2020 November 30 - 14 ربیع الثانی 1442
هل یمکن اثبات الامام المهدی(عج) من القرآن فقط ؟
رقم المطلب: ٣٧٠٦ تاریخ النشر: ١٨ ربیع الاول ١٤٤٢ - ١٥:٠٢ عدد المشاهدة: 37
الأسئلة و الأجوبة » المهدوية
هل یمکن اثبات الامام المهدی(عج) من القرآن فقط ؟

 

الجواب:

لو کان مقصودکم من القرآن فقط، المذکور فی السؤال هو اننا لفهم القرآن لم نحتاج الی الروایات، هذا الکلام مردود بالقرآن نفسه؛ لأن القرآن یقول:

وَأَنْزَلْنَا إِلَيْكَ الذِّكْرَ لِتُبَيِّنَ لِلنَّاسِ مَا نُزِّلَ إِلَيْهِمْ

سورة النحل، آیة 44

و إلى جانب هذه الآية آيات أخرى تثبت حجیة سنة النبي صلى الله عليه و آله و سلم. لذلك نحن لم نستغنی عن السنة الالهیة أبدًا و في هذا الصدد قال شخص لعمر: اترك الروايات و اكتفي بالحديث عن كتاب الله اجاب هکذا:

فقال عمر إنك أحمق أتجد في كتاب الله الصلاة مفسرة أتجد في كتاب الله الصيام مفسرا إن القرآن أحكم ذلك و السنة تفسره

عبد الرحمن بن أبي بكر السيوطي، مفتاح الجنة في الاحتجاج بالسنة ج 1 ص 59 الوفاة: 911 ، دار النشر : الجامعة الإسلامية - المدينة المنورة - 1399 ، الطبعة : الثالثة

بالطبع ، لا تسمح لنا ثقافة و أسلوب أهل البيت (عليهم السلام) بالإجابة على مثل هذا الكلام عن شخص يريد شيئًا من القرآن فقط ، ولا نسمح لأنفسنا أبدًا بإلاهانة لمثل هذا السائل.

البتة كان عمر نفسه يعتقد أن حسبنا كتاب الله و لسنا بحاجة إلى الأحاديث و الروايات:

قال عُمَرُ إِنَّ النبي صلى الله عليه وسلم غَلَبَهُ الْوَجَعُ وَعِنْدَنَا كِتَابُ اللَّهِ حَسْبُنَا

البخاري الجعفي، ابوعبدالله محمد بن إسماعيل (المتوفى256هـ)، صحيح البخاري ج 1 ص 54، تحقيق د. مصطفي ديب البغا، ناشر: دار ابن كثير، اليمامة - بيروت، الطبعة: الثالثة، 1407 - 1987.

و هنا نأتي بالآيات كمثال على أن ظهور هذه الآيات يدل على إمام العصر صلاة الله ثم نروي الروايات التي تؤكد هذا الظهور فی الذیل، لكن هذا لا يعني أن كل الآيات في هذا المجال قد جمعت و لا توجد آيات أخرى.

أما عن وجود الإمام المهدی صلوات الله علیه فيمكن ذكر فئتين من الآيات:

ج: الآيات التي تعبر عن ضرورة وجود الحجة الإلهي على الأرض.

من خلال إثبات أن وجود الحجة الإلهي على الأرض أمر ضروري في كل عصر، فقد ثبت أن الأرض اليوم ليست خالية من هذه الحجة الإلهي و هذا دليل على وجود الإمام المهدی عليه السلام.

ب: آيات تدل على الانتصار النهائي للحق على الباطل.

تدل هذه الآيات على أن الحق في يوم من الأيام سيغلب على الباطل تمامًا، و بما أن هذا لم يحدث من قبل؛ لذلك يجب أن ننتظر من ينتصر به الحق على الباطل، الذي يذكر في كثير من الروايات الشيعية و السنية أن الإمام المهدی عليه السلام هو الذي يملأ الأرض بالعدل و يقضي على الباطل.

الآیات التی تبین ضرورة وجود حجة الهی فی الارض فی کل عصر:

الآیة الاولی:

إِنَّما أَنْتَ مُنْذِرٌ وَ لِکُلِّ قَوْمٍ هاد

سورة الرعد الآیة 7

علی اساس هذه الآیة من القرآن، لابد لکل قوم ان یکون هاد لهم.

تفاسیر الشیعة و اهل السنة تعرف امیرالمؤمنین علیه السلام انه من مصادیق هادی الأمة.

ذکر فی مصادر اهل السنة هکذا:

عن بن عباس قال لما نزلت إنما أنت منذر ولكل قوم هاد وضع صلى الله عليه وسلم يده على صدره فقال أنا المنذر ولكل قوم هاد وأومأ بيده إلى منكب علي فقال أنت الهادي يا علي بك يهتدي المهتدون بعدي

الطبري، أبو جعفر محمد بن جرير بن يزيد بن كثير بن غالب (المتوفى310)، جامع البيان عن تأويل آي القرآن ج 13 ص 108، ناشر: دار الفكر، بيروت – 1405هـ

إبن أبي حاتم الرازي التميمي، ابو محمد عبد الرحمن بن محمد بن إدريس (المتوفى327هـ)، تفسير ابن أبي حاتم ج 7 ص 2225، تحقيق: أسعد محمد الطيب، ناشر: المكتبة العصرية - صيدا.

الرازي الشافعي، فخر الدين محمد بن عمر التميمي (المتوفى604هـ)، التفسير الكبير أو مفاتيح الغيب ج 19 ص 12، ناشر: دار الكتب العلمية - بيروت، الطبعة: الأولى، 1421هـ - 2000م.

الثعلبي النيسابوري، ابوإسحاق أحمد بن محمد بن إبراهيم (المتوفى427هـ)، الكشف والبيان ج 5 ص 272، تحقيق: الإمام أبي محمد بن عاشور، مراجعة وتدقيق الأستاذ نظير الساعدي، ناشر: دار إحياء التراث العربي - بيروت، الطبعة: الأولى، 1422هـ-2002م.

ذکر فی کتب الشیعة کذلک:

عن الفضيل قال سألت أبا عبد الله عليه السلام عن قول الله عز وجل ولكل قوم هاد فقال كل إمام هاد للقرن الذي هو فيهم

الكليني الرازي، أبو جعفر محمد بن يعقوب بن إسحاق (المتوفى328 هـ)، الأصول من الكافي ج 1 ص 191، ناشر: اسلاميه‏، طهران‏، الطبعة الثانية،1362 هـ.ش.

عن أبي جعفر عليه السلام في قول الله عز وجل إنما أنت منذر ولكل قوم هاد فقال رسول الله صلى الله عليه وآله المنذر ولكل زمان منا هاد يهديهم إلى ما جاء به نبي الله صلى الله عليه وآله ثم الهداة من بعده علي ثم الأوصياء واحد بعد واحد

الكليني الرازي، أبو جعفر محمد بن يعقوب بن إسحاق (المتوفى328 هـ)، الأصول من الكافي ج 1 ص 191 و 192، ناشر: اسلاميه‏، طهران‏، الطبعة الثانية،1362 هـ.ش.

