2021 November 30 - 24 ربیع الثانی 1443
لماذا تزوج (ص) النبی من عائشة و حفصة؟
رقم المطلب: ٤٣٣٣ تاریخ النشر: ١٤ ربیع الاول ١٤٤٣ - ١٩:٢٩ عدد المشاهدة: 220
الأسئلة و الأجوبة » نبوءة
لماذا تزوج (ص) النبی من عائشة و حفصة؟

السائل: يداله تبرائي

الجواب :

لموضوع زواج النبی (ص) اجوبة عدیدة:

الجواب النقضي و الاجمالي :

فی البدایة یمکن لنا ان نذکر جوابا نقضيا:

حسب رأی اهل السنة لیس للنبی معرفة بالغيب :

عند أهل السنة ليس للنبي معرفة بالغيب، و لايمكن أن يكون زواجه أو صداقته مع أحد دليلاً على صحة معتقداته و سلوكه.

نفس العلة المذکورة فی علة زواج نبی نوح و لوط مع ازواجهم:

حتى لو قيل إن رسول الله(ص) یعرفها و تزوج منها، فإننا نعتبر سبب زواجه نفس سبب زواج نبي نوح و نبي لوط من زوجتيهما رغم أنه ورد في القرآن الكريم أن زوجة نبي نوح و زوجة نبي لوط كانتا من أعدائهما.

الجواب التفصيلي :

العلة هی ابتلاء رسول الله صلي الله عليه وآله و الناس:

لقد کان نبي الإسلام الكريم فی نهایة الالتفات إلى العالم السامي و مكانة الله القدوسیة. و حتى وفقًا لقول الشاعر، كان التحدث مع الملائكة أمرًا صعبًا على نبي الإسلام الكريم؛ لأنها نوع من الاشتغال بغير الله.

و لكن الله یمتحن الجميع کلا بدوره، و لامتحان رسول الله طلب منه أن يتزوج عائشة، و بهذا الأمر، وضع في بيته شخصًا يمكن أن يكون امتحانه بها؛ لأن اختبار الرجال العظماء يجب أن يكون بعظمة قدرهم.

و لكن بما أن هذا الاختبار قد يتسبب في ارتكاب بعض الأشخاص لأخطاء في الشخصية الحقيقية لزوجات الرسول الكريم، فقد فتح الله أيضًا الطريق للناس في القرآن بذكر بعض مشاكل و أخطاء زوجات الرسول الكريم و نساء الانبياء السابقين.

 

علی سبیل المثال فی سورة التحريم الآیة العاشرة یعرف زوجة نبی نوح و زوجة نبی لوط مثالین للكفار انهما مع حضورهما فی بیوت الانبیاء الالهية ضللن عن الطریق.

و فی نفس هذه السورة فی آية 4 یقول فی اثنین من زوجات رسول الله(ص) هکذا:

إِنْ تَتُوبَا إِلَي اللَّهِ فَقَدْ صَغَتْ قُلُوبُكُمَا وَإِنْ تَظَاهَرَا عَلَيْهِ فَإِنَّ اللَّهَ هُوَ مَوْلَاهُ وَجِبْرِيلُ وَصَالِحُ الْمُؤْمِنِينَ وَالْمَلَائِكَةُ بَعْدَ ذَلِكَ ظَهِيرٌ

سورة التحريم آية 4

و ایضا نری ان لرسول الله صلي الله عليه و آله و سلم کلمات فی آتیة بعض ازواجه یمکن ان تکون ملاك لتشخيص الحق عن الباطل فی موارد الحاجة. علی سبیل المثال یمکن الاشارة الی الرواية التي نقلها البخاري انه قال هکذا:

2873 - حَدَّثَنَا مُوسَي بْنُ إِسْمَاعِيلَ حَدَّثَنَا جُوَيْرِيَةُ عَنْ نَافِعٍ عَنْ عَبْدِ اللَّهِ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ قَالَ قَامَ النَّبِيُّ صَلَّي اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ خَطِيبًا فَأَشَارَ نَحْوَ مَسْكَنِ عَائِشَةَ فَقَالَ هُنَا الْفِتْنَةُ ثَلَاثًا مِنْ حَيْثُ يَطْلُعُ قَرْنُ الشَّيْطَانِ

صحيح البخاري كتاب فرض الخمس باب ما جاء في بيوت ازواج النبي صلي الله عليه وسلم

العلة السیاسیة لزواج النبی معها:

من اهداف زواج النبی (صلي الله عليه وآله وسلم) هی الجهة السياسية - التبليغية؛ يعني یستحکم مکانته بین القبایل بالزواج معها و یزداد علی نفوذه السياسي و الاجتماعي و یستفاد من هذه الطرق لتوسعة و تنمیة الاسلام.

