2020 August 11 - 21 ذیحجه 1441
ما الاشکال فی قول «آمين» بعد و لاالضالين ؟
رقم المطلب: ٣١٥٣ تاریخ النشر: ٢٣ جمادی الاول ١٤٤١ - ١٠:٠٥ عدد المشاهدة: 225
الأسئلة و الأجوبة » سني
ما الاشکال فی قول «آمين» بعد و لاالضالين ؟

السائل: السيد رسول الكاظمي

الجواب الإجمالي :

1 . الصلاة من العبادات و حسب اتفاق المذاهب الاسلامیة کلها، من الامور التوقيفية؛ بناء علی هذا اضافة شئ الیها او نقصه منها لیس بجائز بالاستناد الی روايات ضعيفة؛

2 . ائمة اهل البيت عليهم السلام، من اجل حفظ سنة جدهم امروا أتباعهم بترك قول آمين و هم عليهم السلام احد الثقلين الذین امر النبی (صلي الله عليه وآله وسلم ) باتباعهما و اطاعتهما من غیر قيد و شرط علی المسلمين جلهم؛ 

(قال سألت أبا عبد الله (عليه السلام) أقول إذا فرغت من فاتحة الكتاب آمين ؟ قال لا .) 

تهذيب الأحكام ، ج2 ، ص74 ، رقم 44 .

3 . العلماء الکبار من اهل السنة اختلفوا فی جواز أو عدم جواز قول آمين فی الصلاة و حتي عن کل من الائمة الاربعة من اهل السنة نقلت اقوال عدیدة و هذا یدل علی عدم تمامية الروايات التي نقلت فی قضیة التآمين.

4 . اهل السنة لیس عندهم رواية صحيحة لاثبات هذا المطلب؛ لأن اکثر الروايات ترجع الی ابی هريرة و هو حسب اتفاق اهل السنة من المدلسين و یعتبره عمر بن الخطاب هکذا (يا عدوّ الله وعدوّ كتابه، أسرقت مال الله؟! .)

تاريخ الإسلام ، الذهبي ، ج 4 ص 356 و البداية والنهاية ، ابن كثير ، ج 8 ص121

(لتتركن الحديث عن رسول الله صلي الله عليه وسلم ، أو لألحقنك بأرض دوس) ! . 

سير أعلام النبلاء ، الذهبي ، ج 22 ، ص 600 - 601

و کذلک امير المؤمنين عليه السلام یعتبره هکذا: (ألا إن أكذب الناس ، أو قال : أكذب الاحياء ، علي رسول الله صلي الله عليه وآله أبو هريرة الدوسي)

شرح نهج البلاغة ، ابن أبي الحديد ، ج4 ، ص68 .

أو ترجع هذه الروايات الی سفيان الثوري هو أيضا من اشهر المدلسين الذی تدليسه من نوع تدليس التسوية الذی حسب رأی اهل السنة أسوأ نوع من التدليس.

(قال الخطيب و كان الأعمش وسفيان الثوري يفعلون مثل هذا قال العلائي و بالجملة فهذا النوع أفحش أنواع التدليس مطلقا وشرها؛ تدريب الراوي ، ج1 ، ص187.)

بقية الروايات ایضا کلها ضعيفة السند.

الجواب التفصيلي :

قول آمين حسب رأی اتباع اهل البيت عليهم السلام

حسب رأی الشيعة لا یجوز قول كلمة «آمين» بعد «ولا الضالين» فی الصلاة و هو مبطل لها. هذا رأی اكثر علماء الشيعة و ادعی الاجماع بعضهم. المرحوم صاحب الجواهر یقول:

( لا يجوز قول آمين في آخر الحمد ) عند المشهور بين الأصحاب القدماء والمتأخرين شهرة عظيمة كادت تكون إجماعا كما اعترف به في جامع المقاصد ، بل في المنتهي وعن كشف الالتباس نسبته إلي علمائنا مشعرين بدعوي الاجماع عليه ، بل في الغنية والتحرير والمحكي عن الانتصار والخلاف ونهاية الاحكام .

جواهر الكلام ، الشيخ الجواهري ، ج 10 ، ص 2 .