الآیة الثانیة:

وَإِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلَائِكَةِ إِنِّي جَاعِلٌ فِي الْأَرْضِ خَلِيفَةً 

سورة البقرة الآیة 30

بما أن اسم الفاعل یدل علی الاستمرار، هنا أيضًا يستمر الجعل الإلهي، و يضع الله دائمًا خليفة على الأرض، والأرض لا تخلو أبدًا من خليفة الله.

و بما أن الله قد نسب هذا الجعل إلى نفسه و قلنا أن هذا الجعل مستمر. لذلك فإن خليفة الله على الأرض دائمًا ما يختاره الله و الأرض لديها دائمًا خليفة إلهي.

الآلوسی من علماء اهل السنة ذیل هذه الآیة یقول:

و لم تزل تلك الخلافة في الإنسان الكامل إلى قيام الساعة و ساعة القيام

الآلوسي البغدادي الحنفي، أبو الفضل شهاب الدين السيد محمود بن عبد الله (المتوفى1270هـ)، روح المعاني في تفسير القرآن العظيم والسبع المثاني ج 1 ص 220، ناشر: دار إحياء التراث العربي – بيروت.

ذکر فی روایات الشیعة هکذا:

عن محمد بن إسحاق بن عمار قال قلت لأبي الحسن الأول عليه السلام ألا تدلني إلى من آخذ عنه ديني فقال هذا ابني علي إن أبي اخذ بيدي فأدخلني إلى قبر سول الله صلى الله عليه وآله فقال يا بني إن الله عز وجل قال إني جاعل في الأرض خليفة وإن الله عز وجل إذا قال قولا وفى به

الكليني الرازي، أبو جعفر محمد بن يعقوب بن إسحاق (المتوفى328 هـ)، الأصول من الكافي ج 1 ص 312، ناشر: اسلاميه‏، طهران‏، الطبعة الثانية،1362 هـ.ش.

في هذه الرواية أيضًا، يعني الإمام أن الله قد وعد دائمًا بجعل الخليفة على الأرض، و كلما قال شيئًا و وعد به یعمل به؛ لذلك لا يوجد وقت تكون فيه الأرض بدون خليفة لله.

الآیة الثالثة:

فَكيْفَ إِذَا جِئْنا مِن كلِّ أمَّةٍ بِشَهِيدٍ وَجِئْنَا بِك عَلَي هَؤُلاء شَهِيدًا

سورة النساء الآیة 41

ذکر فی کتب الشیعة هکذا:

عن سماعة قال قال أبو عبد الله عليه السلام في قول الله عز وجل فكيف إذا جئنا من كل أمة بشهيد وجئنا بك على هؤلاء شهيدا قال نزلت في أمة محمد صلى الله عليه وآله خاصة في كل قرن منهم إمام منا شاهد عليهم ومحمد صلى الله عليه وآله شاهد علينا

الكليني الرازي، أبو جعفر محمد بن يعقوب بن إسحاق (المتوفى328 هـ)، الأصول من الكافي ج 1 ص 190، ناشر: اسلاميه‏، طهران‏، الطبعة الثانية،1362 هـ.ش.

الآیة الرابعة:

وَيَوْمَ نَبْعَثُ مِن كلِّ أُمَّةٍ شَهِيدًا

سورة النحل الآیة 84

نفل عن الامام الباقر علیه السلام هکذا:

أبو حمزة الثمالي عن أبي جعفر في قوله تعالى ويوم نبعث من كل أمة شهيدا قال نحن الشهود على هذه الأمة

ابن شهرآشوب، رشيد الدين أبي عبد الله محمد بن علي السروي المازندراني (المتوفى588هـ)، مناقب آل أبي طالب ج 3 ص 314، تحقيق: لجنة من أساتذة النجف الأشرف، ناشر: المكتبة والمطبعة الحيدرية، 1376هـ ـ 1956م.

تفسیر القمی ینقل عن الامام الصادق علیه السلام هکذا:

قال الصادق عليه السلام نحن والله نعمة الله التي أنعم الله بها على عباده وبنا فاز من فاز وقوله ويوم نبعث من كل أمة شهيدا قال لكل زمان وأمة امام يبعث كل أمة مع امامها

القمي، أبي الحسن علي بن ابراهيم (المتوفى310هـ) تفسير القمي ج 1 ص 388، تحقيق: تصحيح وتعليق وتقديم: السيد طيب الموسوي الجزائري، ناشر: مؤسسة دار الكتاب للطباعة والنشر - قم، الطبعة: الثالثة، صفر 1404.

الشیخ الطبرسی یقول:

وهم الأنبياء والعدول من كل عصر يشهدون على الناس بأعمالهم وقال الصادق عليه السلام لكل زمان وأمة إمام تبعث كل أمة مع إمامها

الطبرسي ، أبي علي الفضل بن الحسن (المتوفى548هـ) ، تفسير مجمع البيان ج 6 ص 188، تحقيق: لجنة من العلماء والمحققين الأخصائيين، ناشر: مؤسسة الأعلمي للمطبوعات ـ بيروت، الطبعة الأولى، 1415هـ ـ 1995م.

الآیة الخامسة:

وَ يَوْمَ نَبْعَثُ فِي كلِّ أُمَّةٍ شَهِيدًا عَلَيْهِم مِّنْ أَنفُسِهِمْ وَ جِئْنَا بِكَ شَهِيدًا عَلَى هَؤُلَاءِ

سورة النحل الآیة 89

تستخدم هذه الآيات أن الله سیبعث من كل أمة يوم القيامة إنساناً شهد أعمال الأمة و راقبها، و من يفترض أن يكون شاهداً فلابد ان لايخطئ في شهادته أمام الله.

جاء في الآية 117 من سورة المائدة أن الشاهد يجب أن يكون حياً بين قومه:

و َكنتُ عَلَيْهِمْ شَهِيدًا مَّا دُمْتُ فِيهِمْ فَلَمَّا تَوَفَّيْتَنِي كنتَ أَنتَ الرَّقِيبَ عَلَيْهِمْ وَ أَنتَ عَلَي كلِّ شَيْءٍ شَهِيدٌ

سورة المائدة الآیة 117

لذلك بعد النبي يجب أن يكون هناك أناس يشهدون على أفعال المسلمين و سلوكهم.

نقطة أخرى يمكن استنتاجها من هذه الآية هي أن هذه الشهادة يجب أن تكون بشرية. لأن الله يقول:

شَهِيدًا عَلَيْهِم مِّنْ أَنفُسِهِمْ

سورة النحل الآیة 89

نقطة أخرى في هذه الآية هي أن الشاهد يجب أن يكون لديه خلفية علمية حتى يكون شاهداً على جميع أعمال الأمة في عصره.

