاومت فی مقابل الظالمین و الفاسدین.

3 - اقامه المجالس الدينية فی حدّ وسيع و تعریف الحلقات بمعارف الدين :

 

4 - تصفیة الروح و تزكية النفس :

 

البکاء للامام الحسين عليه السلام و الحزن و الألم ، علی مصائبه یوجب التطور الذاتی و عقیبه یتبدل الی عامل فی الرشد الروحی و بعده یهیأ مقدمات التقوی و قرب الانسان الی الله.

5 - اعلام الوفاءبالنسبة الي المظلوم و مخالفة الظالم :

 

في مجالس العزاء مع الالتفات الي شعار التي يوجب الحماس للامام حسين عليه السلام في يوم عاشوراء انه قال :

 

فإنّي لا أري الموت إلا سعادة ولا الحياة مع الظالمين إلا برماً

 

تحف العقول ص 245، شرح الأخبار للقاضي النعمان المغربي ج 3 ص 150، مناقب ابن شهر آشوب ج 3 ص 224، بحار الأنوار ج 44 ص 192.

 

الناس من جانب بانعقاد الحلف بالقسم الذی لایکسر مع مظلوم الذي یعتبر الموت فی طریق العقيدة سعادة و تسالم مع الظالم مسبب العار و الخزی و یعلنون وفاءهم بالنسبة لعدم التسالم مع الظالمین و حرب بلا هدنة مع أی من مظاهر الاستبداد.

 

و هذا الوفاء هو الذی أمن الأمة فی مقابل طمع الاستعمار و سد طریق نفوذهم الاستثماري للأبد.

 

و من جانب آخر یبرزون تشنیعهم لسياسة مکافحة الاسلام  و السلالة المشؤومة لبني امية التی بنسبتها الکذب للنبی الأکرم ص زیفوا احاديث فی صدد قمع الحرکات و قيام الناس فی مقابل حکومة الطواغیت، وقاموا بنشرها بین الناس.

 

و ينقلون حديثا عن الخليفة الثاني انه قال :

 

فأطع الإمام وإن كان عبداً حبشيّاً ، إن ضربك فاصبر ، وإن أمرك بأمر فاصبر ، وإن حرَمَك فاصبر ، وإن ظلمك فاصبر ، وإن أمرك بأمر ينقص دينك فقل: سمع وطاعة ، دمي دون ديني .

 

سنن البيهقي: 159/8، المصنف لابن أبي شيبة: 737/7، كنز العمال: 778/5، الدر المنثور: 177/2.

  

و أهم من الكل انه في رواية كذبوا علي الرسول الاكرم صلي الله عليه و آله و سلم انه قال :

 

يكون بعدي أئمة لا يهتدون بهداي ولا يستنون بسنتي ، وسيقوم فيهم رجال قلوبهم قلوب الشياطين في جُثمان أنس . قلت : كيف أصنع يا رسول الله ! إن أدركت ذلك ؟ قال : تسمع وتطيع للأمير وإن ضرب ظهرك وأخذ مالك فاسمع وأطع .

 

صحيح مسلم: 20/6 ، كتاب الأمارة باب الأمر بلزوم الجماعة ح 51.

 

و مع الالتفات الي الروايات المزيفة تعتبرفقهاء اهل السنة كل قيام في مقابل الحاكم الجائر محكوم و لم يجوز.

 

النووي من كبارالعلماء عند اهل السنة يقول :

 

وأمّا الخروج عليهم وقتالهم فحرام بإجماع المسلمين وإن كانوا فسقة ظالمين ، وقد تظاهرت الأحاديث بمعني ما ذكرته ، وأجمع أهل السنة أنه لا ينعزل السلطان بالفسق .

 

شرح مسلم للنووي: 229/12.

  

وهكذا عن التفتازاني في شرح المقاصد والقاضي الإيجي في المواقف .

 

شرح المقاصد ج 2 ، ص71 ؛ المواقف: 349/8.

  

و فرق شاسع بين قائد هذه الأمة عند ما يقول :

 

فأطع الإمام... إن ضربك فاصبر ، وإن أمرك بأمر فاصبر ، وإن حرَمَك فاصبر ، وإن ظلمك فاصبر ، وإن أمرك بأمر ينقص دينك فقل : سمع وطاعة ، دمي دون ديني.

 

و بين قائد أمة عند ما يقول :

 

من رأي سلطانا جائرا... يعمل في عباد الله بالاثم والعدوان ثمّ لم يغيّر بقول ولا فعل ، كان حقيقاً علي الله أن يدخله مدخله.

 

تاريخ الطبري ج4 ، ص 304 ، باب : ذكر اسماء من قتل من بني هاشم مع الحسين عليه السلام و عدد من قتل من كل قبيلة من القبائل التي قاتلته ؛ الكامل في التاريخ - ابن أثير جزري - ج 4، ص 48، باب : مقتل الحسين رضي الله عنه ، بحار الأنوار ج 44 ، ص 382 ، باب : ما جري عليه بعد بيعة الناس ليزيد إلي شهادته .

  

و لهذا نری فی یومنا هذا ان اعداء الاسلام لاسیما امريكا بکل قواتها و امكانیاتها قاموا بمکافحة ثقافة الخروج و القيام فی مقابل الاستبداد لکن تؤید سياسات الاسلام طریقة البلاد الاخر الذین ورثوا روح التسالم مع الاستبداد عن قادتهم.

 

6 – وحدة التنسيق بين الامة الاسلامية:

 

من بركات اقامة العزاء و البکاء علی سيّد الشهداء عليه السلام ، الوحدة والتنسیق بين طبقات الاسلامية المختلفة التی توجد تحت ظل اجتماع الناس فی ايام العزاء للإمام فی المساجد و الحسینیات و اللطم فی الشوارع.

 

و هذه الاجتماعات ، صراخ المستصرخین و اللطم المنسجم،یقرّب قلوب الناس واحدا للآخر و یرفع الزیغ و یوجب وحدة الامة الاسلامية و یصنع من الجمهور المتفرق قدرة عظیمة و یحفظ الامة الاسلامية فی مقابل نفوذ الاعداء.

 

ومن الله التوفیق

 فریق الاجابة عن الشبهات

مؤسسة الامام ولي العصر (عج)للدراسات العلمیة

 



Share
* الاسم:
* البرید الکترونی:
* نص الرأی :
* رقم السری:
  

أحدث العناوین
الاکثر مناقشة
الاکثر مشاهدة