السید الفقيه آيت الله الخوئي یقول:

التاسع : تعمد قول «آمين» بعد تمام الفاتحة ، إماما كان أو مأموما أو منفردا ، أخفت بها ، أو جهر ، فإنه مبطل إذا قصد الجزئية ، أو لم يقصد به الدعاء .

منهاج الصالحين ، السيد الخوئي ، ج 1 ، ص 193 .

دلايل عدیدة ذکروها علماء الشيعة لاثبات هذا المطلب فعلی الطالب العزيز ان یراجع الكتب المفصلة الفقهية کجواهر الأحكام. و المرحوم صاحب الوسائل یذکر فی باب عدم جواز التأمين في آخر الحمد ... 6 روايات فلنشیر الی بعضها :

عن محمد بن سنان عن ابن مسكان عن محمد الحلبي قال سألت أبا عبد الله (عليه السلام) أقول إذا فرغت من فاتحة الكتاب آمين ؟ قال لا .

تهذيب الأحكام ، ج2 ، ص74 ،  رقم 44 .

1 حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عَلِيٍّ مَاجِيلَوَيْهِ قَالَ حَدَّثَنَا عَلِيُّ بْنُ إِبْرَاهِيمَ عَنْ أَبِيهِ عَنْ حَمَّادٍ عَنْ حَرِيزٍ عَنْ زُرَارَةَ عَنْ أَبِي جَعْفَرٍ (عليه السلام) ... وَ لَا تَقُولَنَّ إِذَا فَرَغْتَ مِنْ قِرَاءَتِكَ آمِينَ فَإِنْ شِئْتَ قُلْتَ الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعالَمِينَ ... .

علل الشرائع ، ج 2 ، ص358 و وسائل الشيعة (آل البيت) ، ج 5 ص 464 .

قول آمين حسب رأی علماء اهل السنة :

علماء اهل السنة اختلفوا هنا اختلافا شديدا، قال البعض واجب، و بعض آخر انه مستحب، وصی البعض بإجهاره و بعض آخر بإخفاءه. لبعض ائمة المذاهب الاربعة اقوال عدیدة فعلی سبیل الإختصار نذکر هذه الاقوال ثم نتعرض الی نقد ادلتها.

النووي فی المجموع یقول:

واختلف أصحاب الشافعي ، فمنهم من قال : المسألة علي قولين ، ومنهم من قال : إذا كانت الصفوف قليلة متقاربة يسمعون قول المأموم يستحب الإخفاء ، وإذا كانت الصفوف كثيرة ، ويخفي علي كثير منهم قول الإمام يستحب لهم الجهر ليسمعوا من خلفهم .

المجموع ، ج3 ، ص368 .

و ایضا یقول :

وعن مالك روايتان : إحداهما مثل قول أبي حنيفة ... والثانية لا يقول فيها أصلاً .

المجموع ، ج3 ، ص373، والمغني ، ابن قدامة ، ج1 ، ص490 .

و الشوكاني فی نيل الأوطار یقول :

في مشروعية التأمين : قال الحافظ وهذا الأمر عند الجمهور للندب ، وحكي ابن بزيزة عن بعض أهل العلم وجوبه علي المأموم عملاً بظاهر الأمر، وأوجبته الظاهرية علي كل من يصلي ، والظاهر من الحديث الوجوب علي المأموم فقط ، لكن لا مطلقاً بل مقدماً بأن يؤمن الإمام ، والإمام والمنفرد فمندوب فقط .

نيل الأوطار ، ج2 ، ص232 ، باب التأمين والجهر به مع القراءة .

و السرخسي فی المبسوط یقول :

فأما آمين فالامام يقولها بعد الفراغ من الفاتحة الا علي قول مالك رحمه الله وهو رواية الحسن عن أبي حنيفة رحمه الله تعالي لقوله صلي الله عليه وسلم إذا قال الامام ولا الضالين فقولوا آمين .

المبسوط ، السرخسي ، ج 1 ، ص 32 .

دراسة روايات شرعية قول آمين :

اهل السنة من اجل اضفاء الشرعیة لقول آمين، بعد و لاالضالين فی الصلاة، تمسکوا ببعض الروايات فلندرس الروايات التي وردت فی صحاح الستة عند اهل السنة، نستطیع ان نقسم هذه الروايات علی طوائف منها:

الف : الروايات التي تنختم بأبی هريرة؛

ب : الروايات التي تنختم برواة آخرین .