و تقول مصادر سنية عن هذه الآية هکذا:

يقول في تفسیر الماوردي هکذا:

قوله عز وجل و يوم نبعث في كل أمةٍ شهيداً عليهم من أنفسِهم و هم الأنبياء شهداء على أممهم يوم القيامة و في كل زمان شهيد و إن لم يكن نبياً و فيهم قولان أحدهما أنهم أئمة الهدى الذين هم خلفاء الأنبياء الثاني أنهم العلماء الذين حفظ الله بهم شرائع أنبيائه

الماوردي البصري الشافعي، أبو الحسن علي بن محمد بن حبيب (المتوفى450هـ)، النكت والعيون ج 3 ص 208، تحقيق: السيد ابن عبد المقصود بن عبد الرحيم، ناشر: دار الكتب العلمية - بيروت / لبنان.

فی تفسیر القرطبی ذیل هذه الآیة یقول:

فعلى هذا لم تكن فترة إلا وفيها من يوحد الله كقس بن ساعدة... فهؤلاء ومن كان مثلهم حجة على أهل زمانهم وشهيد عليهم

الأنصاري القرطبي، ابوعبد الله محمد بن أحمد بن أبي بكر بن فرح (المتوفى671هـ)، الجامع لأحكام القرآن ج 10 ص 164، ناشر: دار الشعب – القاهرة.

فی تفسیر ابن کثیر ذکر هکذا:

عن عبد الله هو ابن مسعود في هذه الآية قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم شهيد عليهم ما دمت فيه

ابن كثير الدمشقي، ابوالفداء إسماعيل بن عمر القرشي (المتوفى774هـ)، تفسير القرآن العظيم ج 1 ص 500، ناشر: دار الفكر - بيروت – 1401هـ.

ذکر فی مصادر الشیعة حول هذه الآیة هکذا:

تفسیر القمی ینقل عن الامام الصادق علیه السلام هکذا:

ثم قال ويوم نبعث في كل أمة شهيدا عليهم من أنفسهم يعني من الأئمة ثم قال لنبيه صلى الله عليه وآله وجئنا بك يا محمد شهيدا على هؤلاء يعني على الأئمة فرسول الله شهيد على الأئمة وهم شهداء على الناس

القمي، أبي الحسن علي بن ابراهيم (المتوفى310هـ) تفسير القمي ج 1 ص 388، تحقيق: تصحيح وتعليق وتقديم: السيد طيب الموسوي الجزائري، ناشر: مؤسسة دار الكتاب للطباعة والنشر - قم، الطبعة: الثالثة، صفر 1404.

الشیخ الطوسی یقول:

و يجوز أن يكون ذلك نبيهم الذي بعث إليهم و يجوز ان يكونوا مؤمنين عارفين بالله و نبيه و يشهدون عليهم بما فعلوه من المعاصي و في ذلك دلالة على أن كل عصر لا يخلو ممن يكون قوله حجة على أهل عصره عدل عند الله

الطوسي، الشيخ ابوجعفر محمد بن الحسن بن علي بن الحسن (المتوفى460هـ)، التبيان في تفسير القرآن ج 6 ص 417، تحقيق: تحقيق وتصحيح: أحمد حبيب قصير العاملي، ناشر: مكتب الإعلام الإسلامي، الطبعة: الأولى، 1409هـ.

الشیخ الطبرسی یقول:

شهيدا عليهم من أنفسهم يعني نبيهم الذي أرسل إليهم أو الحجة الذي هو إمام عصرهم

الطبرسي ، أبي علي الفضل بن الحسن (المتوفى548هـ) ، تفسير جوامع الجامع ج 2 ص 344، تحقيق و نشر: مؤسسة النشر الاسلامي التابعة لجماعة المدرسين بقم المشرفة، الطبعة : الأولى، 1418هـ.

ابن شهر آشوب یقول:

أخبر تعالى أنه يأتي من كل أمة بشهيد ويأتي به شهيدا على أمته فيجب أن يكون الشهداء حكمهم حكمه في كونهم حججا لله تعالى وذلك يقتضي أن في كل زمان شهيدا إما نبي أو إمام

ابن شهر آشوب متشابه القرآن ومختلفه ج 2 ص 25 المتوفی : 588، سنة الطبع : 1328. المطبعة: شركت سهامى طبع كتاب. ناشر : مكتبة البو ذر جمهري ( المصطفوي ) بطهران

 

الآیة السادسة:

يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ اتَّقُواْ اللّهَ وَ كونُواْ مَعَ الصَّادِقِينَ

سورة التوبة الآیة 119

تأمر هذه الآية المؤمنين أن يكونوا دائمًا مع الصادقين، و المراد من كونهم مع الصادقین لا يعني مجرد کونهم معًا؛ إنما المقصود عند الله إلاتباع من هؤلاء الأشخاص و مشایعتهم، و لأن أوامر القرآن لا تقتصر على زمن معين الا ما خرج بالدلیل، بل هی لكل المسلمين حتى يوم القيامة. لذلك يجب أن نعرف اليوم الصادقين الذين قصدهم الله و ناخذ جانب اتباعهم و الإنتهاج بمنهجهم، و هذا الأمر بالامتثال و الطاعة من الصادقین کان بصورة مطلقة، و الطاعة المطلقة تقتضی عصمة الصادقين؛ لذلك يجب أن يكون هناك دائمًا أناس صادقون و أبرياء يمكننا متابعتهم.

فی کتب اهل السنة ذکر ذیل هذه الآیة هکذا:

کتاب احکام القرآن یذکر هکذا:

في هذه الآية وكونوا مع الصادقين فدل على لزوم اتباعهم والاقتداء بهم

الجصاص الرازي الحنفي، أبو بكر أحمد بن علي (المتوفى370هـ) ، أحكام القرآن ج 4 ص 371، تحقيق : محمد الصادق قمحاوي ، ناشر : دار إحياء التراث العربي - بيروت – 1405هـ.

فی تفسیر الثعلبی و بقیة الکتب یعرفون مصادیق آیة الصادقین هکذا:

عن أبي صالح عن ابن عباس في هذه الآية يا أيها الذين آمنوا اتقوا الله وكونوا مع الصادقين قال مع عليّ بن أبي طالب وأصحابه

الثعلبي النيسابوري، ابوإسحاق أحمد بن محمد بن إبراهيم (المتوفى427هـ)، الكشف والبيان ج 5 ص 371، تحقيق: الإمام أبي محمد بن عاشور، مراجعة وتدقيق الأستاذ نظير الساعدي، ناشر: دار إحياء التراث العربي - بيروت، الطبعة: الأولى، 1422هـ-2002م.

