2020 March 30 - 05 شعبان 1441
هل عائشة عاملت رسول الله (ص) بسوء الخلق؟
رقم المطلب: ٣٢٠٣ تاریخ النشر: ١١ جمادی الثانی ١٤٤١ - ١٣:٣٢ عدد المشاهدة: 948
الأسئلة و الأجوبة » عام
هل عائشة عاملت رسول الله (ص) بسوء الخلق؟

السائل: سليمان الاميري

الجواب:

بلي توجد روايات في مصادر اهل السنة تثبت ان عائشة زوجة رسول الله صلي الله عليه وآله عاملت الرسول ص بسوء الخلق؛ بشکل حتی ان بعض الموارد تنجر الی الشک فی نبوته و توصل الیه هذا المطلب بزجر.

هذه المعاملات کانت بشکل حتي ازعج منها والدها ابوبكر و فی موارد منها کان ابوبكر یضرب عائشة.

نستطیع ان نشیر الی موارد عدیدة لاثبات هذا المطلب لکن من اجل الاختصار نشیر الی الموارد التي ایدوا صحتها علماء اهل السنة.

المواجهة السیئة من عائشة مع رسول الله (ص) فی حجة الوداع:

ابويعلي الموصلي من کبار اهل السنة یقول فی مسنده هکذا:

حدثنا الحسن بن عمر بن شقيق بن أسماء الجرمي البصري حدثنا سلمة بن الفضل عن محمد بن إسحاق عن يحيي بن عباد بن عبد الله بن الزبير عن أبيه عن عائشة أنها قالت: وكان متاعي فيه خف وكان علي جمل ناج وكان متاع صفية فيه ثقل وكان علي جمل ثقال بطيء يتبطأ بالركب. فقال رسول الله صلي الله عليه وسلم: حولوا متاع عائشة علي جمل صفية وحولوا متاع صفية علي جمل عائشة حتي يمضي الركب. قالت عائشة: فلما رأيت ذلك قلت يا لعباد الله غلبتنا هذه اليهودية علي رسول الله. قالت: فقال رسول الله صلي الله عليه وسلم: يا أم عبد الله إن متاعك كان فيه خف وكان متاع صفية فيه ثقل فأبطأ بالركب فحولنا متاعها علي بعيرك وحولنا متاعك علي بعيرها.

قالت: فقلت: ألست تزعم أنك رسول الله؟ قالت: فتبسم قال: أو في شك أنت يا أم عبد الله؟ قالت: قلت: ألست تزعم أنك رسول الله؟ أفهلا عدلت؟ وسمعني أبو بكر وكان فيه غرب أي حدة فأقبل علي فلطم وجهي. فقال  رسول الله صلي الله عليه وسلم: مهلا يا أبا بكر. فقال: يا رسول الله أما سمعت ما قالت؟ فقال رسول الله صلي الله عليه وسلم: إن الغيري لا تبصر أسفل الوادي من أعلاه.

أبو يعلي الموصلي التميمي، أحمد بن علي بن المثني (المتوفی307 هـ)، مسند أبي يعلي، ج8، ص129، ح4670، تحقيق: حسين سليم أسد، ناشر: دار المأمون للتراث - دمشق، الطبعة: الأولي، 1404 هـ - 1984م.

هذه الرواية نقلها ایضا ابن حجر العسقلاني فی كتاب المطالب العالية و الحلبي فی سيرته:

العسقلاني الشافعي، أحمد بن علي بن حجر ابوالفضل (المتوفی852هـ)، المطالب العالية بزوائد المسانيد الثمانية، ج8، ص188، ح1599، تحقيق: د. سعد بن ناصر بن عبد العزيز الشتري، ناشر: دار العاصمة/ دار الغيث، الطبعة: الأولي، السعودية - 1419هـ؛

الحلبي، علي بن برهان الدين (المتوفی1044هـ)، السيرة الحلبية في سيرة الأمين المأمون، ج3، ص313، ناشر: دار المعرفة - بيروت - 1400؛

الغزالي، محمد بن محمد ابوحامد (المتوفی 505هـ، إحياء علوم الدين، ج2، ص418، ناشر: دار االمعرفة - بيروت.