اذا درسنا تحقيقا نستطیع ان ندعی بجرأة انه لا توجد فی الطائفتین رواية صحيحة السند في هذه القضیة.

روايات ابی هريرة:

الف : الروايات التي تنختم بأبی هريرة حسبما تذکر فی الذیل:

صحيح البخاري: 1 و 2 / 369 و 370 كتاب الأذان، باب فضل التأمين، و باب جهر المأموم بالتأمين، صحيح مسلم: 2 / 17 و 18 كتاب الصلاة، باب التسميع و التحميد و التأمين،

سنن النسائي: 2 / 481 و 482 كتاب الصلاة، باب الجهر ب آمين، و باب فضل الأمر بالتأمين خلف الإمام.

و بعض آخر من الروايات التی ذکرت فی سنن ابن ماجه، سنن أبي داود و جامع الترمذي.

المناقشة فی وثاقة ابی هريرة:

من الممكن يسئل انه کیف الشک فی وثاقة ابی هريرة؛ الحال نقلت عنه روايات عدیدة فی كتب الروائية؟ نقول فی الجواب: كثرة الرواية، لم تکن دلالة علی وثاقة الشخص؛ لأنه کلما کثر کذب الراوي، تکثر روایاته ایضا و ابو هريرة مصداق كامل و اتم لهذا المطلب. فلنشیر الی موارد من جرح ابی هريرة فی كتب اهل السنة، و نوکل القضاء الی القارئ الکریم.

عمر ،یعتبر اباهريرة عدوا لله:

المؤرخون نقلوا أن عمر بن الخطاب في سنة 21 أرسل أبا هريرة واليا على البحرين، و أخبر الخليفة بعد ذلك بأن أبا هريرة جمع مالا كثيرا، و اشترى خيلا كثيرة على حسابه الخاص، فعزله الخليفة سنة23 واستدعاه، فلما حضر عنده، قال له عمر يا عدوّ الله وعدوّ كتابه، أسرقت مال الله؟!

فقال :

لم أسرق وإنّما هي عطايا الناس لي .

تاريخ الإسلام، الذهبي، ج 4 ص 356 و البداية والنهاية، ابن كثير، ج 8 ص 121 و الطبقات الكبري، ابن سعد، ج4، ص335 و... .

لابد من السؤال هنا عن ابی هريرة هل انه لو لا انک کنت واليا و حاكما علی ذاک المکان، کذلک قمت بقبول هذه الهدايا؟ لماذا لم تعط نفس الهدایا فی السنین التی لم تکن حاكما علی المسلمین.

ابن عبد ربه فی عقد الفريد یقول :

ثم دعا أبا هريرة فقال له: هل علمت من حين أني استعملتك علي البحرين، وأنت بلا نعلين، ثم بلغني أنك ابتعت أفراساً بألف دينار وستمائة دينار؟ قال: كانت لنا أفراس تناتجت ، وعطايا تلاحقت. قال: قد حسبت لك رزقك ومؤونتك وهذا فضل فأده. قال: ليس لك ذلك. قال بلي والله وأوجع ظهرك. ثم قام إليه بالدرة فضربه حتي أدماه .

عقد الفريد ، ج1 ، ص13 ، باب ما يؤخذ السلطان من الحزم .

ابن أبي الحديد الشافعي فی شرح خطبة 567 من نهج البلاغة نقلا عن استاذه ابوجعفر الاسكافي یقول:

وأبو هريرة مدخول [اي في عقله دخل] عند شيوخنا غير مرضي الرواية ، ضربه عمر بالدرة ، وقال : قد أكثرت من الرواية وأحر بك أن تكون كاذبا علي رسول الله صلي الله عليه !

شرح نهج البلاغة، ج4 ، ص67.