ابن عساكر الدمشقي الشافعي، أبي القاسم علي بن الحسن إبن هبة الله بن عبد الله (المتوفى571هـ)، تاريخ مدينة دمشق وذكر فضلها وتسمية من حلها من الأماثل ج 42 ص 361، تحقيق: محب الدين أبي سعيد عمر بن غرامة العمري، ناشر: دار الفكر - بيروت - 1995.

السيوطي، جلال الدين أبو الفضل عبد الرحمن بن أبي بكر (المتوفى911هـ)، الدر المنثور ج 4 ص 316، ناشر: دار الفكر - بيروت – 1993.

فخر الرازی ذیل هذه الآیة یقول:

أنه تعالى أمر المؤمنين بالكون مع الصادقين ومتى وجب الكون مع الصادقين فلا بد من وجود الصادقين في كل وقت... أن قوله كُونُواْ مَعَ الصَّادِقِينَ أمر بموافقة الصادقين ونهى عن مفارقتهم وذلك مشروط بوجود الصادقين وما لا يتم الواجب إلا به فهو واجب فدلت هذه الآية على وجود الصادقين... فكانت الآية دالة على أن من كان جائز الخطأ وجب كونه مقتدياً بمن كان واجب العصمة وهم الذين حكم الله تعالى بكونهم صادقين فهذا يدل على أنه واجب على جائز الخطأ كونه مع المعصوم عن الخطأ حتى يكون المعصوم عن الخطأ مانعاً لجائز الخطأ عن الخطأ وهذا المعنى قائم في جميع الأزمان فوجب حصوله في كل الأزمان

الرازي الشافعي، فخر الدين محمد بن عمر التميمي (المتوفى604هـ)، التفسير الكبير أو مفاتيح الغيب ج 16 ص 175 و 176، ناشر: دار الكتب العلمية - بيروت، الطبعة: الأولى، 1421هـ - 2000م.

جاء فی کتاب تهذیب الکمال هکذا:

عن جعفر بن محمد في قوله تعالى اتقوا الله وكونوا مع الصادقين قال محمد وعلي

المزي، ابوالحجاج يوسف بن الزكي عبدالرحمن (المتوفى742هـ)، تهذيب الكمال ج 5 ص 84، تحقيق: د. بشار عواد معروف، ناشر: مؤسسة الرسالة - بيروت، الطبعة: الأولى، 1400هـ – 1980م.

ذکر فی کتب الشیعة ذیل هذه الآیة هکذا:

جاء فی کتاب الکافی هکذا:

عن بريد بن معاوية العجلي قال سألت أبا جعفر عليه السلام عن قول الله عز وجل اتقوا الله وكونوا مع الصادقين قال إيانا عنى

الكليني الرازي، أبو جعفر محمد بن يعقوب بن إسحاق (المتوفى328 هـ)، الأصول من الكافي ج 1 ص 208، ناشر: اسلاميه‏، طهران‏، الطبعة الثانية،1362 هـ.ش.

جاء فی حدیث آخر هکذا:

عن ابن أبي نصر عن أبي الحسن الرضا عليه السلام قال سألته عن قول الله عز وجل يا أيها الذين آمنوا اتقوا الله وكونوا مع الصادقين قال الصادقون هم الأئمة والصديقون بطاعتهم

الكليني الرازي، أبو جعفر محمد بن يعقوب بن إسحاق (المتوفى328 هـ)، الأصول من الكافي ج 1 ص 208، ناشر: اسلاميه‏، طهران‏، الطبعة الثانية،1362 هـ.ش.

جاء فی کتاب کمال الدین هکذا:

ثم قال علي عليه السلام أنشدكم الله أتعلمون أن الله عز وجل لما أنزل في كتابه يا أيها الذين آمنوا اتقوا الله وكونوا مع الصادقين فقال سلمان يا رسول الله عامة هذه أم خاصة فقال عليه السلام أما المأمورون فعامة المؤمنين أمروا بذلك وأما الصادقون فخاصة لأخي علي وأوصيائي من بعده إلى يوم القيامة قالوا اللهم نعم

الصدوق، ابوجعفر محمد بن علي بن الحسين (المتوفى381هـ)، كمال الدين و تمام النعمة ص 278، تحقيق: علي اكبر الغفاري، ناشر: مؤسسة النشر الاسلامي ( التابعة ) لجماعة المدرسين ـ قم، 1405هـ . (مكتبه اهل بيت)

ابن شهر آشوب ذیل هذه الآیة یقول:

قوله يا أيها الذين آمنوا اتقوا الله وكونوا مع الصادقين أمرنا سبحانه أمرا مطلقا بالكون مع الصادقين من غير تخصيص وذلك يقتضي عصمتهم لقبح الامر على هذا الوجه باتباع من لا يؤمن منه القبيح ومن حيث يؤدي ذلك الامر بالقبيح

ابن شهرآشوب، رشيد الدين أبي عبد الله محمد بن علي السروي المازندراني (المتوفى588هـ)، مناقب آل أبي طالب ج 1 ص 213، تحقيق: لجنة من أساتذة النجف الأشرف، ناشر: المكتبة والمطبعة الحيدرية، 1376هـ ـ 1956م.

فهذه الآية تدل بصراحة على وجود الصادقين المعصومين في كل الأوقات و الناس ملزمون باتباع هؤلاء الصادقين.

الآیة السابعة :

يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ أَطِيعُواْ اللّهَ وَأَطِيعُواْ الرَّسُولَ وَأُوْلِي الأَمْرِ مِنكمْ

سورة النساء الآیة 59

و قد أمر الله في هذه الآية جميع المؤمنين بطاعة الله و النبي بطاعة مطلقة، و بما أن الوصايا الدينية للمسلمين من جميع الأعصار، فلا بد لنا اليوم من طاعة الله و النبي و اولی الامر. لذلك لابد من أولی الامر تجب طاعتنا منهم حسب القرآن الکریم.

لأن طاعة اولی الامر جاءت بصورة مطلقة. لذلك، يجب أن يكون اولی الامر معصومًا عن الخطأ حتى نكون مطيعًا له تمامًا و بصورة مطلقة.

فخر الرازي المفسر الشهیر عند اهل السنة یفهم من هذه الآیة عصمة اولي الأمر:

فثبت أن الله تعالي أمر بطاعة أولي الأمر علي سبيل الجزم وثبت أن كل من أمر الله بطاعته علي سبيل الجزم وجب أن يكون معصوما عن الخطأ فثبت قطعا أن أولي الأمر المذكور في هذه الآية لا بد وأن يكون معصوما

الرازي الشافعي، فخر الدين محمد بن عمر التميمي (المتوفى604هـ)، التفسير الكبير أو مفاتيح الغيب ج 10 ص 116، ناشر: دار الكتب العلمية - بيروت، الطبعة: الأولى، 1421هـ - 2000م.