صحة سند الرواية:

العاصمي المكي فی سمط النجوم العوالي یعتبر هذه الرواية «حسنة»:

وروي أبو يعلي وابو الشيخ ابن حيان وسنده حسن عن عائشة قالت كان متاعي فيه خفة وكان علي جمل قارح....

العاصمي المكي، عبد الملك بن حسين بن عبد الملك الشافعي (المتوفی1111هـ)، سمط النجوم العوالي في أنباء الأوائل والتوالي، ج1، ص451،تحقيق: عادل أحمد عبد الموجود- علي محمد معوض، ناشر: دار الكتب العلمية.

و الصالحي الشامي ایضا یقول فی هذه الرواية هکذا:

وروي أبو يعلي بسند لا بأس به وأبو الشيخ بن حيان بسند جيد قوي عن عائشة - رضي الله تعالي عنها قالت كان في متاعي خف وكان علي جمل ناج... ورواه الامام أحمد بسند لا بأس به عن صفية رضي الله تعالي عنها.

الصالحي الشامي، محمد بن يوسف (المتوفی942هـ)، سبل الهدي والرشاد في سيرة خير العباد، ج9، ص71، تحقيق: عادل أحمد عبد الموجود وعلي محمد معوض، ناشر: دار الكتب العلمية - بيروت، الطبعة: الأولي، 1414هـ.

و فی موضع آخر یقول:

الرابع والثلاثون: في غيرتها. روي أبو يعلي وأبو الشيخ وابن حبان بسند جيد عن عائشة رضي الله تعالي عنها قالت: كان متاعي فيه خف، وكان علي جمل ناج....

الصالحي الشامي، محمد بن يوسف (المتوفی942هـ)، سبل الهدي والرشاد في سيرة خير العباد، ج11، ص182، تحقيق: عادل أحمد عبد الموجود وعلي محمد معوض، ناشر: دار الكتب العلمية - بيروت، الطبعة: الأولي، 1414هـ.

تفسیر الرواية:

ما تثبته هذه الرواية الصحيحة السند هو: ان عائشة زوجة رسول الله صلي الله عليه وآله طعنت بنبوة الرسول ص و ترددت و قالت بعنف له: «ألست تزعم أنك رسول الله؟».

الحال لدینا سؤال من علماء اهل السنة انه ما هو حكم التشكيك فی نبوة رسول الله صلي الله عليه وآله؟ لاسیما من شخصیة تعد زوجة الرسول ص و عاشت معه سنین عدیدة.

کذلک حسب هذه الرواية، عائشة ترددت فی عدالة رسول الله ص و اتهمته بعدم العدالة!!!.

لو لم یکن رسول الله ص عادلا؛ فمن یکن عادلا و یتمکن من اجراء العدالة؟

لو اتهم الرسول ص شخص آخر بعدم العدالة، کیف قضی فیه العلما و المنصفون من اهل السنة؟

و کذلک ذکر فی هذه الرواية ان عائشة، لم تسمی صفية باسمها و تلقبها بعنوان «اليهودية»؟

الم تسمع عائشة هذه الآيه من القرآن الكريم:

وَلا تَنابَزُوا بِالْأَلْقابِ بِئْسَ الاِسْمُ الْفُسُوقُ بَعْدَ الْإيمانِ وَمَنْ لَمْ يَتُبْ فَأُولئِكَ هُمُ الظَّالِمُون . الحجرات/11.