هل یمکن الاعتماد علی رواية شخص يعتبره الخليفة الثانی عند اهل السنة، عدوا لله، عدوا لکتاب الله؟

هدد عمر اباهريرة بالتبعيد:

روايات عجيبة و غريبة نقلها ابوهريرة عن رسول الله (صلي الله عليه وآله وسلم) بشکل حتی نقل عن عمر فی رده کما ان الذهبي العالم الشهیر عند اهل السنة یقول فی ترجمة ابی هريرة هکذا:

عن السائب بن يزيد : سمع عمر يقول لأبي هريرة : لتتركن الحديث عن رسول الله صلي الله عليه وسلم ، أو لألحقنك بأرض دوس ! .

سير أعلام النبلاء، الذهبي، ج 2، ص 600 - 601 و كنز العمال، المتقي الهندي، ج 10، ص 291.

لو ان ابا هريرة نقل احاديث النبي ص التی سمعها عنه فی الواقع، لماذا منعه عمر من هذا العمل و هدده بالتبعيد؟ هل یمكن ان عمر یعزر صحابي رسول الله ص من دون أی ذنب؟

فی رواية اخری یعترف ابوهريرة هکذا:

عن ابن عجلان : أن أبا هريرة كان يقول : إني لأحدث أحاديث ، لو تكلمت بها في زمن عمر ، لشج رأسي .

سير أعلام النبلاء ، الذهبي ، ج 2 ، ص 601 .

الامام علي (عليه السلام) یعتبر اباهريرة اکذب الناس:

ابن أبي الحديد الشافعي نقلا عن استاذه ابوجعفر الاسكافي یقول:

عن علي عليه السلام أنه قال : ألا إن أكذب الناس ، أو قال : أكذب الاحياء ، علي رسول الله صلي الله عليه وآله أبو هريرة الدوسي .

شرح نهج البلاغة، ابن أبي الحديد، ج4، ص68.

ابوهريرة کان مدلسا:

من المسائل التي اتفق علیها علماء الرجال عند اهل السنة، هی ان اباهريرة کان مدلسا و ینسب ما قاله الآخرون الی رسول الله (صلي الله عليه وآله وسلم).

الذهبي یقول فی ترجمة ابی هريرة هکذا:

قال يزيد بن هارون : سمعت شعبة يقول : كان أبو هريرة يدلس .

سير أعلام النبلاء، الذهبي، ج 2، ص 608 و الكامل، عبد الله بن عدي، ج 1، ص 68 و تاريخ مدينة دمشق، ابن عساكر، ج 67، ص 359 و ... .

ابن كثير الدمشقي السلفي بعد نقل هذا الکلام فی نوع تدليس أبی هريرة یقول:

أي يروي ما سمعه من كعب وما سمعه من رسول الله صلي الله عليه وسلم ولا يميز هذا من هذا ، ذكره ابن عساكر . وكان شعبة يشير بهذا إلي حديثه « من أصبح جنبا فلا صيام له » فإنه لما حوقق عليه قال : أخبرنيه مخبر ولم أسمعه من رسول الله صلي الله عليه وسلم .

البداية والنهاية ، ابن كثير ، ج 8 ، ص 117 - 118 .

الذهبي بعد نقل هذه الرواية فی تبریر تدليس ابی هريرة یقول:

قلت : تدليس الصحابة كثير ، ولا عيب فيه ؛ فإن تدليسهم عن صاحب أكبر منهم ؛ والصحابة كلهم عدول .

سير أعلام النبلاء ، الذهبي ، ج 2 ، ص 608 .

هذا الکلام غير معقول و خلاف التحقيق؛ لأنه من الممکن الشخص المحذوف من الذین وصفهم الله فی قرآنه هکذا:

وَ مِمَّنْ حَوْلَكُمْ مِنَ الْأَعْرابِ مُنافِقُونَ وَ مِنْ أَهْلِ الْمَدينَةِ مَرَدُوا عَلَي النِّفاقِ لا تَعْلَمُهُمْ نَحْنُ نَعْلَمُهُمْ ... التوبة / 101 .

او من اشخاص کوليد بن عقبة الذی قال الله تعالی فیه هکذا:

يا أَيُّهَا الَّذينَ آمَنُوا إِنْ جاءَكُمْ فاسِقٌ بِنَبَإٍ فَتَبَيَّنُوا أَنْ تُصيبُوا قَوْماً بِجَهالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلي ما فَعَلْتُمْ نادِمينَ . الحجرات / 6 .