فی کتاب شواهد التنزیل ذکر هکذا:

نزلت في أمير المؤمنين حين خلفه رسول الله بالمدينة

الحاكم الحسكاني، عبيد الله بن محمد الحنفي النيسابوري (ق 5هـ) ، شواهد التنزيل ج 1 ص 190، تحقيق: الشيخ محمد باقر المحمودي، ناشر: مؤسسة الطبع والنشر التابعة لوزارة الثقافة والإرشاد الإسلامي- مجمع إحياء الثقافة، الطبعة: الأولى، 1411 - 1990 م.

جاء فی کتاب الکافی هکذا:

عن الحسين بن أبي العلاء قال ذكرت لأبي عبد الله عليه لاسلام قولنا في الأوصياء أن طاعتهم مفترضة قال فقال نعم هم الذين قال الله تعالى أطيعوا الله وأطيعوا الرسول وأولي الأمر منكم وهم الذين قال الله عز وجل إنما وليكم الله ورسوله والذين آمنوا...

الكليني الرازي، أبو جعفر محمد بن يعقوب بن إسحاق (المتوفى328 هـ)، الأصول من الكافي ج 1 ص 187، ناشر: اسلاميه‏، طهران‏، الطبعة الثانية،1362 هـ.ش.

فی روایة اخری یقول الامام الباقر علیه السلام هکذا:

...وأولي الأمر منكم إيانا عنى خاصة أمر جميع المؤمنين إلى يوم القيامة بطاعتنا...

الكليني الرازي، أبو جعفر محمد بن يعقوب بن إسحاق (المتوفى328 هـ)، الأصول من الكافي ج 1 ص 276، ناشر: اسلاميه‏، طهران‏، الطبعة الثانية،1362 هـ.ش.

فی روایة اخری یقول الامام الصادق علیه السلام هکذا:

فقال نزلت في علي بن أبي طالب والحسن والحسين عليهم السلام

الكليني الرازي، أبو جعفر محمد بن يعقوب بن إسحاق (المتوفى328 هـ)، الأصول من الكافي ج 1 ص 286، ناشر: اسلاميه‏، طهران‏، الطبعة الثانية،1362 هـ.ش.

فی روایة اخری یقول الامام الصادق علیه السلام هکذا:

فكان علي عليه السلام ثم صار من بعده حسن ثم من بعده حسين ثم من بعده علي بن الحسين ثم من بعده محمد بن علي ثم هكذا يكون الامر إن الأرض لا تصلح إلا بإمام ومن مات لا يعرف إمامه مات ميتة جاهلية

الكليني الرازي، أبو جعفر محمد بن يعقوب بن إسحاق (المتوفى328 هـ)، الأصول من الكافي ج 2 ص 21، ناشر: اسلاميه‏، طهران‏، الطبعة الثانية،1362 هـ.ش.

و في هذا الرواية نص صریح على أن اولی الامر موجود حتى يوم القيامة، و على كل فرد أن يتعرف علی اولی الامر، و من مات و لم یعرف أولی الأمر فقد مات میتة الجاهلیة.

الشیخ الصدوق ینقل هکذا:

عن أبي جعفر عليه السلام في قول الله عز وجل يا أيها الذين آمنوا أطيعوا الله وأطيعوا الرسول وأولي الأمر منكم قال الأئمة من ولد علي وفاطمة عليهما السلام إلى أن تقوم الساعة

الصدوق، ابوجعفر محمد بن علي بن الحسين (المتوفى381هـ)، كمال الدين و تمام النعمة ص 222، تحقيق: علي اكبر الغفاري، ناشر: مؤسسة النشر الاسلامي ( التابعة ) لجماعة المدرسين ـ قم، 1405هـ . (مكتبه اهل البيت)

 

الآیة الثامنة:

تَنَزَّلُ الْمَلَائِكَةُ وَالرُّوحُ فِيهَا بِإِذْنِ رَبِّهِمْ مِنْ كُلِّ أَمْرٍ

سورة القدر الآیة 4

كلمة (تنزل) هو فعل له معنى الاستمرارية، و بما أنه ليس له قيد، فلا يمكن القول إنه لسنة محددة؛ بل هي ليلة القدر فی كل عام.

إذا كنا لا نؤمن بوجود حجة إلهية في كل عصر، فإلى من تنزل هؤلاء الملائكة و الأرواح لکل امر؟

ذکر فی تفسیر القمی هکذا:

قال تنزل الملائكة وروح القدس على إمام الزمان ويدفعون إليه ما قد كتبوه من هذه الأمور

القمي، أبي الحسن علي بن ابراهيم (المتوفى310هـ) تفسير القمي ج 2 ص 431، تحقيق: تصحيح وتعليق وتقديم: السيد طيب الموسوي الجزائري، ناشر: مؤسسة دار الكتاب للطباعة والنشر - قم، الطبعة: الثالثة، صفر 1404.

ذکر کتاب الکافی هکذا:

وعن أبي عبد الله عليه السلام قال كان علي عليه السلام كثيرا ما يقول ما اجتمع التيمي والعدوي عند رسول الله صلى الله عليه وآله وهو يقرأ إنا أنزلناه بتخشع وبكاء فيقولان ما أشد رقتك لهذه السورة فيقول رسول الله صلى الله عليه وآله لما رأت عيني ووعا قلبي ولما يرى قلب هذا من بعدي فيقولان وما الذي رأيت وما الذي يرى قال فيكتب لهما في التراب تنزل الملائكة والروح فيها بإذن ربهم من كل أمر قال ثم يقول هل بقي شئ بعد قوله عز وجل كل أمر فيقولان لا فيقول هل تعلمان من المنزل إليه بذلك فيقولان أنت يا رسول الله فيقول نعم فيقول هل تكون ليلة القدر من بعدى فيقولان نعم قال فيقول فهل ينزل ذلك الامر فيها فيقولان نعم قال فيقول إلى من فيقولان لا ندري فيأخذ برأسي ويقول إن لم تدريا فادريا هو هذا من بعدي

الكليني الرازي، أبو جعفر محمد بن يعقوب بن إسحاق (المتوفى328 هـ)، الأصول من الكافي ج 1 ص 249، ناشر: اسلامية‏، طهران‏، الطبعة الثانية،1362 هـ.ش.

و قد ثبت من كل هذه الآيات أننا نحتاج في كل عصر إلى مرشد و خليفة و رسول و شاهد و صادق، اولی الامر و حجة إلهية لكي نتبعه و نصل إلى الكمال الإلهي.

 آيات تبشر بسيادة الصالحين والمؤمنين على كل الأرض وانتصار الحق على الباطل:

و قد وردت آيات في القرآن وعد فيها أن الصالحین في يوم من الأيام سينتصرون على الأرض و يغلب الحق على الباطل، و هؤلاء الصالحين سيقيمون فيها العدل، لأن هذا لم يحدث بعد النبي الی الآن. و هكذا تبشر هذه الآيات بظهور المنجی في آخر الزمان يملأ الأرض بالعدل بعد أن امتلأت بالظلم بحسب الروايات.