الیس الاسلام یمحوا سوابق الشخص ؟

لو اهان شخص آخر الی ازواج رسول الله ص، ماذا قضیتم فیه؟

1. المواجهة السییئة من عائشة مع رسول الله(ص) :

أبوطالب المكي من علماء القرن الثالث عند اهل السنة یقول فی كتاب قوت القلوب هکذا:

وقالت له مرة في كلام غضبت عنده: أنت الذي تزعم أنك نبي؟ فتبسم رسول اللّه صلي الله عليه وسلم حلماً وكرماً، وكان رسول اللّه صلي الله عليه وسلم يقول لعائشة رضي اللّه عنها: إني لأعرف غضبك من رضاك قالت: وكيف تعرف ذلك؟ قال: إنْ رضيت قلت: لا وإله محمد وإذا غضبت قلت: لا وإله إبراهيم قالت: صدقت إنما أهجر اسمك.

الحارثي، محمد بن علي بن عطية المشهور بأبي طالب المكي (المتوفي286هـ )، قوت القلوب في معاملة المحبوب ووصف طريق المريد إلي مقام التوحيد، ج2، ص418، تحقيق: د.عاصم إبراهيم الكيالي، ناشر: دار الكتب العلمية - بيروت/لبنان، الطبعة: الثانية، 1426هـ -2005 م.

الغزي الشافعي، من علماء الکبار عند اهل السنة ایضا ینقل هذا المطلب هکذا:

وقالت له مرةً وقد غضبت: أَنت الذي تزعم أَنك نبي الله؟ فتبسم رسول الله صلّي الله عليه وسلّم واحتمل ذلك حلماً وكرماً، وكان يقول لها إِنّيِ لأعرِفُ إِذَا كُنتِ عَنّيِ رَاضيَةً وَإِذَا كُنت عَلَيَّ غَضبي قالت: وكيف تعرف ذلك؟ قال: إِذا رَضيِت قُلتِ لاَ وَإِلهِ مُحَمَّدٍ وَإِذَا غَضِبتِ قُلتِ لاَ وَإِلهِ إِبرَاهِيَم.

الغزي الشافعي، أبو البركات بدر الدين محمد بن محمد(المتوفي984هـ)، المراح في المزاح، ج1، ص108، تحقيق: بسام عبد الوهاب الجابي، ناشر: دار ابن حزم - بيروت، الطبعة: الأولي، 1418هـ 1977م.

تفسیر الرواية:

علاوة علی اثبات تردد عائشة فی نبوة رسول الله ص، هذه الرواية تثبت ان عائشة زوجة رسول الله صلي الله عليه وآله فی موارد غضبت علی رسول الله ص و جاش غیظها علیه؛ حتي انها انصرفت عن تسمیة الرسول بإسمه الشريف و المبارك!!!

النبی الذی قوله و عمله یطابق الوحي و عرفه الله بأن له «الخلق العظيم».

هل ینبغی لزوجة رسول الله ص و التی عاشت معه سنین عدیدة، ان تواجه الرسول بهکذا معاملات؟

لو سئل احد من علماء اهل السنة انه ما هو حكم الغضب و الغیظ علی رسول الله ص؟ ماذا اجاب؟

2. اعتراضها لمحبة النبی ص بالنسبة لعلي و فاطمة اکثر منها و من ابیها ؟

مصادر اهل السنة تذکر روایات بسند صحيح ان عائشة زوجة رسول الله ص فی موارد تکلمت معه بصوت عال من اجل انه صلي الله عليه وآله یحب اميرالمؤمنین عليه السلام اکثر من عائشة و ابیها.

احمد بن حنبل فی مسنده یقول:

حَدَّثَنَا أَبُو نُعَيْمٍ حَدَّثَنَا يُونُسُ حَدَّثَنَا الْعِيزَارُ بْنُ حُرَيْثٍ قَالَ قَالَ النُّعْمَانُ بْنُ بَشِيرٍ قَالَ اسْتَأْذَنَ أَبُو بَكْرٍ عَلَي رَسُولِ اللَّهِ صَلَّي اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَسَمِعَ صَوْتَ عَائِشَةَ عَالِيًا وَهِيَ تَقُولُ وَاللَّهِ لَقَدْ عَرَفْتُ أَنَّ عَلِيًّا أَحَبُّ إِلَيْكَ مِنْ أَبِي وَمِنِّي مَرَّتَيْنِ أَوْ ثَلَاثًا فَاسْتَأْذَنَ أَبُو بَكْرٍ فَدَخَلَ فَأَهْوَي إِلَيْهَا فَقَالَ يَا بِنْتَ فُلَانَةَ أَلَا أَسْمَعُكِ تَرْفَعِينَ صَوْتَكِ عَلَي رَسُولِ اللَّهِ صَلَّي اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ.