الخطيب البغدادي یقول فی انواع التدليس هکذا :

والتدليس يشتمل علي ثلاثة أحوال تقتضي ذم المدلس وتوهينه فأحدها ... والثالثة أن المدلس إنما لم يبين من بينه وبين من روي عنه لعلمه بأنه لو ذكره لم يكن مرضيا مقبولا عند أهل النقل فلذلك عدل عن ذكره ، وفيه أيضا أنه إنما لا يذكر من بينه وبين من دلس عنه طلبا لتوهيم علو الإسناد والأنفة من الرواية عمن حدثه وذلك خلاف موجب العدالة ومقتضي الديانة من التواضع في طلب العلم وترك الحمية في الإخبار بأخذ العلم عمن أخذه ، والمرسل المبين بريء من جميع ذلك » .

الكفاية في علم الرواية ، ج3 ، ص287 ، شماره 1146 ، باب الكلام في التدليس و أحكامه .

حكم التدليس حسب رأی اهل السنة :

الخطیب البغدادي من اشهر العلماء عند اهل السنة یقول فی حكم التدليس هکذا:

سمعت الشافعي ، يقول : قال شعبة بن الحجاج : « التدليس أخو الكذب »

سمعت شعبة ، يقول : « التدليس في الحديث أشد من الزنا ولأن أسقط من السماء أحب إلي من أن أدلس »

سمعت المعافي ، يقول : سمعت شعبة ، يقول : « لأن أزني أحب إلي من أن أدلس .

سمعت أبا أسامة يقول : « خرب الله بيوت المدلسين ما هم عندي إلا كذابون »

الكفاية في علم الرواية ، ج3 ، ص287 ، شماره 1137 تا 1141 .

مع هذا الوضع کیف یمکن الاحتجاج بروايات ابی هريرة ؟

هذه المسألة سببت ترک العمل بکل روایات ابی هریرة عند کثیر من کبار اهل السنة؛ کما یقولا ابن كثير الدمشقي السلفي فی البداية والنهاية و الذهبي فی سير اعلام النبلاء هکذا :

وقال شريك عن مغيرة عن إبراهيم . قال : كان أصحابنا يدعون من حديث أبي هريرة ، وروي الأعمش عن إبراهيم . قال : ما كانوا يأخذون بكل حديث أبي هريرة ، وقال الثوري عن منصور عن إبراهيم قال : كانوا يرون في أحاديث أبي هريرة شيئا ، وما كانوا يأخذون بكل حديث أبي هريرة ، إلا ما كان من حديث صفة جنة أو نار ، أو حث علي عمل صالح ، أو نهي عن شر جاء القرآن به .

البداية والنهاية، ابن كثير، ج 8، ص 118 و سير اعلام النبلاء، ج 2، ص608 و تاريخ مدينة دمشق، ج67، ص360.

الروايات التي نقلت عن الآخرین:

روايات سنن ابن ماجه :

هذه الروايات ذکرت فی سنن ابن ماجه، كتاب الصلاه و السنة، باب الجهر بالآمين.

الرواية الاولی:

903 ، حَدَّثَنَا عُثْمَانُ بْنُ أَبِي شَيْبَةَ حَدَّثَنَا حُمَيْدُ بْنُ عَبْدِ الرَّحْمَنِ حَدَّثَنَا ابْنُ أَبِي لَيْلَي عَنْ سَلَمَةَ بْنِ كُهَيْلٍ عَنْ حُجَيَّةَ بْنِ عَدِيٍّ عَنْ عَلِيٍّ قَالَ سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ ،صلي الله عليه وسلم، إِذَا قَالَ (وَلاَ الضَّالِّينَ) قَالَ « آمِينَ ».

بشار عواد فی شرح سنن ابن ماجه یقول فی هذه الرواية هکذا:

إسناده ضعيف لضعف حميد بن عبدالرحمن بن أبي ليلي فإنّه كان سيّئ الحفظ جداً .

شرح سنن ابن ماجة، بشّار عواد معروف ، ج2 ، ص 136 .

عبد الله بن عدي یقول فی عبد الرحمن بن أبي ليلي هکذا :

وهذا كله يؤتي عن ابن أبي ليلي من سوء حفظه كما قال شعبة : ما رأيت أسوأ حفظا من بن أبي ليلي .

