2021 October 16 - 09 ربیع الاول 1443
هل یجوز السجود علی النجاسات؟
رقم المطلب: ٤٣٠٣ تاریخ النشر: ٢٥ صفر ١٤٤٣ - ١٣:٣٩ عدد المشاهدة: 71
الأسئلة و الأجوبة » سني
هل یجوز السجود علی النجاسات؟

 

السائل: سليمان الاميري

توضيح السؤال:

اهل السنة یاخذون علینا انه لماذا تسجدون علی التربة، فسمعنا ان بعض علماءهم یجوزون السجود علی النجاسات، نرجوا منکم ان ترسلوا الینا مستند هذا الموضوع.

الجواب:

مع الأسف نری فی کثیر من الاوقات بأن یاخذوا علی الشيعة انه لماذا تسجدون علی التربة، هذا العمل من الشرك، صلاتکم باطلة و ...

لکن الجدیر بالذکر ان کثیر من الکبار و العلماء المشهورین عندهم جوزوا حتي السجود علی النجاسات ایضا.

ابو حنيفة: السجدة علی الدرهم جائز

الطحاوي الحنفي فی كتاب مختصر اختلاف العلماء نقلا عن ابی حنيفة یقول:

في النجاسة موضع القدمين أو السجود

بشر بن الوليد عن أبي يوسف عن أبي حنيفة إذا كان في موضع قدميه بول أكثر من قدر الدرهم فصلاته فاسدة ولا تفسد عليه في موضع السجود .

الطحاوي الحنفي، ابوجعفر أحمد بن محمد بن سلامة (المتوفي321هـ)/ الجصاص، مختصر اختلاف العلماء، ج1، ص261، تحقيق: د. عبد الله نذير أحمد، ناشر: دار البشائر الإسلامية - بيروت، الطبعة: الثانية، 1417هـ

شرح حال الطحاوي:

العلامة شمس الدين الذهبي یقول عن الطحاوي هکذا:

الطحاوي الإمام العلامة الحافظ الكبير محدث الديار المصرية وفقيهها أبو جعفر أحمد بن محمد بن سلامة بن سلمة بن عبد الملك الأزدي الحجري المصري الطحاوي الحنفي صاحب التصانيف من أهل قرية طحا من أعمال مصر مولده في سنة تسع وثلاثين ومئتين... .

وبرز في علم الحديث وفي الفقه وتفقه بالقاضي أحمد بن أبي عمران الحنفي وجمع وصنف...

ذكره أبو سعيد بن يونس فقال عداده في حجر الأزد وكان ثقة ثبتا فقيها عاقلا لم يخلف مثله ثم ذكر مولده وموته.

أخبرنا الشيخ أبو إسحاق في طبقات الفقهاء قال وأبو جعفر الطحاوي انتهت إليه رئاسة أصحاب أبي حنيفة بمصر ... .

الذهبي الشافعي، شمس الدين ابوعبد الله محمد بن أحمد بن عثمان (المتوفي 748 هـ)، سير أعلام النبلاء، ج15، ص27، تحقيق: شعيب الأرنؤوط، محمد نعيم العرقسوسي، ناشر: مؤسسة الرسالة - بيروت، الطبعة: التاسعة، 1413هـ.

ابوحنيفة: النجاسة في موضع السجود لا تمنع عن الجواز!

علاء الدين البخاري فی كشف الأسرار عن ابی يوسف، أشهر تلامذة ابی حنيفة ینقل عن ابی حنيفة هکذا:

روي أبو يوسف عن أبي حنيفة رحمهما الله أن النجاسة في موضع السجود لا تمنع عن الجواز.

البخاري، علاء الدين عبد العزيز بن أحمد (المتوفي 730هـ)،كشف الأسرار عن أصول فخر الإسلام البزدوي، ج2، ص490، تحقيق: عبد الله محمود محمد عمر، ناشر: دار الكتب العلمية - بيروت - 1418هـ - 1997م.

شرح حال عبد العزيز البخاري:

عبدالعزيز بن أحمد بن محمد البخاري الإمام البحر في الفقه والأصول تفقه علي عمه الإمام محمد النايمرغي من تصانيفه شرح أصول الفقه للبزدوي و...

القرشي الحنفي، أبو محمد عبد القادر بن أبي الوفاء محمد بن أبي الوفاء (المتوفي775هـ)، الجواهر المضية في طبقات الحنفية، ج1، ص317، رقم: 846، ناشر: مير محمد كتب خانه - كراتشي

الأحناف: قَلِيل النَّجَاسَةِ عَفْوٌ في حَقِّ جَوَازِ الصَّلَاةِ عِنْدَنَا:

علاء الدين الكاساني الحنفي یقول:

وَإِنْ كانت النَّجَاسَةُ في مَكَانِ الصَّلَاةِ فَإِنْ كانت قَلِيلَةً تَجُوزُ علي أَيِّ مَوْضِعٍ كانت لِأَنَّ قَلِيلَ النَّجَاسَةِ عَفْوٌ في حَقِّ جَوَازِ الصَّلَاةِ عِنْدَنَا علي ما  مَرَّ وَإِنْ كانت كَثِيرَةً فَإِنْ كانت في مَوْضِعِ الْيَدَيْنِ وَالرُّكْبَتَيْنِ تَجُوزُ عِنْدَ أَصْحَابِنَا الثَّلَاثَةِ وَعِنْدَ زُفَرَ وَالشَّافِعِيِّ لَا تَجُوزُ وَجْهُ قَوْلِهِمَا أَنَّهُ أَدَّي رُكْنًا من أَرْكَانِ الصَّلَاةِ مع النَّجَاسَةِ فَلَا يَجُوزُ.

الكاساني الشاشي الحنفي، علاء الدين أبي بكر بن مسعود بن احمد الملقب بملك العلماء (المتوفي 587هـ)، بدائع الصنائع في ترتيب الشرائع، ج1، ص82، ناشر: دار الكتاب العربي - بيروت، الطبعة: الثانية، 1982م.

شرح حال الكاساني:

أبو بكر بن مسعود بن أحمد الكاشاني علاء الدين ملك العلماء ... وكان للكاشاني وجاهة وخدمة وشجاعة وكذا قال ابن العديم سمعت قاضي العسكر يقول قدم الكاشاني دمشق فحضر إليه الفقهاء وطلبوا منه الكلام فعينوا مسائل كثيرة فجعل يقول ذهب إليها من أصحابنا فلان وفلان فلم يزل كذلك حتي أنهم لم يجدوا مسألة إلا وقد ذهب إليها واحد من أصحاب أبي حنيفة فأنفض المجلس ولم يتكلموا معه.

السودوني، أبو الفداء زين الدين قاسم بن قطلوبغا (المتوفي879هـ)، تاج التراجم، ج1، ص328، تحقيق: محمد خير رمضان يوسف، ناشر: دار القلم - دمشق / سوريا، الطبعة: الأولي، 1413هـ- 1992م .

الحال نسئل من علماء اهل السنة:

أیهما أفضل؛ السجود علی تربة سيد الشهداء عليه السلام، أو السجود علی النجاسات؟

و من الله التوفیق

فریق الإجابة عن الشبهات

مؤسسة الإمام ولي العصر (عج) للدراسات العلمیة

 



Share
* الاسم:
* البرید الکترونی:
* نص الرأی :
* رقم السری:
  

أحدث العناوین
الاکثر مناقشة
الاکثر مشاهدة