الشيباني، أحمد بن حنبل ابوعبدالله (المتوفي241هـ)، مسند أحمد بن حنبل، ج4، ص275، ح18444، ناشر: مؤسسة قرطبة - مصر.

اعتراض شدید من ابی بكر لعائشة

النسائي ینقل هکذا:

أخبرني عبدة بن عبد الرحيم المروزي قال أخبرنا عمرو بن محمد قال أخبرنا يونس بن أبي إسحاق عن العيزار بن حريث عن النعمان بن بشير قال أستأذن أبو بكر علي النبي صلي الله عليه وسلم فسمع صوت عائشة عاليا وهي تقول والله لقد علمت أن عليا أحب إليك من أبي فأهوي إليها أبو بكر ليلطمها وقال يا ابنة فلانة أراك ترفعين صوتك علي رسول الله صلي الله عليه وسلم فأمسكه رسول الله صلي الله عليه وسلم وخرج أبو بكر مغضبا

النسائي، ابوعبد الرحمن أحمد بن شعيب بن علي (المتوفي303 هـ)، خصائص اميرمؤمنان علي بن أبي طالب، ج1، ص126، تحقيق: أحمد ميرين البلوشي، ناشر: مكتبة المعلا - الكويت الطبعة: الأولي، 1406 هـ.

صحة سند الرواية:

ابن حجر العسقلاني یقول فی هذه الرواية هکذا:

واخرج أحمد وأبو داود والنسائي بسند صحيح عن النعمان بن بشير قال استأذن أبو بكر علي النبي صلي الله عليه وسلم فسمع صوت عائشة عاليا وهي تقول والله لقد علمت ان عليا احب إليك من أبي الحديث.

العسقلاني الشافعي، أحمد بن علي بن حجر ابوالفضل (المتوفي852 هـ)، فتح الباري شرح صحيح البخاري، ج7، ص27، تحقيق: محب الدين الخطيب، ناشر: دار المعرفة - بيروت.

الهيثمي بعد نقل هذه الرواية یقول:

رواه البزار ورجاله رجال الصحيح.

الهيثمي، ابوالحسن علي بن أبي بكر (المتوفي 807 هـ)، مجمع الزوائد ومنبع الفوائد، ج9، ص127، ناشر: دار الريان للتراث/ دار الكتاب العربي - القاهرة، بيروت - 1407هـ.

العلماء و المحدثون من اهل السنة ایضا نقلوا هذه الرواية فلنکتفی بذكر العناوین فقط:

الطحاوي الحنفي، ابوجعفر أحمد بن محمد بن سلامة (المتوفي321هـ)، شرح مشكل الآثار، ج13، ص334، تحقيق شعيب الأرنؤوط، ناشر: مؤسسة الرسالة - لبنان/ بيروت، الطبعة: الأولي، 1408هـ - 1987م؛

أبو الحسين عبد الباقي بن قانع (المتوفي351هـ)، معجم الصحابة، ج3، ص144، تحقيق: صلاح بن سالم المصراتي، ناشر: مكتبة الغرباء الأثرية - المدينة المنورة، الطبعة: الأولي، 1418هـ؛

أبو المحاسن الحنفي، يوسف بن موسي (المتوفي803هـ)، المعتصر من المختصر من مشكل الآثار، ج2، ص355، ناشر: عالم الكتب / مكتبة المتنبي / مكتبة سعد الدين - بيروت / القاهرة / دمشق؛

المناوي، محمد عبد الرؤوف بن علي بن زين العابدين (المتوفي 1031هـ)، فيض القدير شرح الجامع الصغير، ج1، ص168، ناشر: المكتبة التجارية الكبري - مصر، الطبعة: الأولي، 1356هـ.