الكامل ، عبد الله بن عدي ، ج6 ، ص188 .

و الدار قطني بعد نقل رواية عنه یقول:

والاضطراب في هذا من بن أبي ليلي لأنه كان سئ الحفظ والمشهور عنه حديث حجية بن عدي قال شعبة ما رأيت أسوأ حفظا من بن أبي ليلي ثنا بن صاعد قال ثنا عمرو بن علي سمعت أبا داود يقول سمعت شعبة يقول ما رأيت أسوأ حفظا من بن أبي ليلي .

علل الدار قطني ، ص186 .

الرواية الثانیة:

904 ، حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ الصَّبَّاحِ وَعَمَّارُ بْنُ خَالِدٍ الْوَاسِطِيُّ قَالاَ حَدَّثَنَا أَبُو بَكْرِ بْنُ عَيَّاشٍ عَنْ أَبِي إِسْحَاقَ عَنْ  عَبْدِ الْجَبَّارِ بْنِ وَائِلٍ عَنْ أَبِيهِ قَالَ صَلَّيْتُ مَعَ النَّبِيِّ ،صلي الله عليه وسلم، فَلَمَّا قَالَ (وَلاَ الضَّالِّينَ ). قَالَ « آمِينَ ». فَسَمِعْنَاهَا مِنْهُ .

بشار عوّاد بعد نقل هذه الروایة یقول فی شرح سنن ابن ماجه هکذا :

إسناده ضعيف لانقطاعه ، عبدالجبار بن وائل بن حجر لم يسمع من أبيه .

شرح سنن ابن ماجه ، بشّار عوّاد معروف ، ج2 ، ص137 .

المزي فی تهذيب الكمال یقول فی ترجمته هکذا:

وقال عباس الدوري ، عن يحيي بن معين : ثبت ، ولم يسمع من أبيه شيئاً .

تهذيب الكمال ، ج16 ، ص394 .

و ایضا محمد بن اسماعيل البخاري یقول :

قال لي ابن حجر وولد عبد الجبار بعد موت أبيه بستة أشهر .

التاريخ الكبير ، ج1 ، ص69 .

و ابن حبان فی المجروحين یقول :

وأما عبد الجبار بن وائل فإنه ولد بعد موت أبيه بستة أشهر ، مات وائل بن حجر وأم عبد الجبار حامل به ، وهذا ضرب من المنقطع الذي لا تقوم به الحجة ، وقد وهم فطر بن خليفة حيث قال : علي أبي إسحاق عن عبد الجبار بن وائل قال : سمعت أبي .

المجروحين، ابن حبان، ج2، ص273.

بناء علی هذا، تمام روايات ابن ماجه سواء نقلت عن أبي هريرة أو غيره فهی ضعيفة و لا اعتبار بها فی الاستدلال.

روايات سنن أبي داود :

أبي داود یذکر هذه الرواية فی كتاب الصلاة، باب التأمين خلف الإمام، مجلد الاول عن سننه هکذا :

الرواية الأولی :

933 ، حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ كَثِيرٍ أَخْبَرَنَا سُفْيَانُ عَنْ سَلَمَةَ عَنْ حُجْرٍ أَبِي الْعَنْبَسِ الْحَضْرَمِيِّ عَنْ وَائِلِ بْنِ حُجْرٍ قَالَ كَانَ رَسُولُ اللَّهِ ،صلي الله عليه وسلم، إِذَا قَرَأَ ( وَلاَ الضَّالِّينَ) قَالَ « آمِينَ ». وَ رَفَعَ بِهَا صَوْتَهُ.

سفيان الثوري کان مدلسا:

فی سند هذه الرواية سفيان الثوري الذی کان مدلسا و تدليسه من نوع تدليس «التسويه» الذی قیل فی تعريف هذا النوع من التدليس هکذا :

ربّما يسقط ... أو اسقط غيره ضعيفاً أو صغيراً تحسيناً للحديث .

تدريب الراوي ، باب النوع الثاني : المدلس وهو قسمان ، ج1 ، ص186 .