الآیة الاولی:

وَلَقَدْ كَتَبْنَا فِي الزَّبُورِ مِنْ بَعْدِ الذِّكْرِ أَنَّ الْأَرْضَ يَرِثُهَا عِبَادِيَ الصَّالِحُونَ

سورة الانبیاء آیة 105

ذکر فی تفسیر علی بن ابراهیم هکذا:

نزلت في القائم من آل محمد صلى الله عليه وآله

القمي، أبي الحسن علي بن ابراهيم (المتوفى310هـ) تفسير القمي ج 1 ص 14، تحقيق: تصحيح وتعليق وتقديم: السيد طيب الموسوي الجزائري، ناشر: مؤسسة دار الكتاب للطباعة والنشر - قم، الطبعة: الثالثة، صفر 1404.

و فی موضع آخر یقول:

و ان الأرض يرثها عبادي الصالحون قال القائم و أصحابه

القمي، أبي الحسن علي بن ابراهيم (المتوفى310هـ) تفسير القمي ج 2 ص 77، تحقيق: تصحيح وتعليق وتقديم: السيد طيب الموسوي الجزائري، ناشر: مؤسسة دار الكتاب للطباعة والنشر - قم، الطبعة: الثالثة، صفر 1404.

ذکر فی کتاب ینابیع المودة هکذا:

هم القائم و أصحابه

القندوزي الحنفي، الشيخ سليمان بن إبراهيم (المتوفى1294هـ) ينابيع المودة لذوي القربى ج 3 ص 243، تحقيق سيد علي جمال أشرف الحسيني، ناشر : دار الأسوة للطباعة والنشر ـ قم، الطبعة:الأولى ، 1416هـ .

الآیة الثانیة:

2. وَ نُرِيدُ أَنْ نَمُنَّ عَلَى الَّذِينَ اسْتُضْعِفُوا فِي الْأَرْضِ وَ نَجْعَلَهُمْ أَئِمَّةً وَ نَجْعَلَهُمُ الْوَارِثِينَ

سورة القصص الآیة 5

 

حسب ان الله تعالی نسب هذا الجعل للائمة الی نفسه، تبین هذه الآیة ان یکون الامام الذی یرث الارض لابد ان یکون عنده مقام الامامة الإلهية، و لا يختاره أهل الحل و العقد.

ذکر فی نهج البلاغة نقلا عن امیرالمؤمنین هکذا:

لتعطفن الدنيا علينا بعد شماسها عطف الضروس على ولدها وتلا عقيب ذلك ونريد أن نمن على الذين استضعفوا في الأرض ونجعلهم أئمة ونجعلهم الوارثين

نهج البلاغه‌ ج 4 ص 47، تحقيق : شرح : الشيخ محمد عبده، الطبعة : الأولى، سنة الطبع : 1412 - 1370 ش، المطبعة : النهضة – قم، ناشر : دار الذخائر - قم - ايران

 کنایة الامام عن أنه في يوم من الأيام سيعود الحكم إلى أهل البيت (ع) و هو يقصد حكم إمام الزمان عليه السلام.

القندوزی الحنفی من علماء اهل السنة بعد نقل هذا الحدیث یقول:

و أشار إلى أصحاب المهدي رضي الله عنهم

القندوزي الحنفي، الشيخ سليمان بن إبراهيم (المتوفى1294هـ) ينابيع المودة لذوي القربى ج 3 ص 272، تحقيق سيد علي جمال أشرف الحسيني، ناشر : دار الأسوة للطباعة والنشر ـ قم، الطبعة:الأولى ، 1416هـ .

الشیخ الصدوق ینقل عن امیرالمؤمنین علیه السلام هکذا:

عن أبي الصادق قال قال لي علي عليه السلام هي لنا أو فينا هذه الآية

الصدوق، ابوجعفر محمد بن علي بن الحسين (المتوفى381هـ)، الأمالي ص 566، تحقيق و نشر: قسم الدراسات الاسلامية - مؤسسة البعثة - قم، الطبعة: الأولى، 1417هـ.

الحاكم الحسكاني، عبيد الله بن محمد الحنفي النيسابوري (ق 5هـ) ، شواهد التنزيل ج 1 ص 557، تحقيق: الشيخ محمد باقر المحمودي، ناشر: مؤسسة الطبع والنشر التابعة لوزارة الثقافة والإرشاد الإسلامي- مجمع إحياء الثقافة، الطبعة: الأولى، 1411 - 1990 م.

کتاب معانی الاخبار للشیخ الصدوق یذکر هکذا:

عن المفضل بن عمر قال سمعت أبا عبد الله عليه السلام يقول إن رسول الله صلى الله عليه وآله نظر إلى علي والحسن والحسين عليهم السلام فبكى وقال أنتم المستضعفون بعدي قال المفضل فقلت له ما معنى ذلك يا ابن رسول الله قال معناه أنكم الأئمة بعدي إن الله عز وجل يقول ونريد أن نمن على الذين استضعفوا في الأرض ونجعلهم أئمة ونجعلهم الوارثين فهذه الآية جارية فينا إلى يوم القيامة

الصدوق، ابوجعفر محمد بن علي بن الحسين (المتوفى381هـ)، معاني الأخبار ص 79، ناشر: جامعه مدرسين، قم‏، اول، 1403 ق‏.

الحاكم الحسكاني، عبيد الله بن محمد الحنفي النيسابوري (ق 5هـ) ، شواهد التنزيل ج 1 ص 555، تحقيق: الشيخ محمد باقر المحمودي، ناشر: مؤسسة الطبع والنشر التابعة لوزارة الثقافة والإرشاد الإسلامي- مجمع إحياء الثقافة، الطبعة: الأولى، 1411 - 1990 م.

الشیخ الطوسی ینقل هکذا:

عن علي عليه السلام في قوله تعالى ونريد أن نمن على الذين استضعفوا في الأرض ونجعلهم أئمة ونجعلهم الوارثين قال هم آل محمد يبعث الله مهديهم بعد جهدهم فيعزهم ويذل عدوهم

الطوسي، الشيخ ابوجعفر محمد بن الحسن بن علي بن الحسن (المتوفى460هـ)، كتاب الغيبة ص 184، تحقيق الشيخ عباد الله الطهراني/ الشيخ على احمد ناصح، ناشر: مؤسسة المعارف الاسلامية، الطبعة : الأولى، 1411هـ.

فی روایة اخری الامام المهدی (عج) تلا هذه الآیة فی نفسه.