تحریف الرواية بید علماء اهل السنة:

احمد بن حنبل فی موضع آخر و ابوداود السجستاني فی سننه و بعض آخر من علماء اهل السنه ذکروا قصه اعتلاء صوت عائشة علی رسول الله صلي الله عليه وآله؛ لکن مع الاسف حذفوا جملة «لقد علمت ان عليا احب إليك من أبي» التی تبین دليل غضب عائشة.

الشيباني، أحمد بن حنبل ابوعبدالله (المتوفي241هـ)، مسند أحمد بن حنبل، ج4، ص271، ح18418، ناشر: مؤسسة قرطبة - مصر؛

السجستاني الأزدي، سليمان بن الأشعث ابوداوود (المتوفي 275هـ)، سنن أبي داوود، ج4، ص300، ح4999، تحقيق: محمد محيي الدين عبد الحميد، ناشر: دار الفكر؛

الجزري، المبارك بن محمد ابن الأثير (المتوفي544هـ)، معجم جامع الأصول في أحاديث الرسول، ج6، ص497، حسب برنامج الجامع الكبير؛

الاشبيلي الازدي، أبو محمد عبد الحق بن عبد الرحمن بن عبد الله (معروف بابن الخراط) (المتوفي581هـ)، الأحكام الشرعية الكبري، ج3، ص166، تحقيق: أبو عبد الله حسين بن عكاشة، ناشر: مكتبة الرشد - السعودية / الرياض، الطبعة: الأولي، 1422هـ - 2001م؛

ابن كثير الدمشقي، إسماعيل بن عمر ابوالفداء القرشي (المتوفي774هـ)، البداية والنهاية، ج6، ص46، ناشر: مكتبة المعارف - بيروت؛

الغزي الشافعي، أبو البركات بدر الدين محمد بن محمد (المتوفي984هـ)، المراح في المزاح، ج1، ص47، تحقيق: بسام عبد الوهاب الجابي، ناشر: دار ابن حزم - بيروت، الطبعة: الأولي، 1418هـ 1977م؛

التبريزي، محمد بن عبد الله الخطيب (المتوفي9999هـ)، مشكاة المصابيح، ج3، ص1370، تحقيق: محمد ناصر الدين الألباني، ناشر: المكتب الإسلامي - بيروت، الطبعة: الثالثة، 1985م.

السؤال الموجه الی اهل السنة انه:

حسب الروايات الصحيحة السند الذي ذکرناها، کانت عائشة تتکلم مع الرسول بصوت عال و بشدظ؛ و من جانب الله تعالی یقول فی القرآن الكريم هکذا:

يَأَيهُّا الَّذِينَ ءَامَنُواْ لَا تَرْفَعُواْ أَصْوَاتَكُمْ فَوْقَ صَوْتِ النَّبيِ ِّ وَ لَا تجهَرُواْ لَهُ بِالْقَوْلِ كَجَهْرِ بَعْضِكُمْ لِبَعْضٍ أَن تحَبَطَ أَعْمَالُكُمْ وَ أَنتُمْ لَا تَشْعُرُون . الحجرات/2.

الحال سؤالنا من العلماء و الکبار من اهل السنة هو هل ترفیع الصوت من قبل عائشة، لم یکن مصداق لهذه الآية الشريفة ؟ هل انه ترفیع الصوت لم یجوز فقط لبقیة الاصحاب او لا فیشمل ازواج رسول الله ص ایضا؟

نحن ننتظر ان العلماء و المتفكرین من اهل السنة یذکروا تحاليلهم من هذه الروايات و الجواب عن هذه الاسئلة عن منطق و برهان و بشکل سلمی.

و من الله التوفیق

فریق الإجابة عن الشبهات

مؤسسة الامام ولي العصر(عج) للدراسات العلمیة



Share
* الاسم:
* البرید الکترونی:
* نص الرأی :
* رقم السری:
  

أحدث العناوین
الاکثر مناقشة
الاکثر مشاهدة