ابن قطان یقول فی هذا النوع من التدليس هکذا :

وهو شرّ أقسامه .

تدريب الراوي ، ج1 ، ص187 .

السيوطي فی الادامة یقول:

قال الخطيب و كان الأعمش و سفيان الثوري يفعلون مثل هذا قال العلائي و بالجملة فهذا النوع أفحش أنواع التدليس مطلقا و شرها قال العراقي و هو قادح فيمن تعمد فعله و قال شيخ الإسلام لا شك أنه جرح و إن وصف به الثوري و الأعمش فلا اعتذار أنهما لا يفعلانه إلا في حق من يكون ثقة عندهما ضعيفا عند غيرهما .

و السخاوي فی فتح المغيث هکذا:

قال ابنت الصلاح تبعا للخطيب وغيره عن فريق من المحدثين والفقهاء حتي بعض من احتج بالمرسل محتجين لذلك بأن التدليس نفسه جرح لما فيه من التهمة والغش حيث عدل عن الكشف إلي الإحتمال وكذا التشيع بما لم يعط حيث يوهم السماع لما لم يسمعه والعلو وهو عنده بنزول الذي قال إبن دقيق العيد أنه أكثر قصد المتأخرين به .

السخاوي ، شمس الدين محمد بن عبد الرحمن (المتوفی902هـ) ، فتح المغيث شرح ألفية الحديث ، ج 1 ص 184 ، ناشر : دار الكتب العلمية - لبنان ، الطبعة : الأولي ، 1403هـ .

 

حتي حسب اصول مالك بن أنس الرواية المدلسة لیست بحجة مطلقاً. السخاوي فی فتح المغيث یقول :

وممن حكي هذا القول القاضي عبد الوهاب في الملخص فقال التدليس جرح فمن ثبت تدليسه لا يقبل حديثه مطلقا قال وهو الظاهر علي أصول مالك .

فتح المغيث شرح الفية الحديث ، باب التدليس ، ج1 ، ص203 .

و کما ذکرنا فی ابی هريرة، حسب رأی علماء اهل السنة، التدليس اخو الکذب و اشد من الزنا و ... .

مع هذا الوضع کیف یمکن الاعتماد علی روايات سفيان الثوري؟ هل رواية شخص مدلس یمکن ان تکون مبني الاستنباط الفقهي ؟

سفيان الثوري ینقل روایات عن المجانین :

الذهبي الرجالي الشهیر عند اهل السنة یقول فی سفيان الثوري هکذا:

شبابة ، عن شعبة ، قال : إذا حدثكم سفيان عن رجل لا تعرفونه فلا تقبلوا منه ، فإنما يحدثكم عن مثل أبي شعيب المجنون .

ميزان الاعتدال ، ترجمة الصلت بن دينار ، ج2 ، ص371 ، ص3906 .

الرواية الثانیة:

934 ، حَدَّثَنَا مَخْلَدُ بْنُ خَالِدٍ الشَّعِيرِيُّ حَدَّثَنَا ابْنُ نُمَيْرٍ حَدَّثَنَا عَلِيُّ بْنُ صَالِحٍ عَنْ سَلَمَةَ بْنِ كُهَيْلٍ عَنْ حُجْرِ بْنِ  عَنْبَسٍ عَنْ وَائِلِ بْنِ حُجْرٍ أَنَّهُ صَلَّي خَلْفَ رَسُولِ اللَّهِ ،صلي الله عليه وسلم، فَجَهَرَ بِآمِينَ وَسَلَّمَ عَنْ يَمِينِهِ وَعَنْ شِمَالِهِ حَتَّي رَأَيْتُ بَيَاضَ خَدِّهِ .

فی سند هذه الرواية، علي بن صالح (العلاء بن صالح) الذی اختلفوا علماء اهل السنة فی وثاقته.

ابن حجر العسقلاني یقول فی ترجمته هکذا:

وقال ابن معين أيضا وأبو حاتم لا بأس به وقال ابن المديني روي أحاديث مناكير ... وقال البخاري لا يتابع .

تهذيب التهذيب ، ابن حجر ، ج8 ، ص164 .