الصدوق، ابوجعفر محمد بن علي بن الحسين (المتوفى381هـ)، كمال الدين و تمام النعمة ص 425، تحقيق: علي اكبر الغفاري، ناشر: مؤسسة النشر الاسلامي ( التابعة ) لجماعة المدرسين ـ قم، 1405هـ . (مكتبة اهل البيت)

القندوزي الحنفي ، الشيخ سليمان بن إبراهيم (المتوفى1294هـ) ينابيع المودة لذوي القربى ج 3 ص 302، تحقيق سيد علي جمال أشرف الحسيني، ناشر : دار الأسوة للطباعة والنشر ـ قم، الطبعة:الأولى ، 1416هـ . 

الآیة الثالثة:

وَعَدَ اللَّهُ الَّذِينَ آَمَنُوا مِنْكُمْ وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ لَيَسْتَخْلِفَنَّهُمْ فِي الْأَرْضِ كَمَا اسْتَخْلَفَ الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ وَلَيُمَكِّنَنَّ لَهُمْ دِينَهُمُ الَّذِي ارْتَضَى لَهُمْ وَلَيُبَدِّلَنَّهُمْ مِنْ بَعْدِ خَوْفِهِمْ أَمْنًا

سورة النور الآیة 55

في هذه الآية وعد الله المؤمنين الذين يعملون الصالحات سيصبحون خليفة لله في الأرض، ثم يذكر خصائص هذه الخلافة أنه في هذه الخلافة سيستقر دين الإسلام و سيستقر الأمن و الراحة في جميع أنحاء الأرض. لم تكن هناك مثل هذه الحكومة من بداية الإسلام، و وفقًا للروايات حکومة الإمام المهدی، هي التي تملأ الأرض بالعدل والعدالة. فهذه الآية تبشر بحكم الإمام المهدی عليه السلام.

تفسیر الماوردی ذیل هذه الآیة یذکر هذه الروایة هکذا:

عن المقدام بن الأسود قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول لاَ يَبْقَى عَلَى الأَرْضِ بَيْتُ حَجَرٍ وَلاَ مَدَرٍ وَلاَ وَبَرٍ إِلاَّ أَدْخَلَهُ اللَّهُ كَلِمَةَ الإِسْلاَمِ بِعزٍّ عَزِيزٍ أَوْ ذُلٍّ ذَلِيلٍ إما يعزهم فيجعلهم من أهلها وإما يذلهم فيدينون لها

الماوردي البصري الشافعي، أبو الحسن علي بن محمد بن حبيب (المتوفى450هـ)، النكت والعيون ج 4 ص 118، تحقيق: السيد ابن عبد المقصود بن عبد الرحيم، ناشر: دار الكتب العلمية - بيروت / لبنان.

الثعلبي فی تفسيره یقول هکذا:

والله ليستخلفنهم في الأرض أي ليورثنهم أرض الكفار من العرب والعجم فيجعلهم ملوكها وسائسيها وسكانها

الثعلبي النيسابوري، ابوإسحاق أحمد بن محمد بن إبراهيم (المتوفى427هـ)، الكشف والبيان ج 7 ، ص 114، تحقيق: الإمام أبي محمد بن عاشور، مراجعة وتدقيق الأستاذ نظير الساعدي، ناشر: دار إحياء التراث العربي - بيروت، الطبعة: الأولى، 1422هـ-2002م.

الواحدي، علي بن أحمد ابوالحسن (المتوفى468هـ)، الوجيز في تفسير الكتاب العزيز(تفسير الواحدي) ج 2 ، ص 768، تحقيق: صفوان عدنان داوودي، ناشر: دار القلم، الدار الشامية - دمشق، بيروت، الطبعة: الأولى، 1415هـ.

ابن الجوزي الحنبلي، جمال الدين ابوالفرج عبد الرحمن بن علي بن محمد (المتوفى 597 هـ)، زاد المسير في علم التفسير ج 5 ، ص 372، ناشر: المكتب الإسلامي - بيروت، الطبعة: الثالثة، 1404هـ.

قال العديد من المفسرين عند اهل السنة إن المقصود بلفظة (وَ لَيُمَكِّنَنَّ لَهُمْ دِينَهُمُ الّذِي ارْتَضَى لَهُمْ) هو أن الله سيسود دين الإسلام على جميع الأديان و أن دين الإسلام سيكون الدين الوحيد الذي سيتبعه العالم كله و سوف تزول الادیان کلها.

السمعاني المفسر الشهیر عند اهل السنة یقول هنا هکذا:

و قوله و ليمكنن لهم دينهم الذي ارتضى لهم أي ليظهرن دينهم على جميع الأديان

السمعاني، ابوالمظفر منصور بن محمد بن عبد الجبار (المتوفى489هـ)، تفسير القرآن ج 3 ، ص 544، تحقيق: ياسر بن إبراهيم و غنيم بن عباس بن غنيم، ناشر: دار الوطن - الرياض - السعودية، الطبعة: الأولى، 1418هـ- 1997م.

أبي عبد الله محمد بن عبد الله بن أبي زمنين (المتوفى399هـ) ، تفسير القرآن العزيز ج 3 – ص242 ، تحقيق : أبو عبد الله حسين بن عكاشة - محمد بن مصطفى الكنز ، ناشر : الفاروق الحديثة - مصر/ القاهرة ، الطبعة : الأولى ، 1423هـ - 2002م. 

ابن الجوزي الحنبلي، جمال الدين ابوالفرج عبد الرحمن بن علي بن محمد (المتوفى 597 هـ)، زاد المسير في علم التفسير ج 5 ، ص 372، ناشر: المكتب الإسلامي - بيروت، الطبعة: الثالثة، 1404هـ.

الأنصاري القرطبي، ابوعبد الله محمد بن أحمد بن أبي بكر بن فرح (المتوفى671هـ)، الجامع لأحكام القرآن ج 12 ، ص 299 – 300، ناشر: دار الشعب – القاهرة.

قال بعض من علماء اهل السنة هکذا:

أنه عند خروج المهدي

ابن الجوزي الحنبلي، جمال الدين ابوالفرج عبد الرحمن بن علي بن محمد (المتوفى 597 هـ)، زاد المسير في علم التفسير ج 3 ص 428، ناشر: المكتب الإسلامي - بيروت، الطبعة: الثالثة، 1404هـ.

الرازي الشافعي، فخر الدين محمد بن عمر التميمي (المتوفى604هـ)، التفسير الكبير أو مفاتيح الغيب ج 16 ص 33، ناشر: دار الكتب العلمية - بيروت، الطبعة: الأولى، 1421هـ - 2000م.

فی مصادر الشیعة ایضا ذکر عن الآیة هکذا:

نزلت في المهدي عليه السلام

الطوسي، الشيخ ابوجعفر محمد بن الحسن بن علي بن الحسن (المتوفى460هـ)، كتاب الغيبة ص 177، تحقيق الشيخ عباد الله الطهراني/ الشيخ على احمد ناصح، ناشر: مؤسسة المعارف الاسلامية، الطبعة : الأولى، 1411هـ.