النبی من اجل الحصول علی افضل مکانة اجتماعية و سياسية، فی تبليغ دين الله و تحصینه و المواصلة مع قبائل العرب الکبار و الامتناع من اخلالهم و حفظ السياسة الداخلية و خلق الارضیة التی تعین قبائل العرب لتسلیمهم، ابتدر ببعض الزواجات.

فی صدد هذه الاهداف النبی(صلي الله عليه وآله وسلم) تزوج من الزوجات المذکورات فی الذيل:

عائشة ابنة ابی بكر من قبيلة «تيم».

حفصة ابنة عمر من قبيلة «عدي» الکبیرة.

ام حبيبة ابنة ابی سفيان من قبيلة بني امية الشهیرة.

ام سلمة من قبيلة بني مخزوم.

سودة من قبيلة بني اسد.

ميمونة من قبيلة بني هلال.

صفية من بني اسرائيل .

الزواج اهم علاقة و ميثاق اجتماعي، لاسیما فی الثقافة المذکورة لها تأثير کبیر.

في بيئة التي سادت فيها الحرب و سفك الدماء و النهب، و لكن وفقًا لتعبير ابن خلدون ، أصبحت الحرب و سفك الدماء و النهب هي صفتهم الثانوية. ( مقدمه ابن خلدون (ترجمه)، ج 1، ص 286)أفضل رادع للحروب و سبب الوحدة هو الرابطة الزوجية.

لذلك تزوج النبي صلى الله عليه و  آله و سلم من قبائل قريش العظيمة، و لا سيما القبائل التي كانت أكثر عداءً للنبي صلى الله عليه و  آله و سلم من غيرهم كبني امية و بني اسرائيل. لكنه لم يتزوج من قبائل الأنصار التي لم يحس منهم خطرا و لم يكونوا معاديين للنبي صلي الله عليه وآله و سلم.

گيورگيو ، المولف المسيحي يقول هذا ترجمته:

 (تزوج محمد (صلى الله عليه وآله و سلم) من أم حبيبة ليكون صهر أبي سفيان و يقلل من عداوة قريش له و نتيجة لذلك ، أصبح الرسول مرتبطًا بالسلالة الأموية و هند زوجة أبي سفيان و بقیة أعداءه الدمويين، وأصبحت أم حبيبة عاملاً فعالاً للغاية في نشر الإسلام في عائلات مكة.)

 ( محمد نبي يجب معرفته من جدید) ص 207.

نقرأ في بعض التواريخ أن الرسول تزوج عدة نساء و لم يفعل شيئًا سوى مراسم عقد الزواج، و لم يجامعهن قط، حتى أنه في بعض الحالات كان يكتفي بخطب بعض نساء القبائل.

و هم كانوا فرحين و سعداء و فخورين بأن امرأة من قبيلتهم سميت علي اسم زوجة النبي (صلي اللّه عليه و آله و سلّم )، و قد تحقق لهم هذا الشرف، و بالتالي صارت علاقتهم الاجتماعية بالنبي (صلي اللّه عليه و آله و سلّم ) أقوى و صار لهم أكثر إصرارا على الدفاع عنه.

كانت أم سلمة من قبيلة بني مخزوم - قبيلة أبي جهل و خالد بن الوليد - عندما تزوجها رسول الله (صلي الله عليه و آله وسلم)، أعاد خالد بن الوليد موقفه القوي ضد المسلمين و بعد فترة وجيزة، اعتنق الإسلام.

بعد زواج رسول الله (صلي الله عليه وآله وسلم)من جويرية و صفية، لا نرى أي حراك من بني نضير و بني المصطلق عليه. و من ناحية أخرى نرى أن الجويرية تُعرف بالمرأة المثالية من حيث النعمة على قومها و قبيلتها، و قد اطلقوا أصحاب رسول الله صلى الله عليه و آله و سلم سراح مائة عائلة من أسرى قومها بسبب زواجها مع الرسول صلى الله عليه و آله و سلم و أفرجوا عنهم (صلى الله عليه و آله و سلم) قائلين: هؤلاء هم أقارب رسول الله صلى الله عليه و آله و سلم! و من الواضح أن مثل هذه النعمة على طائفة و قبيلة من قبل المسلمين كان لها تأثير كبير فى أعماق أرواحهم.

لذلك فإن زواج الرسول (صلى الله عليه و آله و سلم) من عائشة و حفصة لم يكن بسبب عدم وجود امرأة أفضل منهما في ذلك المجتمع، و لكن كان بسبب مصالح مهمة لا يمكن تحقيقها إلا بزواج الرسول منهما.

و من الله التوفيق

فريق الاجابة عن الشبهات

موسسة الإمام ولي العصر عج الله تعالي فرجه الشريف للدراسات العلمية


 


الكلمة الدليلية: النبی, عائشة, حفصة
Share
* الاسم:
* البرید الکترونی:
* نص الرأی :
* رقم السری:
  

أحدث العناوین
الاکثر مناقشة
الاکثر مشاهدة