الرواية الثالثة:

938 ، حَدَّثَنَا إِسْحَاقُ بْنُ إِبْرَاهِيمَ بْنِ رَاهَوَيْهِ أَخْبَرَنَا وَكِيعٌ عَنْ سُفْيَانَ عَنْ عَاصِمٍ عَنْ أَبِي عُثْمَانَ عَنْ بِلاَلٍ أَنَّهُ قَالَ يَا رَسُولَ اللَّهِ لاَ تَسْبِقْنِي « بِآمِينَ ».

سند هذه الرواية یحتوی عاصم الأحول الذی یقول فیه ابن حجر هکذا :

كان يحيي بن سعيد قليل الميل إليه وقال ابن إدريس رأيته أتي السوق فقال اضربوا هذا أقيموا هذا فلا أروي عنه شيئا وتركه وهيب لأنه أنكر بعض سيرته .

تهذيب التهذيب ، ابن حجر ، ج 5 ، ص39 .

ضمن ان الالباني بعد نقل الرواية یقول:

ضعيفة .

صحيح سنن أبي داود - ضعيف سنن أبي داود ، رقم 937 .

روايات سنن الترمذي :

الترمذي یذکر هذه الرواية فی كتاب الصلاة، باب ماجاء في التأمين.

الرواية الأولی :

249 ، حَدَّثَنَا بُنْدَارٌ مُحَمَّدُ بْنُ بَشَّارٍ حَدَّثَنَا يَحْيَي بْنُ سَعِيدٍ وَعَبْدُ الرَّحْمَنِ بْنُ مَهْدِيٍّ قَالاَ حَدَّثَنَا سُفْيَانُ عَنْ سَلَمَةَ بْنِ كُهَيْلٍ عَنْ حُجْرِ بْنِ عَنْبَسٍ عَنْ وَائِلِ بْنِ حُجْرٍ قَالَ سَمِعْتُ النَّبِيَّ ،صلي الله عليه وسلم، قَرَأَ (غَيْرِ الْمَغْضُوبِ عَلَيْهِمْ وَلاَ الضَّالِّينَ) فَقَالَ « آمِينَ ». وَمَدَّ بِهَا صَوْتَهُ.

الرواية الثانیة :

250 ، قَالَ أَبُو عِيسَي حَدَّثَنَا أَبُو بَكْرٍ مُحَمَّدُ بْنُ أَبَانَ حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ نُمَيْرٍ حَدَّثَنَا الْعَلاَءُ بْنُ صَالِحٍ الأَسَدِيُّ عَنْ سَلَمَةَ بْنِ كُهَيْلٍ عَنْ حُجْرِ بْنِ عَنْبَسٍ عَنْ وَائِلِ بْنِ حُجْرٍ عَنِ النَّبِيِّ ،صلي الله عليه وسلم، نَحْوَ حَدِيثِ سُفْيَانَ عَنْ سَلَمَةَ بْنِ كُهَيْلٍ.

سند هاتین الروايتین یحتوی علی سفيان الذی بینا ترجمته من قبل.

نتيجة البحث :

اولاً : الصلاة من العبادات و حسب اتفاق المذاهب الاسلامية هی توقيفية؛ بناء علی هذا اضافة شئ الیها أو نقص شئ منها استنادا الی هذه الروايات الضعيفة لیس بجائز.

ثانياً : ائمة اهل البيت عليهم السلام أمروا اتباعهم بترک قول آمین فی الصلاة من اجل حفظ سنة جدهم و اهل البيت عليهم السلام هم احد الثقلين الذین اوجب النبی الاکرم (صلي الله عليه وآله وسلم ) اتباعهما و اطاعتهما من غیر قيد و شرط علی جمیع المسلمين.

ثالثاً : العلماء الکبار من اهل السنة اختلفوا فی جواز أو عدم جواز قول آمين فی الصلاة و هذا دلیل علی عدم تمامية الروايات التي نقلت فی قول آمين؛ کما اشرنا الیها من قبل.

و من الله التوفیق

فریق الاجابة عن الشبهات

مؤسسة الامام ولی العصر (عج) للدراسات العلمیة



Share
* الاسم:
* البرید الکترونی:
* نص الرأی :
* رقم السری:
  

أحدث العناوین
الاکثر مناقشة
الاکثر مشاهدة