القمي، أبي الحسن علي بن ابراهيم (المتوفى310هـ) تفسير القمي ج 1 ص 14، تحقيق: تصحيح وتعليق وتقديم: السيد طيب الموسوي الجزائري، ناشر: مؤسسة دار الكتاب للطباعة والنشر - قم، الطبعة: الثالثة، صفر 1404.

ذکر تفسیر مجمع البیان هکذا:

عن علي بن الحسين عليه السلام أنه قرأ الآية وقال هم والله شيعتنا أهل البيت يفعل الله ذلك بهم على يدي رجل منا وهو مهدي هذه الأمة وهو الذي قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم لو لم يبق من الدنيا إلا يوم واحد لطول الله ذلك اليوم حتى يلي رجل من عترتي اسمه اسمي يملأ الأرض عدلا وقسطا كما ملئت ظلما وجورا

الطبرسي ، أبي علي الفضل بن الحسن (المتوفى548هـ) ، تفسير مجمع البيان ج 7 ص 267، تحقيق: لجنة من العلماء والمحققين الأخصائيين، ناشر: مؤسسة الأعلمي للمطبوعات ـ بيروت، الطبعة الأولى، 1415هـ ـ 1995م.

الآیة الرابعة:

هُوَ الَّذِي أَرْسَلَ رَسُولَهُ بِالْهُدَى وَدِينِ الْحَقِّ لِيُظْهِرَهُ عَلَى الدِّينِ كُلِّهِ

سورة التوبة، الآیة 33 و سورة الصف، الآیة 9 و سورة الفتح، الآیة 28

حسب هذه الآیة الله تعالی أوعد ان دین الاسلام سیظهر علی تمام الادیان؛ لکن الی الآن لم یتحقق هذا الوعد الالهی؛ لکن علی اساس الروایات یتحقق هذا الوعد فی زمن موعود آخر الزمان (عج).

صاحب تفسیر الثعلبی یقول:

سيظهر دينكم على الأديان

الثعلبي النيسابوري، ابوإسحاق أحمد بن محمد بن إبراهيم (المتوفى427هـ)، الكشف والبيان ج 9 ص 8، تحقيق: الإمام أبي محمد بن عاشور، مراجعة وتدقيق الأستاذ نظير الساعدي، ناشر: دار إحياء التراث العربي - بيروت، الطبعة: الأولى، 1422هـ-2002م.

فخر الرازی یقول:

وقال السدي ذلك عند خروج المهدي لا يبقى أحد إلا دخل في الإسلام أو أدى الخراج

الرازي الشافعي، فخر الدين محمد بن عمر التميمي (المتوفى604هـ)، التفسير الكبير أو مفاتيح الغيب ج 16 ص 33، ناشر: دار الكتب العلمية - بيروت، الطبعة: الأولى، 1421هـ - 2000م.

القمي، أبي الحسن علي بن ابراهيم (المتوفى310هـ) تفسير القمي ج 1 ص 289، تحقيق: تصحيح وتعليق وتقديم: السيد طيب الموسوي الجزائري، ناشر: مؤسسة دار الكتاب للطباعة والنشر - قم، الطبعة: الثالثة، صفر 1404.

صاحب کتاب کمال الدین یقول هکذا:

قال أبو عبد الله عليه السلام في قول الله عز وجل هو الذي أرسل رسوله بالهدى ودين الحق ليظهره على الدين كله ولو كره المشركون فقال والله ما نزل تأويلها بعد ولا ينزل تأويلها حتى يخرج القائم عليه السلام فإذا خرج القائم عليه السلام لم يبق كافر بالله العظيم ولا مشرك بالامام إلا كره خروجه حتى أن لو كان كافرا أو مشركا في بطن صخرة لقالت يا مؤمن في بطني كافر فاكسرني واقتله

الصدوق، ابوجعفر محمد بن علي بن الحسين (المتوفى381هـ)، كمال الدين و تمام النعمة ص 670، تحقيق: علي اكبر الغفاري، ناشر: مؤسسة النشر الاسلامي ( التابعة ) لجماعة المدرسين ـ قم، 1405هـ . (مكتبه اهل البيت)

الكوفي ، فرات بن إبراهيم (المتوفى352هـ)، تفسير فرات الكوفي ص 481، تحقيق : محمد الكاظم، ناشر : مؤسسة الطبع والنشر التابعة لوزارة الثقافة والإرشاد الإسلامي ـ طهران ، الطبعة : الأولى، 1410هـ ـ 1990م

جاء فی تفسیر العیاشی هکذا:

عن أبي عبد الله عليه السلام هو الذي أرسل رسوله بالهدى ودين الحق ليظهره على الدين كله ولو كره المشركون قال إذا خرج القائم لم يبق مشرك بالله العظيم ولا كافر الا كره خروجه

السمرقندى المعروف بالعياشي، أبى النضر محمد بن مسعود بن عياش السلمى (المتوفي320هـ)، تفسير العياشي ج 2 ص 87، تحقيق: تحقيق وتصحيح وتعليق: السيد هاشم الرسولي المحلاتي، ناشر: المكتبة العلمية الإسلامية – طهران

جاء فی تفسیر القمی ذیل هذه الآیة هکذا:

وهو الامام الذي يظهره الله على الدين كله فيملأ الأرض قسطا وعدلا كما ملئت ظلما وجورا

القمي، أبي الحسن علي بن ابراهيم (المتوفى310هـ) تفسير القمي ج 2 ص 317، تحقيق: تصحيح وتعليق وتقديم: السيد طيب الموسوي الجزائري، ناشر: مؤسسة دار الكتاب للطباعة والنشر - قم، الطبعة: الثالثة، صفر 1404.

يتضح من هذه الآيات أنه سیجئ إنسان يحقق هذا الوعد الإلهي وهو انتصار الحق على الباطل. و حسب روايات الفریقین المهدى الموعود فهو الذي يملأ الارض قسطا و عدلا بعد ما ملئت ظلما و جورا.

الترمذي السلمي، ابوعيسي محمد بن عيسي (المتوفى 279هـ)، سنن الترمذي ج 4 ص 505 باب 52 ما جاء في المهدي ، ح 2231 ، تحقيق: أحمد محمد شاكر وآخرون، ناشر: دار إحياء التراث العربي - بيروت.

السجستاني الأزدي، ابوداود سليمان بن الأشعث (المتوفى 275هـ)، سنن أبي داود ج4 ص106 - كتاب المهدي ، ح 4282 (مختصراً) و 4283 .، تحقيق: محمد محيي الدين عبد الحميد، ناشر: دار الفكر.

 

و من الله التوفیق

فریق الإجابة عن الشبهات

مؤسسة الإمام ولی العصر (عجل الله تعالی فرجه الشریف) للدراسات العلمیة

 

 



Share
* الاسم:
* البرید الکترونی:
* نص الرأی :
* رقم السری:
  

أحدث العناوین
الاکثر مناقشة
الاکثر مشاهدة